صيدا سيتي

عشية اعادة فتح المحال التجارية في صيدا: فحوص PCR للعاملين بالقطاع تحت اشراف جمعية التجار الأستاذ المحامي أحمد حسني الصباغ في ذمة الله "المقاصد - صيدا" تنعي المربية صبيحة مراد: تخرج تحت إدارتها أجيال نهلوا من معين المقاصد علماً وقيماً انسانية ووطنية قوى الأمن: توقيف شخصين يروجان المخدرات في صيدا القديمة والرميلة غرفة إتحاد بلديات صيدا الزهراني تصدر تقريرها الأسبوعي .. ماذا عن المستشفى التركي؟ ماذا دار في الاجتماع التنسيقي حول "كورونا صيدا والجوار"؟ .. إليكم التفاصيل مستشفى الهمشري كرم الدكتورة Merit Helmin من منظمة الصحة العالمية حسن محيي الدين الجشي في ذمة الله إدارة مستشفى النداء الإنساني تستقبل علي العبدالله ووفد من تجمع المؤسسات الأهلية‎ تجمع رجال الأعمال في صيدا والجنوب بحث وخوري شؤونا اقتصادية البزري يستقبل نقيب أطباء الأسنان في بيروت ووفداً من أطباء الأسنان في صيدا والجنوب مطلوب موظفات ذوات خبرة في الشعر والأظافر لصالون ezees في صيدا دورة تدريبية لتأهيل الشباب وتمكينهم من اكتساب الخبرة للترويج لآليات التمويل الأصغر وظيفة شاغرة: مطلوب صيدلي ذات خبرة لصيدلية بمنطقة الشرحبيل Needed: Outdoor Sales Executive مطلوب حدادين وسائقين ومعلمين وعمال واختصاصيين وعاملة مكتب لشركة مقاولات في الجنوب مطلوب مهندس مدني للعمل في سيراليون / أفريقيا فرن مناقيش السلطان في عبرا - الطريق العام - بيتزا ومعجنات ... معنا أنتم السلطان حسنات الخيرية للتنمية البشرية في صيدا تعلن عن إطلاق مشروع الشتاء الدافىء 2021 سيارات صيدا سيتي

البزري تفقد مستشفى صيدا الحكومي: ندرس إمكانية إعتماد مراكز تلقيح إضافية في صيدا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
البزري تفقد مستشفى صيدا الحكومي: ندرس إمكانية إعتماد مراكز تلقيح إضافية في صيدا

تفقد رئيس اللجنة الوطنية التقنية لإدارة لقاح كورونا الدكتور عبدالرحمن البزري مستشفى صيدا الحكومي ، الذي تم إعتماده من قبل وزارة الصحة كمركز رئيس للتلقيح ضد كورونا، يرافقه وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا برئاسة السيد ماجد حمتو، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور أحمد الصمدي، و ممثلين عن بلدية صيدا : مدير غرفة إدارة الأزمات والكوارث في إتحاد بلديات صيدا الزهراني وبلدية صيدا المهندس مصطفى حجازي ، وعضوي لجنة الطوارىء البلدية الأستاذ كامل كزبر والمهندس محمد البابا.

واستمع الدكتور البزري والحضور لعرض من الدكتور الصمدي عن جهوزية المركز وأعمال التأهيل السريعة الجارية ، والتي تساهم بها هيئات المجتمع المدني في تجمع المؤسسات الأهلية. كما تفقد  أيضا مختبر فحوصات PCR  وعاين البراد الخاص الذي سيتم وضع اللقاحات فيه بدرجة تبريد تصل إلى 70 درجة تحت الصفر.

وقد أبدى كل من المهندس حجازي والأستاذ كزبر إستعداد وجهوزية  بلدية صيدا  للمساهمة ضمن الإمكانات المتوفرة،  لمواكبة أعمال التلقيح والتحضيرات التنظيمة الجارية في هذا الصدد، ونوها بالجهود التي يبذلها الدكتور البزري ورعايته لعملية بدء التلقيح في مستشفى صيدا الحكومي.

البزري

وبعد الجولة  أدلى الدكتور البزري بتصريح ومما جاء فيه:قمنا بجولة تفقدية  في المستشفى مع وفد تجمع المؤسسات الاهلية في مدينة صيدا حيث التقينا رئيس مجلس الادارة المدير العام للمستشفى والطبيب المسؤول والجهاز التمريضي.  كما إطلعنا ايضا بداية على أعمال الصيانة التي تقوم  بتنفيذها هيئات تجمع المؤسسات الاهلية في صيدا من اجل تحسين وتأهيل المستشفى الحكومي لكي يكون مركزا اساسيا ورئيسيا في عملية التلقيح التي ستبدأ ان شاء الله قريبا جدا.

وقال: اهمية هذا المستشفى انه مستشفى جامعي وحكومي وانه يخدم منطقة واسعة من صيدا ، اضافة الى قربه من مخيم عين الحلوة حيث بامكاننا تلقيح اهلنا الفلسطينيين.  وبالتالي هو من الخيارات الممتازة لأنه يظهر مدى اهمية الخطوات التي نتبعها لعدم التمميز بين لبناني وفلسطيني وسوري واي مواطن آخر موجود على الاراضي اللبنانية.

وقال :  طبعا الافضلية  في عملية التلقيح هي بالطبع للقطاع الصحي، وخاصة القطاع الصحي المواجه للكورونا . ونحن نعلم ان مستشفى صيدا الحكومي لديه وحدة كورونا كبيرة جدا، سواء لناحية العناية الفائقة المركزة أم لناحية الاسرة العادية . ثم هناك  المسنين وغيرهم من القطاعات التي سوف نعطيها اولوية تدريجية بحسب المنصة التي ستظهر يوم الخميس  بشكل رسمي.

واردف: إن أهمية المستشفى  هو أيضا مجهز بطريق خاص لذوي الإحتياجات الخاصة، وبالتالي يمكن تسهيل وصولهم الى هذا المركز وسنعمل مع إدارة المستشفى والأطباء والجهاز التمريضي اضافة الى تجمع المؤسسات الاهلية لتأمين كافة الاحتياجات الضرورية.

واعلن البزري أنه سيتم إجراء تدريب للجهاز المشرف على أعمال التلقيح وذلك الإثنين القادم وسوف ياتي فريق خاص ليشرف على التدريب بحيث يكون لدينا جهاز طبي متخصص في هذا المجال يمكن الإستعانة به في المستقبل في حالة توسيع  عمليات التلقيح وادخال مراكز تلقيحية اخرى.

وتابع : نحن على مستوى المبادرة الوطنية في لبنان ندرس امكانية وجود مراكز تلقيح اخرى في مدينة صيدا ، وهذه المراكز سوف نأخذ بالحسبان قدرتها على استقبال المزيد من المرضى . لذلك ندرس امكانية استخدام احدى المستشفات الكبرى او الجامعية في المدينة او الاستفادة من امكانيات المستشفى التركي،  اذا كانت هنالك من فرصة لتأهيله حيث لا تتوفر فيها اي خطوط امان حقيقية . من هنا واذا كان هنالك من رغبة جدية لدى المجتمع الاهلي وبلدية صيدا في المساعدة في تأهيل هذا المركز عندئذ بالامكان البحث بهذا الموضوع ، والا فإننا سنلجأ ايضا الى استخدام احد المراكز الكبرى في المدينة لتسريع عملية التمنيع،  خصوصا عندما تصل مستوى اللقاحات في لبنان الى مستويات مرتفعة في شهر آذار وبداية شهر نيسان.

وردا على سؤال قال : سيصل مليونان ونصف لقاح " فايزر"،  ومليونان وسبعماية لقاح بواسطة منصة الكوفيكس،  ومليون ونصف لقاح "استرازينكا " يعني تقريبا ما مجموعه  6 ملايين ، في حين نحن بحاجة الى تسعة ملايين لقاح  لجميع المقيمين في لبنان.

وتابع:  نحن ننتظر ونتطلع بالكثير من الايجابية الى بعض المبادرات سواء كانت مبادرات سياسية او مبادرات خيرية او مبادرات قطاعية للمساعدة في عمليات التلقيح والتمنيع . وهنالك قطاعات كقطاع الاعلام والفنيين المنتجين لديهم رغبة في تمنيع القطاع ، هنالك مقاربة لبعض القوى الامنية ولمؤسسة الجيش، وهنالك مقاربات اخرى، ونحن نتعامل بايجابية مع كل المبادرات المطروحة شرط ان تكون تحت سقف المبادرة الوطنية وان نتأكد من نوعية اللقاحات.

وحول مخاوف البعض من اللقاحات والإشاعات المتداولة قال : علينا ان نميز بين حق  الناس في التلقيح ومن يريد ان يمنّع نفسه ضد فيروس كورونا،  وبين من هو من لا يريد ان يمنّع نفسه لأن له خياراته الخاصة. لكن النقطة الاساسية هي التمييز بين الاشاعة والمعلومات العلمية  والجهات والمصادر المختصة التي تقول ان اللقاح هو لقاح ضروري وان كافة اللقاحات القادمة الى لبنان هي من النوع الممتاز خصوصا التي يتم التعاقد معها من قبل وزارة الصحة.

وأكد أن لبنان سوف يكون بمصاف الدول الكبرى كالولايات المتحدة واوروبا ودول الخليج وغيرها من الدول  التي اختارت احد اللقاحات وهو فايزر. على ان يأتي بلقاحات اخرى في المستقبل القريب. لذلك لبنان الان مقدم على مرحلة جديدة سوف تكون بدايتها ان شاء الله في الثلث الاول او النصف الاول من شهر شباط وتستمر لحوالي 8 اشهر او السنة لكي نستطيع تمنيع اكبر عدد ممكن من المجتمع اللبناني لكي يستطيع اللبنانيون ان  يستعيدوا حركتهم الطبيعية او شبه الطبيعية بشكل تدريجي.

وبالنسبة لارتفاع نسبة الوفيات قال البزري : في لبنان لدينا مشكلة وبائية كبرى نحن مصنفون  من الدول الدرجة الرابعة في الانتشار المجتمعي. اي ان لبنان لديه اكبر عدد من اعلى اعداد الاصابات بالنسبة لمئة الف مواطن على مدى اسبوعين، ولديه نسبة عالية من الفحوصات المخبرية اذ ان نسبة الفحوصات المخبرية الايجابية بالنسبة للفحوصات التي تجري يوميا قد تجاوزت 22 % .ونحن نقول ان العشرة بالمئة هي اعلى نسبة مقبولة قبل ان نقرع جرس الخطر،  اذ ان هنالك مؤشرات وبائية خطيرة في لبنان.

كذلك هنالك مؤشرات جيدة وهي ان لبنان لا زال لديه نسبة وفيات منخفضة جدا مقارنة بالعديد من الدول في المنطقة وحتى في دول العالم. ولكن ارتفاع نسبة الوفيات الان قد يكون ناتج عن ما يسمى الاعلان عن مزيد من الاصابات داخل غرف العناية الفائقة.

وقال : علينا ان نركز على نقطة ان كارثة الكوفيد هي ليست فقط بالوفيات والاصابات ولكن هنالك الكثير من الذين يشفون من الفيروس ولكن لا يتعافون تماما،وعدم التعافي تماما سوف يشكل مشاكل صحية واجتماعية للمصابين. كما اننا اليوم نشهد وضعا اقتصاديا سيئا ومتراجعا والكورونا هي احد مسببات تراجع الوضع الاقتصادي بسبب الاجراءات المتخذة وبسبب تراجع حركة الاعمال في الشوارع . اذا نحن بحاجة الى الخروج من هذا النفق المظلم واللقاحات هي احد الوسائل الرئيسية والاساسية التي تساعدنا من الخروج من هذا النفق.

وعما إذا كان  انخفاض اعداد الاصابات  مؤشر لنجاح الإقفال  العام قال : انا برأيي ان الاقفال العام ينجح ليس بتخفيض  عدد الاصابات وانما اذا استطعنا ان نعلم كيف نتعامل مع فتح البلد بعد الاقفال العام ، لأننا اذا فتحنا البلد مرة ثانية وتصرفت الدولة والمواطنين بنفس الاسلوب الذي كانوا يتصرفون به، سوف نناقش  اقفالا آخر وآخر، وهذا امر مؤسف جدا.

وردا على سؤال متى نتخلص من كورونا اجاب البزري : لنتخلص من الكورونا هنالك عوامل بيدنا وعوامل ليست بيدنا. العوامل بيدنا هي اللقاح وان نقنع الناس بالتصرف الجيد.  اما العوامل التي ليست بيدنا فهي اسلوب تصرف الفايروس. فالفيروسات  كائنات ذكية وهي قادرة على تحمل الضغط، والان نشاهد متحورات او متغيرات فيروسية تشكل خطرا اكثر على المواطن في العالم كله، وعلينا ان نراقب لكن اذا ما تمكنا من تمنيع 80 % من المجتمعات في العالم بين المجتمع اللبناني ربما تكون سنة 2021 وحتى منتصف 2022 هي نهاية المأساة التي تعاني منها البشرية.

وختم البزري مؤكدا أهمية المساهات في المركز المعتمد في المستشفى وكذلك المساحة في كل غرفة سيتم التلقيح فيها لأن هناك آلية سيتم إعتمادها في هذا المجال، وستكون لنا زيارة أخرى قريبة لهذا المركز.

وقال : أتوجه بالشكر  لبلدية صيدا والمجتمع الاهلي الصيداوي تحديدا لانه يقدم خدمات كبيرة، ونشكر كل من يقدم خدمات لهذا المركز لان نجاحنا جميعا هو نجاح مشترك وفشللنا هو فشل جماعي, كما أننا سنذهب لدور العجزة والمسنين لتلقيحهم لتعذر نقلهم إلى مركز التلقيح ، بخلاف المواطن الذي سيكون لديه موعد محدد وسيتقيد به.

الصمدي

من جهته قال الدكتور الصمدي : جاءت هذه الزيارة التفقدية للدكتور البزري ووفد تجمع المؤسسات الأهلية لمستشفى صيدا الحكومي بعد اعتماده من قبل وزارة الصحة كمركز رئيس للتلقيح في قضاء صيدا.

وأشاد الصمدي بدور الدكتور البزري الكبير ليس فقط على صعيد صيدا بل على مستوى لبنان ككل في مكافحة هذه الجائحة ومنذ اعتماد المستشفى لعلاج مرضى الكورونا كان يتابعنا بشكل يومي ويعطينا توجيهات سواء من الناحية العلمية أو التنظيمية واللوجستية."

وأكد " بعد نجاح المستشفى في القيام بمهامها كمركز لعلاج الكورونا واستطاعت استيعاب معظم الحالات المرضية القادمة من صيدا أو جوارها،  ستقوم المستشفى بلعب دور كبير من خلال أداء مهمة التلقيح الذي يشكل   السبيل الوحيد للخلاص من هذه الجائحة باذن الله."

وعن أعداد مصابي كورونا الذين تم استقبالهم منذ مطلع شهر كانون الثاني الحالي بلغ 45  مريضا ً وحتى الساعة ما زلنا نستقبل مرضى ولم نرفض يوما ًأي مريض أو فقدنا قدرتنا الاستيعابية في ظل هذه الجائحة وانتشارها والضغط الكبير الذي يقع بسببها، ليس فقط على مستشفى صيدا الحكومي بل على كل مستشفيات صيدا."

وأعلن "نحن نعمل خلال  اسبوعين كحد أقصى على زيادة غرف العناية الفائقة من 8 الى 22 سرير. اما حالات الشفاء فقد سجل العدد التراكمي من اول كانون الثاني وحتى 25 منه 130 مريضاً، اما في قسم الطوارئ الخاص بكورونا فقد تم استقبال ضعف عدد الذين تم شفاءهم،  أي ما يقارب ال200 مريض تم علاجهم بشكل أولي في الطوارئ ومتابعتهم في ما بعد منزلياً."

وأشار بان الإصابات التي دخلت الى المستشفى لم تقتصر على المرضى من  مدينة صيدا بل تعدتها إلى معالجة العدد الأكبر من خارجها.

@ المصدر/ إعلام بلدية صيدا 

*** *** *** 

أكد رئيس "لجنة ​لقاح كورونا​" عضو اللجنة الوطنية للامراض الجرثومية والمعدية في ​لبنان​ ​عبد الرحمن البزري​، خلال زيارته ​مستشفى صيدا الحكومي​، ان "المستشفى يستوعب اليوم ما بين 40 - 45 مريضا، ورغم كل الضغط التي مرت به ​المستشفيات الحكومية​ والحاصة، لم نرفض اي مريض، ونحن بصدد زيادة غرف العناية الفائقة في المرحلة المقبلة لترتفع من 8 الى 22، وقد عالجنا منذ بداية شهر كانون الثاني الجاري نحو 130 مريضا، واستقبلنا في قسم الطوارىء اكثر من 200 مريضا تلقوا العلاج وتابعنا معهم في المنازل".

واوضح البزري ان "اللقاح سيصل الى لبنان على دفعات، وهناك 2 مليون ونصف من فايزر، 2 مليون و700 من كوفاكس ومليون ونصف اي نحو ست ملايين جرعة ونحن بحاجة الى تسعة ملايين كي نلقح كل الموجودين على الاراضي اللبنانية، ونتطلع بايجابية الى بعض المبادرات سواء السياسية او الخيرية او القطاعية للمساعدة على التلقيح على ان تبقى تحت سقف اللجنة الوطنية مع الاخذ بعين الاعتبار لبعض ​القوى الامنية​ و​الجيش اللبناني​ والاعلاميين والفنيين ونتأكد من نوعية اللقاح".

@ المصدر/ النشرة 

https://www.elnashra.com/news/show/1479426/


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 953456249
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة