صيدا سيتي

اعتصام في عين الحلوة ومطالبة باطلاق السجناء الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا اعتصام في عين الحلوة لمطالبة الاونروا بوقف تقليص خدماتها الفا: عطل طرأ على الشبكة والفرق الفنية باشرت اصلاحه جريحة في انقلاب سيارة في صيدا الأحوال الشخصية: تعليق مهل التأخير في التبليغ عن وفاة وقيد المواليد هيئة إدارة السير: وقف معاملات شراء الأرقام نتيجة تعطل الموقع الخاص بشراء الارقام المميزة توضيح من مصرف لبنان عن أوراق نقدية من فئة 100 ألف ليرة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 25 أيلول 2020 مصطفى محمود ديب نضر (والد الشهيد صلاح نضر) في ذمة الله رفع الدعم يعني الإنهيار الشامل: فاتورة إشتراك الكهرباء قد تصل الى مليون ليرة شهريا! صيدا: بيع الفواكه بالحبّة بسبب الغلاء البيض «مقطوع»... إلى أن يُرفع سعره! 35 عينة لمخالطي مصابين في عين الحلوة توقيف شخصين سرقا اموالا من محل اكسسوار في الغازية صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي ذكرى ثالث محمد شفيق غسان جاد رحمه الله "الصحة": 1027 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة الهلال الأحمر القطري يوزع 19,700 طرد غذائي داخل المخيمات الفلسطينية مكتبُ المرأة الحركيُّ في منطقةِ صيدا يُنظِّمُ ندوةً سياسيَّةً حاضر فيها أمينُ سرِّ حركةِ "فتح" – إقليم لبنان MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم

النائب أسامة سعد لمجلة الدستور المصرية: المسؤولية عن كارثة بيروت يتحملها كل المسؤولين المعنيين بدءا بالسلطة التنفيذية

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
النائب أسامة سعد لمجلة الدستور المصرية: المسؤولية عن كارثة بيروت يتحملها كل المسؤولين المعنيين بدءا بالسلطة التنفيذية

الإنفجار الهائل في بيروت بالأمس هو كارثة بكل المقاييس. ونحن نتوجه بالتعزية إلى أهالي الضحايا الذين تم إحصاء ما يزيد عن المئة منهم حتى الآن، ولا يزال كثيرون في عداد المفقودين، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى الذين وصل عددهم إلى عدة آلاف.

 

كارثة الانفجار لم تكن كارثة طبيعية، بل هي نتجت عن سوء الإدارة والفساد والتسيب في مرفأ بيروت كما أظهرت التحقيقات الأولية حتى الآن.
ونحن نخشى أن تعمد لجنة التحقيق التي شكلتها الحكومة إلى تحميل المسؤولية عما حصل لبعض صغار الموظفين، وأن يتم التغاضي عن المسؤولية التي تتحملها السلطة السياسية التنفيذية، أي الحكومات المتعاقبة منذ سنة 2013 حتى اليوم.


فالمواد المتفجرة التي يبلغ وزنها عدة آلاف من الأطنان لا تزال منذ سنة 2013 مكدسة في أحد عنابر المرفأ من دون مراعاة الحد الأدنى من شروط السلامة.


فهل تقتصر المسؤولية عن هذا الإهمال الإجرامي على بعض الموظفين، أم هي تطال أيضاً رأس الهرم الذي يتربع عليه الوزراء المعنيون والحكومة بشكل عام؟


ومن الضروري التذكير أنه في الأنظمة الديمقراطية، وإزاء كوارث أقل حجما، يبادر الوزراء المعنيون والحكومات إلى تحمل المسؤولية وتقديم الاستقالة اعترافاً بالتقصير.


غير أنه، للأسف الشديد، فإن الحكومات المتعاقبة منذ ثلاثين سنة حتى اليوم، والتي تنتمي كلها إلى منظومة سلطوية وطبقة حاكمة واحدة، على الرغم من الخلافات على الحصص والمغانم فيما بينها، تلك الحكومات أوصلت لبنان إلى كوارث متلاحقة؛ من كارثة الانهيار المالي والاقتصادي، إلى كارثة الفقر والبطالة، وإلى كارثة الدمار الناتجة عن انفجار الأمس.


لذلك فإننا ندعو اللبنانيين إلى وحدة الصف، وإلى تصعيد الانتفاضة الشعبية، للخروج من الكوارث المتلاحقة، وإلى سلوك طريق الإنقاذ الوحيد، وهو طريق التغيير السياسي للتخلص من منظومة العجز والفشل والفساد المهيمنة على السلطة، ومن أجل تمهيد الطريق أمام بناء الدولة المدنية العصرية القادرة والعادلة.

 

@ المصدر/ المكتب الإعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940300696
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة