صيدا سيتي

بمتابعة من الحريري .. وزني وقّع صرف مساهمات مالية للمدارس المجانية هل تبحث عن شقة مناسبة لمشروعك في موقع مميز في وسط صيدا؟! تقديمات "أهلنا" خلال شهر رمضان المبارك للعائلات الأكثر تضرراً من تداعيات "كورونا" والأزمة الاقتصادية بهية الحريري قدمت التعازي لعائلة الإعلامي الراحل غسان حبال: خسارة كبيرة لي ولصيدا وللصحافة اللبنانية ولأسرة "المستقبل" المضمونون يواجهون مشكلة في تقديم الأدوية: مذكرة الحلّ قريباً "السياحة" في صيدا مُعلّقة حتى إشعار آخر والناس تزداد شكواهم من الفقر والجوع مشاريع قوانين لإعفاء المدارس من الاشتراكات .. هل يسمح تعليق المهل للمدارس ــ الدكاكين برفع لوائح بتلامذة جدد؟ المربي الفاضل عبد الله أحمد اللبابيدي في ذمة الله سرقات غريبة في صيدا (النهار) هل أودعك أم أستقبل رحيلك؟ الأمن العام: نُعلِم المواطنين والرعايا في لبنان عن معاودة العمل باستقبال طلبات معاملاتهم حسن يوافق على فتح الحضانات في 8 حزيران بنسبة 25% من قدرتها الإستيعابية قوى الأمن: الخبر المتداول حول صرف 400 ألف ليرة لكل مواطن عارٍ عن الصحة نقابة عمال ومستخدمي كهرباء لبنان: لاشراكنا بالقانون الخاص بتنظيم القطاع بلدية برجا: الحالات المثبتة مخبريا 6 بعد تسجيل 3 اصابات جديدة إخماد حريق هشير واشجار كبير في تلة الفوار قرب خزان المياه، وتم مسانتدنا من قبل الدفاع المدني Needed: Stock Controller - Needed: Cash Manager الشهاب: السبيرتو وطهارته قوى الامن: تحذر من رابط هدفه الوصول إلى البيانات الشخصية لاستخدامها لاحقا في أعمال احتيالية معهد البحوث الصناعية أعلن اعمال تقييم المطابقة على المنتجات المستوردة خلال شهر أيار

في زمن الاختناق صيدا تتنفس زهر ليمونها!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 16 آذار 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
في زمن الاختناق صيدا تتنفس زهر ليمونها!

لزهر الليمون في ذاكرة الصيداويين حضور يتجدد مع كل ربيع ويمتد عبر الزمن مع أجيال وأجيال رغم انحسار المساحات المزروعة به، ويبقى زهر البوصفير أيقونة أمكنتها ويبقى شذاه عطرها المفضل .

 

مغردة خارج سرب المنشغلين بأخبار فيروس كورونا ، وبعيداً عن أجواء الحظر التي فرضتها التعبئة العامة  ، خرجت هذه السيدة الى حيث تتنشق الهواء النظيف ورائحة زهر الليمون الذي لا يزال يحتفظ بأشجاره ما تبقى من بساتين صيدا وجوانب ووسطيات بعض طرقاتها الرئيسية ومن بينها طريق السراي الحكومي حيث تنتشر اشجار البوصفير الذي يقطف زهره ويقطر ماءا يستخدم في اصناف عدة من المأكولات والحلوى .

 

وجدت " أم محمد" في زهر صيدا زمن الكورونا ، متنفساً في زمن الإختناق ، وفسحة أمل وجمال تمهد لحلول فصل الربيع حاملا معه الأمل للبنانيين باجتياز هذه المحنة .

 

تقول " أم محمد " انها اعتادت في هذه الفترة من كل عام أن تقصد اشجار البوصفير التي زرعتها البلدية على جوانب ووسطيات بعض الطرقات الرئيسية لقطاف زهره الذي تستخرج منه ماء الزهر ".

 

ولا تأبه " أم محمد" لـ"فيروس كورونا " الذي ينشغل الناس هذه الأيام بتحصين انفسهم منه ، لأنها " اخذت كل الاحتياطات بمواجهته " على حد قولها . وهي الآن في حمى زهر ليمون صيدا .. بعيدا عن الكورونا وهمّه .. انه ربيع استثنائي في زمن " موبوء"، ونحن أحوج ما نكون فيه لأن نتنفس هواءاً نقياً ، فكيف اذا كان عابقاً برائحة الزهر..!.

 

المصدر: رأفت نعيم - مستقبل ويب 

لمزيد من الصور اضغط هنا


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931890966
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة