صيدا سيتي

أحمد محمد الصياد في ذمة الله نساء مبادرات: مشروع تدشنة جمعية زيتونه للتنمية الاجتماعية في مخيم عين الحلوة الكشاف العربي يقيم دورة إسعافات أولية لقادة مفوضية بيروت الأونروا: مستمرون في تقديم خدماتها للاجئي فلسطين في لبنان قوى الأمن تسطّر نحو 200 محضر كمامة جنوباً أول حالة وفاة بـ"كورونا" في النجارية قرى في شرق صيدا عاودت نشاطها وتمديد اقفال بقسطا وكفرملكي والصالحية صباح خليل البطش في ذمة الله مؤسساتنا الى أين؟ (بقلم د. عبد الرحمن حجازي) ملعب صيدا في إجازة فوزي حسن محمد علي المصري في ذمة الله أحمد بدوي عبد البديع اليمن في ذمة الله فقدان الادوية في الصيدليات يهدد الأمن الصحي للمرضى بعد الغذائي المالي أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 تشرين الأول 2020 توقيف شبكة تهريب لبنانيين وفلسطينيين إلى اسبانيا Required: International Sales Executive - Executive Secretary - Technician - Plant Executive Coordinator Required: International Sales Executive - Executive Secretary - Technician - Plant Executive Coordinator مطلوب مدير محاسبة مع خبرة لا تقل عن 7 سنوات لشركة تجارية في صيدا مطلوب مدير محاسبة مع خبرة لا تقل عن 7 سنوات لشركة تجارية في صيدا للإيجار شقة طابق أرضي + للإيجار شقة روف في مجدليون - قرب ثانوية الجنان

الشهاب: رمضان شهر العبادة والإستفادة!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: رمضان شهر العبادة والإستفادة!

لا يخفى على أحد أن العالم اليوم أصابه الذعر في جميع أجزائه و نشأ عنه إضطراب شديد حتى انتهى إلى تعطيل أعماله بعد إنتشار فيروس الكورونا الخبيث؟ غير أنه لا يمكن لأحد في هذا العالم و إن بلغ الثريا بعلومه أن يثبت لي الآن أن السلامة من المصاب الخطير تتوفق بغير الرجوع إلى كتب الله.

 

فلنرجع أيها الناس إلى ذلك الكنز الذي لا ينفد، و تلك القوة التي لا تبلى! و لنسع في إحيائها علماً و عملاً و درساً و تفسيراً و معرفة و لا نحرم حياتنا من ورود ذلك الكوثر العذب الذي جعل الرب لنا فيه خير الدنيا و الآخرة!


أيها الناس كونوا مفكرين اليوم أكثر من أي يوم مضى (تفكيراً شكوراً) بإحياء معالم الأديان و بعث فيها القوة المحّركة فلا يعتريها نقصان في بعث روح التقوى للتقرب من الله حتى  تنبض قلوبنا بحياة جديدة تتجلى فيها سمو المبادىء الدينية و شرفها! و هذا هو الإنبعاث الحقيقي لسلامتنا من الوباء الخبيث و المصاب الأليم؟ 


إن الأديان التي بعث الرب بها لبني البشر بحقيقتها هي مكرمة لحياتنا! و أن الحياة لا تقوم إلاّ على أساس تلك الأديان! و إني أذكر هذا الآن أمام المناظر الضارعة حيث وقعت الواقعة و الفواجع المتتالية من عدوى الكورونا (عفوك يا رب و ألطف بنا) قد أصبح العالم ما بين الهوج و البلاء بما  يسمع و يرى (مشاهد تملأ العيون دموعاً؟ و أحاديث و أخبار تجرح الأسماعا)؟ فلم يجدوا منها واق؟ و إنكم لترون  معي أطفال يبكون الآباء؟ و ثكالى يندبن الأبناء؟ و أبناء يستصرخون الأمهات حول منازل الحياة؟ و إنكم لتأخذكم لوعة الحزن بتبعة من الصبر أشدّ و أقوى من ضرب السيف و طعن الرمح؟ و أنتم تلازمون الوقاية بمعزلٍ عن الوباء؟ 


فالرجوع إلى الله يا ناس بالتوبة و المسكنة في شهر رمضان المبارك و هو شهر العبادات! و قد أقفلت فيه المساجد و كل دور العبادة خوفاً من زيادة إنتشار عدوى (الكورونا) و لم يبق لنا في ذلك سوى الإعتصام بحبل الله جميعاً للنجاة من الغرق و نحن مؤمنين مخلصين لله تبعاً لكل نعمة من نعمه!!

 

@ المصدر/ بقلم المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942211841
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة