صيدا سيتي

الرئيسية كورونا بلدية الغازية: سنسطر محاضر بحق المؤسسات المخالفة وننشر أسماء المصابين غير الملتزمين بالحجر بلدية حارة صيدا: ملتزمون بقرار الإقفال وسننظم محاضر بحق المخالفين تعقيم دائرة المنطقة التربوية في الجنوب غدا بسبب إصابة موظف حريق في بلدة بقسطا.. وفرق الإطفاء تخمده قبل تمدده الى المباني السكنية‎ المدير الاقليمي لأمن الدولة في الجنوب ينفي إعتداء عنصر على متظاهر في صيدا إصابة واحدة نتيجة حادث صدم في شارع رياض الصلح تيار الفجر : الإساءات ضد الرسول الكريم من صلب الهجمة الإستعمارية اﻹستكبارية الفرنسية مبادرة "زهرية" لدرّاجي عائلة "HARLEY DAVIDSON " في الـ"pinktober" سمير مصطفى الكيلاني (أبو أحمد) في ذمة الله قرار لفهمي يتعلق باستمرار إقفال قرى وبلدات بسبب ارتفاع الإصابات فيها الحاجة صليحة أحمد الشيخ (أرملة الحاج محمد الرفاعي - أبو سليم) في ذمة الله "تعاونية الموظفين" في صيدا تغلق الاثنين بعد اصابة طبيبة بكورونا الاجتماع التنسيقي الدوري حول "كورونا" بدعوة من الحريري قرر اطلاق حملة عاجلة لدعم مستشفى صيدا الحكومي للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام «قصة» بورصة الدولار بين السياسة والإقتصاد اللبنانيون يرمون النكات في وجه الأزمات: أسلوب لقهر القهر ليلاً.. مسيرة للجماعة الاسلامية في صيدا استنكارا للإساءة للنبي محمد "اتحاد صيدا - الزهراني": 373 حالة كورونا خلال أسبوع! صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع

الشهاب: الصحة في الصيام!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: الصحة في الصيام!

من الحكمة أن يلجأ الإنسان إلى الصوم للوقاية ليدرأ عن نفسه شر الأمراض، بالإمتناع عن الطعام و الشراب مدة موقتة تستريح فيها أعضاؤه الخاصة بالهضم من جهة، و تخِف عن البدن وطأة السموم الذاتية و تراكمها و يسهل طرحها أثناء ذلك مستعينة بالقليل من الغذاء من جهة أخرى. فصوم شهر واحد في السنة راحة للمعدة و هي التي يكون الجسم مستعداً لها، فالإفراط في الطعام  ينتج عنه كثيرٌ من المساوئ و الأمراض، و للصيام من التأثير الحسن في إصلاح تلك الأمراض التي يتحسن بعضها و يشفى، و للصيام كذلك من الفائدة في التوقي منها، قال الله تعالى (كلوا و اشربوا و لا تسرفوا) على أن يأكل الإنسان ليعيش لا أن يعيش ليأكل، و من هنا ندرك أن من قواعد الصحة العامة الإعتدال في كل شيء، و خاصة في الغذاء، لأن الإفراط ضاراً في كل الأمر فهو أشد ضرراً حتى في الغذاء.

 

و قد حذرتنا الأديان المقدسة من ذلك، إذ أن الأنبوب الهضمي أول الأجهزة عرضة للإضطراب بسبب ما يرد عليه من الطعام و الشراب، فهو الذي يقوم بتغذية الجسم و يفيده إن كانت كمية الغذاء معتدلة، و يضّره و يؤذيه إن كانت كميته زائدة، فتولد فيه أمراضاً عديدة أشهرها السمانة، و المشاكل البولية و الكبدية... فالإنسان بسبب الإفراط تضطر أعضاؤه إلى مضاعفة نشاطها فيكثر ورود الدم في الإحتقان و يؤثر هذا الإحتقان في الأعصاب فتضطرب الأعضاء بكاملها و يبتدئ الإضطراب في الجهاز الهضمي بتخمة مثلاً مع ما يصحبه من الآلام المتنوعة في مختلف  أنحاء  الجسم، ثم تضطرب الغدد اللاحقة بالجهاز الهضمي كالكبد و يتلوها بالإضطراب الجهاز التنفسي، و إذا إستدام هذا الإضطراب فإن مضطربي الهضم بداية يشكون من وهن في نشاطهم العقلي و العضلي، و هنا الإنذار ما زال الإنسان في إسرافه و بطنته له عاقبة سيئة من إمتلاء أو انفضاج مزعج يبقي المصاب سقيماً لا يعرف لذة العيش، مكرهاً على حياته و سقمها بعد أن أصيبت بأتعس الأمراض؟ و قد لجأ الأطباء بالمعالجة بتقليل شيء من هذا الإمتلاء بالحمية أو بالصيام.

 

فالصيام خير وسيلة لتنقية البدن من السموم لأنه ثبت أن الأدواء في الغالب هي من نتيجة تكاثر الفضلات السامة في البدن، و الإسراع في إخراج الجسم من تلك المواد الضارة، و الإحتراس من تجديد مواد أخرى غيرها لهو من الأهمية في مكان لحفظ حياة العليل (فإن فوائد الإقلال من الطعام عديدة من الوجهة الصحية.

 

هذا؛ و أن صيامنا (اليوم) رغم مآسينا بملازمة بيوتنا حذر العدوى من (فيروس الكورونا) فقد أسلمنا بذلك أمرنا لله لقوله تعالى (قل ما يصيبنا الا ما كتب الله لنا)! لعّل الله يذهب عنا هذا الفيروس اللعين و يكون لنا في نهاية رمضان هذا العام فرحتين فرحة الفطر السعيد و فرحة الصبر و الظفر بالعافية!...

 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942661665
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة