صيدا سيتي

البزري: الطبقة السياسية الحاكمة تدير ظهرها للناس مسيرة شعبية باتجاه احياء صيدا القديمة المكتب الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري يوجه التحية إلى طلاب الانتفاضة العابرة للطوائف إذا دقت علقت صيدا تشارك ساحات الثورة وداع شهيدها - 3 صور جمعية المقاصد - صيدا استنكرت الإساءة للرئيس السنيورة مذكرات توقيف بحق 51 شخصاً بأحداث استراحة صور - صورتان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة اختتام برنامج صياغة المشاريع - صور الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال حماس والجهاد تقيما صلاة الغائب عن روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا وشهداء غزة في مخيم عين الحلوة - 5 صور من وجوه الانتفاضة: ثورات الحاج قبلاوي الأربع وأحفاده الأربعين اصطدام سيارة بواجهة شركة تجارية بصيدا للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين نقابة العمال الزراعيين تدعو للانسحاب من الحراك بعد تسييسه الطريق عند تقاطع ايليا ما زالت مقفلة الرعاية تطلق المرحلة الثانية من حملة صيدا تتكافل - الأدوية المزمنة

أحمد المجذوب الصباغ: صيدا بحاجة إلى قوة سياسية جديدة؟

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 07 أيار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1507 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صيداويات - المحامي أحمد المجذوب الصباغ
مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية نجد أن هناك أموراً عديدة تطرح نفسها على الساحة اللبنانية تتمحور حول القانون الانتخابي الجديد .
الـواقع أن كـل زعيـم سياسي لـه مصالحه الشــخصية الــتي تجعله يــختار ويطالب بــالقانون الانتخابي الذي يتوافق وينسجم مع غاياته السياسية .
فلا يوجد زعيم واحد يفكر في مصلحة ناخبيه أي شعبه الذي هو بلا شك مصدر سلطته، فعندما أوكل النائب مهمة تمثيل شعبه أوكل أيضاً مهمة الدفاع عن مصالح هذا الشعب والمطالبة بحقوقه وصيانتها ولا يعقل أن يقوم النائب بالاهتمام بمصالحه الشخصية في دعم قانون انتخاب يؤمن نجاحه مرة جديدة بعيداً عن تطلعات ناخبيه.
ونأخذ مثالاً بسيطاً نستشهد به هو مدينة صيدا :
صيدا العزيزة على قلوبنا جميعاً .
صيدا بوابة الجنوب .
نعم بوابة الجنوب لكن مع الأسف الشديد نقول بوابة بدون حارس يحرس هذه المدينة ويدافع عنها ، ومفتاح هذه البوابة فهو بكل ألم وغصة ليس مع أبناء مدينة صيدا وانتم تعرفون من يملك هذا المفتاح ومن يتحكم في اختيار مرشحي مدينة صيدا .
المشكلة تكمن في أن صيدا لا تختار مرشحيها بحرية تامة فلا يعتد بعدد أصوات ناخبيها ولا أهمية لهم في ظل المحافظة الواحدة ، وان من يتحكم بأصوات الناخب الصيداوي ويرجح كفة المعركة الانتخابية هو الناخب الجنوبي الذي يفوق عدده أضعاف أعداد الناخب الصيداوي .
فإذا صوت الناخب الجنوبي لفلان في صيدا نجح فلان ولا عبرة لمن يصوت لـه الناخب الصيداوي ، إن هذه المفسدة القانونية لا تعبر عن حقيقة الديموقراطية المنشودة التي يتحلى كل زعيم بمكارمها كلاماً لا أفعالاً .
صيدا لم يفرض عليها نائب كما هو الحال في جزين ــ والحمد لله على ذلك ــ لكن صيدا أيضاً تعيش تحت رحمة نظام المحافظة الانتخابي الذي لا ينصفنا نحن كناخبين حقيقيين فالصوت الصيداوي لا يؤثر ولا قيمة له في ظل هذا النظام الانتخابي الجائر وهي حقيقة واضحة المعالم والجميع يعلمها .
كلنا نذكر الانتخابات البلدية في صيدا ، ما أجملها انتخابات عشناها حتى آخر لحظة كان هناك جو انتخابي ديمقراطي حماسي لا يشوبه شائبة والصوت الواحد لـه تأثير إيجابي في تغيير نتيجة الانتخابات وكان الفارق أصوات معدودة بين الناجح والخاسـر ، كانت معركة بكل المقاييس عشناها ولم نشهدها نيابياً للأسف الشديد وأخشى أن لا نشهدها في هذه الانتخابات النيابية القادمة .
صيدا بحاجة إلى قوة سياسية جديدة ثالثة تتكلم باسمها وتقول لا نريد صيدا تحت سقف المحافظة بل نريدها قضاء واحداً مستقلاً لان القوتين الأولى والثانية لا يعنيهما هذا الأمر ولم نسمع يوماً أن أحداً منهما يدافع عن هذا المبدأ ويطالب بصيدا كقضاء مستقل ومنفصل عن الجنوب .
إن نجاح هاتين القوتين في الانتخابات بشكل مستمر ومتواصل يجعلهما راضيين بأي شيء يضمن لهما النجاح والبقاء في سدنة النيابة وحتى لو كان النظام محافظة الجنوب ومن ضمنها صيدا ولا يهمهما حالة الاحتقان التي تنتاب الناخب الصيداوي من جراء عدم أهمية صوته وتجعل عدداً كبيراً من الناخبين لا يتجه إلى صناديق الاقتراع لعدم جدوى صوتهم في انتخابات مدينة صيدا .
صيدا تفتقر إلى روح سياسية جديدة تدعم مسيرة الديموقراطية وتؤسس بيت سياسي جديد إضافة إلى البيوت الأخرى المعروفة والمألوفة وتجعل من الانتخابات في صيدا جملة متكاملة عن النموذج الديموقراطي كي لا نظل في جو من ديموقراطية التزكية المعروفة والمستنسخة.
يجب أن نتكلم حتى لا يقال إن أبناء مدينة صيدا لا قرار لهم ومصيرهم مرهون بيد غيرهم .
أبناء صيدا كثر ومستعدون للكلام في أي وقت لكن في أوقات معينة يكون للصمت دوي أقوى بكثير من دوي الكلام ومتى دق الجرس انتهى الصمت وحان الكلام ها نحن نتكلم بأعلى صوتنا .
نحترم قوة سعد ونُجل قوة الحريري لكنا كشباب طموح نريد التجديد في صيدا نريد قوة سياسية ثالثة تطالب بصيدا كقضاء واحد مستقل من جهة وتعطي من جهة ثانية الانتخابات النيابية في صيدا نكهة خاصة أسوة بالانتخابات البلدية .
نحن ننادي هذه القوة السياسية الثالثة الجديدة في صيدا لكي تبدأ مشوارها الطويل المجدد فهل من مجيب أو مؤسس لها ؟


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917584917
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة