صيدا سيتي

الطقس غدا قليل الغيوم مع استقرار في الحرارة عشية جلسة الغد .. بهية الحريري أملت إقرار قانون العفو العام الذي تقدمت به: يطوي صفحات أليمة ويرفع الظلم عمن وقع عليهم جريح في حادث سير على أوتوستراد الدامور باتجاه الجية أكلة الفقير والغني.. أبو عرب سيُغلق أبوابه حتى إشعار آخر التعلّم عن بعد.. هل نحن مستعدون للعام الدراسي 2020-2021؟ فهمي: لا نيّة للذهاب الى اقفال عام للبلد لأنّ الوضع الاقتصادي سيئ نحو تشديد إجراءات التنقل من دون العودة الى الإقفال: 6622 شخصاً يخضعون للحجر المنزلي "بطالة المليون" تطرق أبوابنا... والزيادة 65% أهالي موقوفي أحداث عبرا: لعفو عام وشامل لا يستثني أحداً بالصور: إجراءات أمنية مكثفة لضبط الخروقات وعمليات كرّ وفرّ على شاطئ صيدا (النهار) قرار فلسطيني بتسليم مروجي المخدرات ومطلقي الرصاص للدولة مستشفى الحريري: إجراء 365 فحصا ورقم المتعافين مستقر على 191 المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري: تحصين الجامعة اللبنانية من تحصين الوطن قوى الأمن: يُستثنى من وضع الكمامة السائق إذا وجد منفرداً في مركبة أو الأشخاص من ذات العائلة في مركبة واحدة البزري يدعو لخفض عدد نواب حاكم مصرف لبنان ولدفع رواتبهم من زعماء طوائفهم أسامة سعد يتلقى المزيد من الاتصالات للتهنئة بعيد الفطر للبيع شقتان مع مطل جبلي لا يحجب في منطقة بقسطا - الشرحبيل تمديد عروضات التصفية العامة على جميع الملبوسات بسبب الإقفال في محل Bonita cutie للبيع شقة في القريّة + للبيع شقة مع حديقة في القريّة (شرق صيدا - منطقة راقية) للإيجار غرف عيادة مفروشة في صيدا - بناية الأطباء - مقابل حلويات الأنوار

"خيّاطة" صيداوية كسرت الاحتكار وصنعت "الكمّامات الوقائية" بأسعار رمزية

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
"خيّاطة" صيداوية كسرت الاحتكار وصنعت "الكمّامات الوقائية" بأسعار رمزية

قررت "الخياطة" دلال شرف أن تكسر إحتكار الصيدليات والغلاء بأسعار "الكمامات" التي تشهد تهافتاً من قبل المواطنين إتقاء لانتقال العدوى من فيروس "الكورونا"، مع بدء الانتشار وازدياد عدد المصابين يومياً، فانهمكت في "تخييط" المئات من "الكمامات القماشية" لسد حاجة والدتها وعائلتها من جهة ولبيعها بأسعار رمزية من جهة أخرى.


وخطوة شرف، جاءت لتبلسم معاناة الصيداويين وتخفف عنهم الضائقة المالية في ظل استفحال الازمة الاقتصادية والمعيشية والهلع الذي يصيبهم كما مختلف اللبنانيين وأنحاء العالم، في خضم انتشار فيروس "كورونا" واجبارهم على اتخاذ اجراءات وقائية منها شراء "الكمامات"، ومواد "التعقيم" وعدم الاختلاط والمصافحة وتبادل القبل.

داخل منزلها في ساحة "باب السراي" في صيدا القديمة، تزاول شرف مهنتها، بعدما أجبرتها الظروف الاقتصادية على ترك مشغلها الصغير منذ فترة، تعمل وترعى والدتها المريضة التي تحتاج الى عناية، وتقول لـ "نداء الوطن": "لم تكن فكرة صناعة الكمامات واردة، الأمر الذي دفعني اليها هو حاجة والدتي المريضة اليها، بعدما اوصاها طبيبها بارتداء الكمامة، وبعد الهلع من تفشي "الكورونا" وفقدانها من الصيدليات ومن الاسواق في المدينة، قبل ان تضيف: "كنت اشتري الكمامة قبل "كورونا" ما بين 1000 الى 1500 ليرة ثم ارتفع سعرها الى 4000 ليرة وصارت بـ 13000 ليرة، فلمعت الفكرة وبدأت بصناعتها من مختلف المقاييس والاحجام الرائجة في الاسواق، لكن ضمن مواصفات تختلف كليا عنها".

وأوضحت انها استشارت الطبيب عن نوعية القماش المناسبة، "فنصحها بالافضل"، شارحة الفرق بين الكمامة التي تصنعها والكمامات الموجودة في السوق، قائلة: "ان الكمامة المتوافرة يتم استخدامها لمدة ساعتين او ثلاث وترمى في النفايات، بينما الكمامات التي اصنعها من القماش، تغسل وتعقم بالماء والصابون، ثم يتم كيّها والكي يعقم هذا القماش وتعود طبيعية ويتم استخدامها لمدة طويلة"، مؤكدة انها بدأت تبيع الكمامة الواحدة بثلاثة آلاف ليرة لبنانية وقد زاد الطلب عليها لرخصها ومتانتها طالما هي تفي بالغرض.

@ المصدر/ محمد دهشة - جريدة نداء الوطن 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931428165
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة