صيدا سيتي

الفريق الطبي المختص في الهمشري يجري فحوصات ال pcr لفلسطينيي مخيمات صيدا وزير التربية أصدر قرارا يتعلق بتمديد العمل بالتعلم عن بُعد حتى 15 شباط قرار لوزير التربية بتمديد مهلة قبول اللوائح الاسمية لتلامذة المدارس والثانويات الرسمية خليل المتبولي : مصطفى سعد و ليلة 21 كانون الثاني 1985 ! الشهاب في خطبة (الجمعة)! والمساجد مقفلة؟ أسامة سعد في الذكرى 36 لمحاولة اغتيال القائد مصطفى سعد زار ضريحه وضريحي الشهيدة ناتاشا سعد والشهيد محمد طالب بحر صيدا يستعيد بواخره وصياديه.. وصخر جزين يغرد بصوت شلالها! تمديد الاغلاق الكامل لغاية ٢٠٢١/٢/٨... اليكم التفاصيل حمّود لـ"إذاعة الفجر": هناك أطراف سياسية تتعمد إفشال كل مساعي تشكيل الحكومة لكسب المزيد من الوقت وتحقيق عدد من الأهداف وزارة العدل: إنتصار قانوني مهم للدولة اللبنانية في دعوى تحكيمية ذكرى ثالث الحاجة صبحية حسن سفيان (أرملة وعد كيال) التنظيم الشعبي الناصري في الذكرى 36 لمحاولة اغتيال مصطفى سعد: مستمرون على نهج القائد الراحل من أجل إنقاذ لبنان وخلاص اللبنانيين انقسام لبناني حول حق النازحين واللاجئين في الحصول على لقاحات الـ"TVA" على أساس سعر الصرف المجنون في السوق السوداء التهديدات الإلكترونية المتوقعة في عام 2021 كورونا "taxi" نحو طب المستقبل؟ ماذا يأكل المُصابون بـ"كورونا"؟ "التوك توك" على خطّ "الدليفري" في صيدا والغلاء يكوي الناس بلا رقابة... أسرار الصحف: سرّبت جهات معنيّة وثائق تتعلق بنزاع قضائي عالق أمام إحدى محاكم جبل لبنان مطلوب ناطور لمنزل في شرق صيدا

مدير مستشفى بيروت الحكومي: حتى بأفضل المستشفيات ثلث مصابي كورونا بالعناية سيموتون وقد يعاني الناجون طويلا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
مدير مستشفى بيروت الحكومي: حتى بأفضل المستشفيات ثلث مصابي كورونا بالعناية سيموتون وقد يعاني الناجون طويلا

أشار مدير ​مستشفى بيروت الحكومي​ ​فراس الأبيض​، إلى أنه "باستخدام العدد الحالي لحالات ​كورونا​ الجديدة اليومية وتوزيعها العمري، ومعدل الفحوصات الموجبة، يمكن للمرء تقدير أن 1.5% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاماً في ​لبنان​ مصابون حالياً بالعدوى"، لافتاً إلى أنه "في أي لقاء جماعي مكون من 50 فرداً او ما فوق، هناك احتمال يتعدى 50% أن يكون أحدهم مصاباً".

ولفت الأبيض، في تصريح عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​، إلى أنه "في الأماكن المغلقة، يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق الهواء إلى مسافات تتجاوز المترين"، موضحاً أنه "يمكن للتجمعات الطويلة، خاصة عند نزع أقنعة الوجه لتناول الطعام أو الشراب أو التدخين او لسبب آخر، أن تنشر العدوى بشكل كبير. ثم يرجع الناس وينشرون العدوى في منازلهم".

كما أكد أن "معظم المصابين لا تظهر عليهم أعراض أو أعراضهم خفيفة، ويتعافون بشكل جيد. لكن البعض الآخر لن يكون محظوظا. سيحتاج إلى دخول المستشفى"، مسدداً على أنه "لقد تم مؤخرا تجهيز أسرة اضافية، ولكن حتى في أفضل المستشفيات، سيموت ثلث الأشخاص الذين دخلوا إلى العناية المركزة، وقد يعاني الناجون لفترة طويلة".

وأفاد الأبيض بأنه "اليوم، تم رفع الإغلاق العام. سيغادر الناس منازلهم، البعض منهم ليكسب لقمة عيش لأسرتهم، وبعضهم لاستعادة صحتهم النفسية بعد العزلة، والبعض الآخر لاستئناف حياتهم الاجتماعية. مهما كان السبب، بمجرد خروجهم، سيتعين عليهم اتخاذ قرارات مهمة".

وأوضح أنه "بصرف النظر عما إذا كان المرء يعتقد أن السلطات تقوم بواجباتها أم لا، او ان القطاعات الاقتصادية والتجارية قد طبقت تدابير السلامة المطلوبة ام لا، فإن أي نشاط جماعي يريد الفرد ان يشارك فيه يستلزم سؤالاً شخصياً مهماً: هل القيام بهذا النشاط يستحق المخاطرة بالنسبة لي ولعائلتي؟".

وأمل كذلك بأن "تكون المعلومات الملخصة أعلاه مفيدة في اتخاذ هذا القرار. عندما يفكر المرء في حضور اي لقاء جماعي، يجب أن تكون السلامة الشخصية والحد من المخاطر هو الشاغل الرئيسي. إلقاء اللوم على الآخرين لا يعفينا من مسؤوليتنا الشخصية. درهم وقاية خير من قنطار علاج".

@ المصدر/ النشرة 

https://www.elnashra.com/news/show/1465708/


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950610397
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة