صيدا سيتي

اعتصام في عين الحلوة ومطالبة باطلاق السجناء الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا اعتصام في عين الحلوة لمطالبة الاونروا بوقف تقليص خدماتها الفا: عطل طرأ على الشبكة والفرق الفنية باشرت اصلاحه جريحة في انقلاب سيارة في صيدا الأحوال الشخصية: تعليق مهل التأخير في التبليغ عن وفاة وقيد المواليد هيئة إدارة السير: وقف معاملات شراء الأرقام نتيجة تعطل الموقع الخاص بشراء الارقام المميزة توضيح من مصرف لبنان عن أوراق نقدية من فئة 100 ألف ليرة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 25 أيلول 2020 مصطفى محمود ديب نضر (والد الشهيد صلاح نضر) في ذمة الله رفع الدعم يعني الإنهيار الشامل: فاتورة إشتراك الكهرباء قد تصل الى مليون ليرة شهريا! صيدا: بيع الفواكه بالحبّة بسبب الغلاء البيض «مقطوع»... إلى أن يُرفع سعره! 35 عينة لمخالطي مصابين في عين الحلوة توقيف شخصين سرقا اموالا من محل اكسسوار في الغازية صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي ذكرى ثالث محمد شفيق غسان جاد رحمه الله "الصحة": 1027 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة الهلال الأحمر القطري يوزع 19,700 طرد غذائي داخل المخيمات الفلسطينية مكتبُ المرأة الحركيُّ في منطقةِ صيدا يُنظِّمُ ندوةً سياسيَّةً حاضر فيها أمينُ سرِّ حركةِ "فتح" – إقليم لبنان MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم

أسامة سعد في ذكرى حرب تموز: النصر دوماً حليف الشعوب في مواجهة أعداء الخارج وأنظمة التبعية والفساد في الداخل

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أسامة سعد في ذكرى حرب تموز: النصر دوماً حليف الشعوب في مواجهة أعداء الخارج وأنظمة التبعية والفساد في الداخل

في الذكرى الرابعة عشرة للانتصار على العدوان الصهيوني سنة 2006، وجه الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد تحية الإجلال والإكبار إلى كل الشهداء الذين قدموا حياتهم دفاعاً عن لبنان والشعب اللبناني.


وقال سعد: إن الخطر الصهيوني لا يزال يتهدد لبنان وشعبه وثرواته وهو ما يدعو للإستعداد لمقاومة هذا الخطر من خلال الابتعاد عن الانقسامات الطائفية والمذهبية المدمرة لوحدة الشعب والوطن، ومن خلال رفع راية الانتماء الوطني اللبناني الواحد. كما تتطلب مواجهة الخطر الصهيوني اعتماد سياسة دفاعية ترتكز على تجنيد كل الطاقات في هذه المواجهة، كما تتطلب تعزيز قدرات الجيش اللبناني، ولا سيما تزويده بالسلاح النوعي الفعال.


وأكد سعد على فشل كل المراهنات على الخارج، وعلى سقوط نظرية "قوة لبنان في ضعفه"، مديناً تبعية أطراف المنظومة الحاكمة للمحاور الإقليمية والدولية، ومعرباً في المقابل عن الثقة بقدرة الشعب اللبناني و الشعوب العربية على مواجهة أعتى الأعداء. وهو ما أثبته الشعب اللبناني، كما أثبته الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة، من غزة إلى القدس والضفة الغربية.


واستدرك سعد قائلاً: غير أنه، وعلى العكس مما تحمله الشعوب العربية من وعي للخطر الصهيوني وابعاده، ولما أثبتته من تصميم وقدرة على بذل التضحيات، فإن عدداً من الأنظمة العربية، وآخرها النظام الإماراتي، تهرول إلى الاعتراف بإسرائيل والتطبيع معها. وذلك بهدف نيل رضا السيد الأميركي الذي يحمي تلك الأنظمة ويضمن بقاءها.


وخلص سعد إلى القول: على الرغم من كل التراجعات والانهيارات التي تسببها تلك الأنظمة، وتقع ضحيتها الشعوب العربية، إلا أننا على ثقة تامة أن الكلمة الأخيرة لن تكون إلا لهذه الشعوب وسيكون النصر حليفها في مواجهة أعداء الخارج كما في مواجهة أنظمة التبعية والفساد في الداخل.

 

@ المصدر/ المكتب الإعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940299900
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة