صيدا سيتي

السفير دبور يلتقي اليوسف: بحث مختلف الاوضاع الفلسطينية في الداخل وفي مخيمات لبنان انخساف طريق بشاحنة محملة أخشابا في المدينة الصناعية في سينيق! الدولار سيرتفع: قرار تثبيته "طار".. وظهور سوق سوداء ثالثة! حراك صيدا يستريح ومخاوف فلسطينية من تداعيات "صفقة القرن" أسواق صيدا والجنوب: إقفال 120 محلاً وتسريح 1800 موظف مكتب «الفاو» في بيروت: 8 موظفين يتقاضون 1.5 مليون دولار أسامة سعد زار دار السلام مهنئا الهيئة الادارية الجديدة لجمعية جامع البحر باستلام مهامها ما بقا قادر تطعمي عيلتك؟ نحن معك "إيد بإيد سوا" ما تخجل تطلب لأن صيدا بتوحدنا للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا الشهاب وملامح الزمن؟ كيف يمكن صناعة التغيير الايجابي في مجتمعنا العربي؟ (بقلم آية يوسف المسلماني) Full Time Accountant required in Saida, Nejmeh Square Full Time Accountant required in Saida, Nejmeh Square للبيع شقة في منطقة الجية - أول زاروت مع إطلالة بحرية لا تحجب (نقبل شيك مصرفي) للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة مركز صيدا في جهاز الدفاع المدني للجمعية الطبية الإسلامية يعلن عن فتح باب الانتساب والتطوع اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً مطلوب شريك مستثمر لمشروع مطعم في صيدا

داعية لمؤازرة نجل الرئيس الشهيد - بهية الحريري: الخلاص بتطبيق كل بنود الطائف

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 23 نيسان 2005 - [ عدد المشاهدة: 714 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


صيدا <<السفير>>
دعت النائبة بهية الحريري الى مؤازرة سعد الدين رفيق الحريري، لمتابعة الخطى السياسية والوطنية لوالده الرئيس الشهيد، واكدت على وجوب تطبيق ما تبقى من بنود اتفاق الطائف الذي وصفته بانه <<يمثّل إرادتنا في بناء دولتنا العادلة والمنتظمة وجسر خلاصنا>>.
اقامت جمعيات <<المقاصد الخيرية الاسلامية، دار رعاية اليتيم، جامع البحر الخيرية، المؤاساة والخدمات الاجتماعية والمركز الثقافي الاسلامي>>، في صيدا احتفالا لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ووفاء للرئيس الشهيد رفيق الحريري، أمام المسجد العمري الكبير وثانوية المقاصد على كورنيش صيدا البحري. حضره جمع من الشخصيات والعلماء.
عضو مجلس أمناء جمعية المقاصد السفير عبد المولى الصلح القى كلمة ترحيبية، ثم تحدث قاضي شرع صيدا الشيخ محمد دالي بلطة الذي اعتبر ان صيدا مدرسة تخرج الابطال الى الوطن.
ثم ألقت النائبة بهية الحريري كلمة قالت فيها: إننا اليوم ونحن نعيش لحظات حزننا وفجيعتنا بفقدان الشهيد رفيق الحريري نستلهم من النبي الكريم الصبر والرحمة ونسترشد بالرّسالة العظيمة لنعرف طريقنا إلى الخير والاستقرار لنحفظ وطننا ووحدتنا.. وكان الشعب اللبناني معنا من أجل معرفة الحقيقة ليس من أجل الانتقام بل من أجل العدالة، فمن حقنا أن نعرف من هم أعداؤنا ومن هم الذين يتربّصون بنا وبلبنان شراً وعدواناً، ومن هي الأيدي التي اغتالت رمز وحدتنا ونهضتنا الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
اضافت الحريري <<بإرادة صلبة استطعنا أن نقف في وجه المؤامرة ولم يكن سهلاً علينا أن نميّز بين أحزاننا ومسؤولياتنا ولكنّنا كنّا نسترشد بمسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري التي بدأت بمواجهة الحرب والدمار بالمحبة والإعمار لأنّه كان دائماً يقول إنّ تحمّل المسؤولية يتعدى الأمور الشخصية.. لقد ضحى بشبابه وسعادته وإمكانياته وروحه من أجل إنقاذ وطنه وأهله وشعبه>>.
وأضافت: إنّ الأسابيع الماضية كانت محطة سياسية دقيقة ومفصلية في تاريخ لبنان الحديث.. وأكّد اللبنانيون أنّهم أهلٌ للثقة وقادرون على قيادة أنفسهم بأنفسهم.. فكانت مطالبتنا بالحقيقة من خلال لجنة تحقيق دولية هي أمرٌ أساسي.. وكذلك أيضاً إصرارنا على تشكيل حكومة تكون مهمتها وضع قانون للانتخابات وإجراء الانتخابات في مواعيدها.. وهذا الأمر ما كان ليكون إلاّ إذا تحمّلنا مسؤولية تسهيل قيام حكومة جديدة لأنّ السلطة الحقيقية هي سلطة الشعب. فما كان علينا إلاّ أنّ نتحمّل مسؤولياتنا كما أرادنا الرئيس الشهيد وبتسمية رئيس للحكومة وتقديم كلّ التسهيلات لهذه الحكومة من أجل إجراء هذه الانتخابات التي تعتبر انتخابات تأسيسية للبنان المستقبل.. ليكون لبنان وطناً نهائياً لجميع أبنائه.. عربي الهوية والانتماء وتنفيذ كامل بنود اتفاق الطائف.. هذا الاتفاق الذي عمل من أجله طويلاً الرئيس الشهيد والذي وُلد على مشارف مكة المشرّفة.. مولد نبيّنا الحبيب.. فكان اتفاق الطائف هو تلك الرحمة التي انتقلنا تحت عنايتها من حال الدمار إلى حال الإعمار.. هذا الاتفاق الذي جاء بإرادة وطنية وعربية.. وحضنته المملكة العربية السعودية.
واعتبرت الحريري <<انّ هذا الاتفاق يمثّل إرادتنا في بناء دولتنا العادلة والمنتظمة وجسر خلاصنا.. وإنّنا نصرّ على إعادة التّوازن إلى هذا الاتفاق وتطبيق ما تبقى من بنوده ليكون أمام أجيالنا القادمة منطلقاً لتطوير نظامهم السياسي من خلال مواطنيتهم الواحدة ويكون فيها الانتماء للوطن وليس لأي أمرٍ آخر>>.
وخلصت النائبة الحريري للقول <<إنّ عائلة الرئيس الشهيد هي منكم وأنتم منها ولقد عبرتم منذ اللحظة الأولى لوقوع الجريمة على وفائكم وتمسّككم بمسيرة الرئيس الشهيد لتبقى صيدا عمقاً وطنياً وعربياً لكلّ الوطن وعائلة واحدة لتكون نموذجاً لكلّ لبنان بالوفاء والالتزام.. والتزاماً بإرادة الرئيس الشهيد وبالأمانة التي حمّلني إيّاها فلقد أعلنت منذ مدة على استمراري في مسؤولياتي في خدمة صيدا والجنوب وكلّ أهلنا في لبنان.. وعن ترشيحي عن مقعد صيدا لنكون معاً في مؤازرة نجل الرئيس الشهيد سعد الدين رفيق الحريري ليكمل مسيرة والده الوطنية والسياسية>>.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922904306
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة