صيدا سيتي

اهالي وسكان طريق الهمشري المية ومية قرب صيدا قطعوا الطريق العام بالاطارات المشتعلة احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي والمياه اعتصام أمام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي استنكاراً لانقطاع المياه عن مدينة صيدا والجوار صيدا: ”البابور“ يهدر من جديد ..والقنديل يضيء عتمة الكهرباء! الشهاب: العودة إلى (الرحمن) يا ناس: سبيل النجاة! البزري يلتقي وفداً سياسياً من حزب الله للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل أسامة سعد يستقبل وفدا من حزب الله، والبحث في الانهيارات المالية والاقتصادية والأزمات الاجتماعية أسامة سعد يبحث مع وفد من حركة الجهاد الاسلامي برئاسة شكيب العينا سبل مواجهة صفقة القرن ومؤامرة ضم الضفة الغربية والأغوار وفيقة محمد حسن الزين في ذمة الله جوائز ذهبية وفضية وبرونزية في اسطنبول للمخترعين موسى سويدان ورئيفة جمعة موظفو كهرباء جزين أضربوا تضامنا مع زملائهم المستخدمين في المؤسسة حريق في الصرفند مول بسبب احتكاك كهربائي مياه لبنان الجنوبي: المشكلة الاساسية لانخفاض التغذية هي التقنين القاسي للكهرباء وندرة مادة المازوت أسرع الحواسيب الخارقة أسرار الصحف: مرجع أمني رفيع أعرب عن خشيته من تفلت الأمور في أكثر من منطقة اذا لم تجرِ أي حلحلة اقتصادية سريعة‎ اعتصامات وتحركات وقطع طرق رفضاً للتردي المعيشي ماذا أجاب الناس في صيدا عن بناء الوطن أو الهجرة؟ دهم مستودع" ألبسة وأحذية مهرّبة" أبو العردات يشكر الحريري لتأمينها المازوت لعين الحلوة عرضان للحارس سنتينا إستفتاء لافت في صيدا: بدّك تهاجر أو بدّك نبني الوطن سوا؟!!

الجماعة الاسلامية في ذكرى تحرير صيدا: بشاعة الاحتلال وظلمه قد لا يكون أصعب من الأوضاع التي تعيشها البلاد الآن

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تمرُّ علينا ذكرى تحرير مدينة صيدا هذا العام والوطن يعيش أزمات متعددة ومتلاحقة وغير مسبوقة على الصعد كافة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والحياتية مما وضع البلاد على حافة الانهيار بسبب السياسات التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة والتي لا زال جزء من أحزابها يمارس نفس النهج وإن بأسماء أخرى غير آبهٍ للهبّة الشعبية الكبيرة التي انطلقت في ١٧ تشرين الأول من العام المنصرم والتي لا زالت مستمرة حتى الآن وهي ترفع شعارات محاربة الفساد وتطالب بالاصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

في ذكرى تحرير صيدا نؤكد أن بشاعة الاحتلال وظلمه وما تسبب به من مآسي ودمار قد لا يكون أصعب من الأوضاع التي تعيشها البلاد في هذه الأوقات إن لم يتم تداركها ومعالجة أسبابها ومحاسبة كل المتسببين بحدوثها واستعادة كل الأموال المنهوبة من خزينتها.

خمس وثلاثون من السنين مرّت على اندحار العدو الصهيوني عن تراب مدينتنا الغراء. وبُعد السنين عن الحدث لم يلغ أهميته، والأجيال اللاحقة لم تنسَ للجيل الذي صنع الانتصار إقدامه وتضحياته.

تحرير صيدا لم يكن حدثاً عادياً؛ فقد كان بداية اندحار عدوانٍ حشد له العدو الصهيوني عام 1982 مئة ألف مقاتل وأسراب من الطائرات وجحافل من المدرعات. والـ 985 يوماً التي قضاها الاحتلال في صيدا؛ علّمته أن أهل هذه المدينة لا يخضعون لمحتل ولا يركنون لظالم، وأنهم فئة آمنوا بربهم، ولا يرضون الضيم في دينهم ووطنهم وأهلهم.

ورغم قساوة أيام الاحتلال والدمار العمراني والنفسي الذي خلفه، والمجازر والجرحى والمبعدين والمعتقلين؛ فقد سطّر أبناء صيدا بدمائهم صفحات من نور ونار. سطّروا في 27/12/1983 "ملحمة" المواجهة البطولية في القيّاعة بين وحدة النخبة في جيش الاحتلال ونخبة أبطال "الجماعة الإسلامية" – قوات الفجر- (جمال حبال ومحمود زهرة ومحمد علي الشريف)، وتلاها خروج المدينة كلها وراءهم؛ تشييعاً وتأييداً، وموقفاً تصّدره مفتي المدينة الراحل الشيخ محمد سليم جلال الدين (رحمه الله) بتبني شهداء الجماعة واعتبارهم شهداء الدين والوطن.

في ذكرى تحرير صيدا تؤكد "الجماعة الإسلامية" على ان صيدا، كانت ولا تزال، وستبقى مدينة الإباء والمقاومة. الأصالة والانفتاح. موئل الشرفاء ومقتل الفتن. أثبتت ذلك عبر التاريخ، وأكّد ذلك حضورها في كل المحطات الوطنية، من خلال قياداتها وقواها السياسية المختلفة.

في ذكرى تحرير صيدا؛ تحية إلى صيدا وأهلها.. إلى رجالاتها وأبطالها.. وكل من رفع اسمها عالياً بين المدن.

@ المصدر/ إعلام الجماعة الإسلامية في الجنوب 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934257134
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة