صيدا سيتي

مطارنة صيدا صلوا لأجل وحدة الكنائس مع الأم.. نيران الشوق لا يطفئها لقاء عابر!.. (بقلم تمام محمد قطيش) بيان توضيحي من المركز الثقافي الاسلامي الخيري المشرف على مدارس الايمان في صيدا حراك صيدا: لا ثقة لحكومة المحاصصة المقنعة! إغلاق كل مسارب تقاطع إيليا في صيدا مسيرة حاشدة ومشاعل نار "الثورة": صيدا تحجب الثقة "شعبيا" عن حكومة دياب صيدا.. فسحة دفء في "ويك إند" جليدي! ما بقا قادر تطعمي عيلتك؟ نحن معك "إيد بإيد سوا" ما تخجل تطلب لأن صيدا بتوحدنا للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا الشهاب وملامح الزمن؟ للبيع شقة في منطقة الجية - أول زاروت مع إطلالة بحرية لا تحجب (نقبل شيك مصرفي) للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة مركز صيدا في جهاز الدفاع المدني للجمعية الطبية الإسلامية يعلن عن فتح باب الانتساب والتطوع اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً مطلوب شريك مستثمر لمشروع مطعم في صيدا شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار

النائب الحريري تستقبل وفداً من بلدة رميش: المرحلة التي نحن بصددها اليوم لا تشبه ما قبلها

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 19 أيار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1090 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


صيدا - رأفت نعيم
استقبلت شقيقة الرئيس الشهيد رفيق الحريري النائب بهية الحريري في دارة العائلة في مجدليون – صيدا وفداً كبيراً من بلدة رميش الحدودية يتقدمه أنطوان الحاج ، وعرضت معه شؤوناً انمائية وجنوبية .
النائب الحريري أكدت امام الوفد أن المرحلة التي نحن بصددها اليوم لا تشبه ما قبلها لأنها جاءت بعد خسارة كبيرة شعر بحجمها كل اللبنانيين والعالم أجمع وتمثل باستشهاد الرئيس رفيق الحريري ، لما كان يشكله من موقع تواصل فيما بين اللبنانيين ، وفيما بين الأشقاء العرب وحتى فيما بين الأصدقاء من دول العالم وما تمتع به من صدق في العمل وايمان بقدرات اللبنانيين مقيمين ومغتربين ، فعمل للجميع ، وكان لمنطقة الجنوب حصة كبيرة من عمله لأن البداية كانت من هذه المنطقة ..
وقالت : لقد تحرر الجنوب في العام 2000 ، لكن مع الأسف من بقي من ابنائه فيه قليل مقارنة مع من انتقل الى العاصمة أو بقي فيها ، بسبب عدم توافر فرص العمل التي يمكن أن تثبت الانسان في منطقته أو بلدته رغم الجهود المبذولة في هذا الاطار على أكثر من مستوى ، وكلنا يعرف أن الجنوب عانى حرماناً وغبناً مزمناً عمره خمسون عاماً ، وهذا الحرمان والغبن لا يمكن استلحاقه بخمس سنوات ، فالعمل الانمائي تراكمي وليس عملاً موسمياً . وقد كان حظ الجنوب كبيراً بوجود اثنين من أبنائه في موقعي رئاسة المجلس النيابي والحكومة هما الرئيسان نبيه بري ورفيق الحريري ، حيث حظي برعاية وحضن ممن يعرف فعلاً ما هو الحرمان .. وهذا التعاون بين الرئيس الشهيد الحريري والرئيس بري أنتج انماءاً وأنتج الى جانب التوحد حول المقاومة تحريراً للأرض ..
وأضافت الحريري : ان المطلوب اليوم هو التوحد حول مشروع بناء الدولة والمؤسسات الدستورية . فنحن نقف عند منعطق تاريخي ، وعلينا مسؤولية كبيرة بتثبيت وحدتنا الوطنية وبناء مؤسسات الدولة وهو أمر مطلوب من كل الطوائف وليس من طائفة دون أخرى لأننا جميعاً شركاء في هذا الوطن ، ولأن التجربة أثبتت أن انقسامنا يعود بالضرر علينا جميعاً ، وقد دفعنا ثمن هذا الانقسام في الماضي دماء ودماراً .. لذا نحن نريد الدولة التي تحتضن وترعى كل ابنائها وتساوي بينهم ، وهذا هو التحدي بالنسبة للمجلس القادم أن يترجم هذا الكلام بأدائه لأن المرحلة المقبلة ستكون مرحلة سياسية بامتياز ، لنتفاهم فيها ونقول : أي دولة نريد وأي مستقبل وكيف يمكن أن ننمي مناطقنا ونجذر الناس في أرضها من خلال تحريك الدورة الاقتصادية في بلداتنا وقرانا ..
وأشارت الحريري الى أن المعارضة بتماسكها حققت جملة مكن القضايا ، لكن وصلنا الى مرحلة كان التحدي فيه هو اجراء الانتخابات في موعدها . وعندما ضاقت المهل وكان هناك توجه لدى السلطة لتأجيل الانتخابات ، كنا من المصرين على اجرائها في مواعيدها ، الأمر الذي تطلب التنازل عن بعض الأمور ومنها شكل قانون الانتخاب . فكان عنوان اجراء الانتخابات في موعدها هو الأساس وكان الجميع يقول " بغض النظر عن القانون " ..
وقالت : لبنان بلد توافقي وبلد قائم على الشراكة بين ابنائه ولا شيء فيه اسمه أكثرية وأقلية . والرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان عراب اتفاق الطائف أكد مراراً على أن لبنان لا يقوم الا بجناحيه المسلم والمسيحي . لذلك نحن نرفض اي مس ببنود الطائف ، لأن ذلك سيؤدي بالنتيجة الى اختلال في التوازن الوطني ..
واضافت : ان الظروف الدقيقة التي مررنا بها السبوع الماضي جعلتنا نفتقد أكثر وجود الرئيس الحريري بيننا ، وما احوجنا الى فكره وحكمته وعقله . فقد كان الكثيرون ينتظرون أن يحدث انقلاب انتخابي ، لكن الأوطان لا تبنى بالانقلابات بل بالتعاون ، والمهم أن نتفرغ لمرحلة جديدة بعد الانتخابات وأن نعمل على انتاج قانون انتخابات يؤمن حسن التمثيل ويؤمن قبل كل شيء التوافق والاجماع الوطني ، وعلينا أن نساهم جميعاً في اختيار من هو أكثر علاقة وتواصلاً مع الناس ..


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923013770
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة