صيدا سيتي

جريحان في انقلاب سيارة على طريق صيدا جزين بلدية الصرفند: سنحاكم المحطات التي تقفل ولديها مخزون محروقات بحجة الإحتكار تجمع الشركات المستوردة للنفط: سنوزع البنزين والمازوت على المحطات كالمعتاد بدءًا من الغد تكثيف الإجراءات على طول الشاطئ والمسبح الشعبيّ في صيدا والبلدية تُنبِّه (صور) نقابة المحررين تنعى الزميل غسان حبال إخماد حريق هشير خلف ثكنة زغيب إخماد حريق بستان زيتون في مجدليون وزارة الصحة: 29 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة الإعلامي غسان أنيس الحبال في ذمة الله غسان حبال .. لن أقول وداعاً! اخماد حريق أخشاب ومواد بلاستيكية مقابل المدينة الصناعية- صيدا تعديلات كبيرة من وزير الداخلية.. المولات ستفتح أبوابها وتأخير ساعة حظر التجول الحاج حسن عبد الله النقيب (الملقب حسني) في ذمة الله مداهمة شقة في بلدة الغازية .. احباط عمليتي تهريب عملة مزيفة إلى دولتين عربيتين سلحفاة خضراء نافقة في صيدا... البلدية وناشطون يتابعون الحالة زينب عبد الله صوفان (أرملة السيد مهدي صفي الدين) في ذمة الله أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا للإيجار شقة روف طابق ثاني علوي في مجدليون - قرب ثانوية الجنان تشكيلة صيف 2020 عند سولديري زين اليمن - تشكيلة مميزة، وأسعار مميزة جدا - الدولار عنا ب 2000 ل.ل. عنده المالح وعنده الحلو وعن أسعاره ما تسألوا .. CANDY LAND يرحب بكم

التقنين في التيّار يتسبّب بأزمة مياه في صيدا والمواطنون يدفعون الثمن

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 20 أيار 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
التقنين في التيّار يتسبّب بأزمة مياه في صيدا والمواطنون يدفعون الثمن

تعيش مدينة صيدا أزمة تقنين حادّ في التيّار الكهربائي، ومعه بدأت تلوح في الأفق أزمة مياه جديدة، تضاف الى سلسلة الأزمات المعيشية التي أنهكت أبناء المدينة، وتحوّلت كابوساً يقضّ مضاجعهم، في ظل الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة، الى جانب "كورونا" والغلاء وارتفاع الاسعار والدولار، تزامناً مع أول موجة حرّ لهذا العام وفي رحاب شهر رمضان المبارك، حيث تزداد الحاجة الى الكهرباء والمياه مع ارتفاع درجات الحرارة أكثر من معدلاتها الطبيعية في مثل هذه الايام.

وفيما ناشد أبناء صيدا وخصوصاً "البلد" نائبي المدينة والفاعليات التحرّك لإنصاف المدينة بالتغذية بالتيّار، وايجاد حلّ جذري لمعضلة شحّ المياه صيفاً، أوضحت مصلحة مياه لبنان الجنوبي أن سبب انخفاض التغذية بالمياه، يعود الى التقنين الكهربائي القاسي الخارج عن إرادتنا، والذي تسبّب بتوقّف الضخّ من محطّاتها واضطرّها لتشغيل مولدات الطاقة الكهربائية لفترات طويلة فوق قدرة تحمّلها، في ظل الظروف المالية الصعبة التي تمرّ بها المؤسسة، بعد وقف جباية الرسوم موقتاً، شعوراً بمعاناة المواطنين، علماً بأنّ المؤسسة تعتمد في تمويلها على الاشتراكات فحسب.

حاجة وجباية

ولفت المدير العام للمؤسسة الدكتور وسيم ضاهر إلى أن "المؤسسة تؤمّن إدارة وتشغيل وصيانة أكثر من 900 منشأة مياه، وأكثر من مليونين وسبعمئة الف متر من الشبكات والتمديدات في الجنوب، بهدف ضمان استمرار التغذية بالمياه"، لافتاً إلى أنّ "كل هذه المنشآت تعمل على الطاقة، وهذا ما يرتّب أعباء مالية ضخمة على المؤسسة"، قائلاً: "صحيح أن وظيفة المؤسسة توفير المياه، لكنّ شبكتها تحتاج إلى المازوت، لا الماء لتعمل"، موضحاً أنّ "المؤسسة ستعاود الجباية، وأنّ فرقها ستتوجّه إلى المدن والبلدات كافة الواقعة ضمن نطاق استثمارها لتحصيل الاشتراكات". وأوضح أن "فصل الصيف يُضاعف من مجهود المؤسسة لتأمين استمرار التغذية بالمياه"، متمنياً على "جميع المشتركين التعاون وتسديد المستحقات، انطلاقاً من مبدأ التكافل الاجتماعي واستمرارية عمل المؤسسات، وتجنباً للوصول الى مرحلة يكون من الصعب خلالها استمرار التغذية بالمياه". وأشار إلى أنه "سبق أن قدّمت المؤسسة وتقدّم مجموعة من التسهيلات لتسديد المستحقات عن العام 2020 عبر 4 أقساط فصلية لا تتعدى الـ75 ألف ليرة لبنانية كل 3 أشهر، إضافة إلى تقسيط المتأخرات لفترات تصل إلى 36 شهراً والإعفاء من الغرامات"، ودعا إلى "الاستفادة من خفض رسم تأسيس الاشتراك الجديد من 620 ألف ليرة إلى 353 ألفاً والمبادرة إلى تسوية أوضاعهم".

فاتورتان وغضب
 

في صيدا القديمة، حلّ التقنين الكهربائي القاسي وانقطاع المياه ضيفين ثقيلين، وفي غير توقيتهما. أبناؤها يدفعون فاتورتين لكلّ شيء ولا يأخذون ما يستحقون. تُطاردهم الأزمات المتلاحقة، ضاقوا ذرعاً بها، تحرّكوا واحتجّوا أكثر من مرة، أقفلوا الطرقات وأضرموا النار في الإطارات، رفعوا صوت الاحتجاج، انهالت وعود المسؤولين بالمعالجة، كانت أشبه بالمسكّنات التي تدوم لساعات او ربّما لايام، واليوم تتكرّر المعاناة. ويؤكد أحمد وهبي لـ"نداء الوطن" أن "ما نعيشه من أزمات هو انعكاس واضح للفساد والسمسرات والصفقات والتي تبدأ من الفيول ولا تنتهي بالتلاعب بسعر صرف الدولار والغلاء"، مضيفاً: "لقد شغلوا الناس بالبحث عن لقمة العيش، وجاء فيروس "كورونا" طوق نجاة لهم من استمرار الحراك الاحتجاجي، أما نحن فاذا لم نمُت من الوباء فسنموت من الفقر والجوع".

تثني على كلامه الحاجة مريم حجازي، وتؤيّده بالقول: "لا يمرّ يوم والا فيه ازمة جديدة تزيد من عوز الفقراء، اكتشفنا ان حياتنا لا قيمة لها امام صفقاتهم المشبوهة، فيما تغيب الدولة عن تأمين أبسط حقوقنا بالكهرباء والمياه ومراقبة الأسعار، لم نستوعب بعد هذا الارتفاع الجنوني وخصوصاً على المنتوجات اللبنانية"، قبل أن تُقسم بالله "بأن الناس جاعت وهي مستعدة للقيام بانتفاضة شعبية سلمية مجدداً من اجل الدفاع عن حقها في حياة كريمة، بعيداً من مخاطر الوباء، ببساطة لا تريد ان تموت جوعاً".

إهتمام وفحوصات

وخرقت شكاوى الناس التي لا تنتهي، وشعورهم القاتل بالإهمال والإمعان في الحرمان، حملة لبلسمة أوجاعهم، تدل على انهم ليسوا في طي النسيان في الزمان والمكان، اذ حطّ مستشفى صيدا الحكومي الجامعي، وبالتعاون مع مستوصف الحريري الطبي الإجتماعي التابع لمؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، وبمشاركة "رابطة كاريتاس" و"مستوصف الشهيدة ناتاشا سعد"، رحاله في "مستوصف الحريري الطبي" في حي "رجال الأربعين" وأخذ عينات عشوائية من سكانها، في حملة هي الأولى من نوعها لإجراء فحوصات الـ"PCR" في المدينة القديمة، وفي اطار الفحوصات العشوائية الإستباقية التي تجريها وزارة الصحة مجاناً في مختلف المناطق.

وأشرف على الحملة ممثل رئيسة مؤسسة الحريري النائبة بهية الحريري المدير الطبي لمستوصف الحريري الدكتور ناصر حمود، وممثل رئيس مستشفى صيدا الحكومي الدكتور احمد الصمدي رئيس دائرة التمريض فيها فرنسوا باسيل والمدير الإداري للمستوصف بلال الحريري، حيث أجرى فريق من ممرضي المستشفى وعلى مدى نحو 3 ساعات فحوصات الـ" PCR" لنحو 60 شخصاً من قاطني المدينة القديمة.

وأوضح الدكتور حمود أهمية هذه الحملة، "كونها حملة فحوصات عشوائية ومن شأنها أن تعطي فكرة اكثر عن مدى انتشار "كورونا" في مجتمعات تُسمّى سليمة، فاذا تبين ان عدد العينات العشوائية الايجابية كبير، فهذا يعني ان هناك مؤشّراً خطراً يستدعي اتخاذ خطوات طبية وحجراً أكبر"، مشيراً الى أن "المواطنين لا يزالون خائفين وبعضهم يتجنّب إجراء الفحص بالرغم من انه سهل وغير مُزعج ولا يستغرق سوى ثوان قليلة ولا مخاطر من مشاكل او مضاعفات له، وهو مهمّ ليطمئن صاحب العلاقة ومن حوله".

 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931784125
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة