صيدا سيتي

الدكتور بسام حمود من بلدية صيدا: الرئيس السعودي أبلغنا نجاح مسعى البلدية برفع قيمة المساعدات إلى ثلاثة مليارات ليرة لبنانية القوى الأمنية أوقفت صرافا غير مرخص بصيدا وسطرت محاضر ضبط بحق عدم الملتزمين بالحجر المنزلي عبد الصمد: مجلس الوزراء قرر تمديد فترة التعبئة العامة حتى يوم الاحد في 26 نيسان "أهلنا" تواصل عملها الإغاثي في مواجهة تداعيات الأزمة بمساعدات تشمل مئات العائلات المحتاجة في صيدا والجوار الهيئات الإقتصادية حذرت من تحديد أسعار المنتجات: لحماية مبادئ النظام الاقتصادي الحر الكشاف العربي يقيم حملة نظافة وتعقيم في صيدا، ويشارك بتوزيع القسائم الشرائية تمديد العمل ببراءة الذمة الصادرة عن الضمان لغاية 30 حزيران يوم ماراتوني للكشاف المسلم في مدينة صيدا‎ لقاء تنسيقي في سراي صيدا بحث آلية عمل الصيادين دون حصول تجمعات المريضة سلمى سليمان بحاجة إلى المساعدة لإجراء عملية قلب مفتوح (مرفق تقرير طبي) مؤسسات الرعاية والمجتمع الاهلي تنفذ المرحلة الأولى من حملة بلدية صيدا في حيي البراد والبستان الكبير خلية نحل داخل جمعية الكشاف المسلم في صيدا... تطوّع لتوزيع مساعدات (صور) رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: "لبيكم أهلنا في القدس" "ع.ع.ع" مختصر اسم "العاطلين عن العمل" وعائلة طلبت استبدال العدس بشامبو للاستحمام رسالة مفتوحة الى رئيس جمعية المصارف: «اللي استحوا ماتوا»!‎ Sidon hospital sets up drive-thru testing clinic as city cracks down on violations PCR tests made available to Palestinian refugees in Lebanon السماح لصيادي الأسماك باستئناف الصيد بمسعى من بهية الحريري متطوعو مؤسسة الحريري وجمعيات صيداوية باشروا بتوزيع القسائم الشرائية السعودي: صيدا نجحت في أن تكون يدا واحدة لمواجهة كورونا

أزمة الطوابع تتفاقم في العدلية!

لبنانيات - الجمعة 14 شباط 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أزمة الطوابع تتفاقم في العدلية!

منذ نحو شهر، يعاني المحامون من أزمة الطوابع الماليّة، لا سيما مع فقدان تلك الخاصة بفئة الألف ليرة من الأسواق، ما دفعهم إلى إستبدالها بطابعين من فئة 500 ليرة أو 4 طوابع من فئة الـ250 ليرة، نظراً إلى أن كل لائحة تقدّم من المفترض أن تتضمن 3 أنواع من الطوابع: أميري، ​نقابة المحامين​، صندوق التعاضد.

في هذا السياق، تشير مصادر معنيّة، عبر "​النشرة​"، إلى أنه لا يمكن توريد أيّ "لائحة" من دون طوابع ماليّة، والأزمة تتعلق بالطوابع الأميرية حصراً، وتلفت إلى أن هذا الواقع له تداعيات خطيرة، نظراً إلى أن بعض المعاملات محكومة بمهل قانونيّة، وبالتالي لا يمكن تقديمها بعد إنتهاء تلك المهل، بينما العائق هو فقدان الطوابع الماليّة، وتضيف: "قبل أمس فقدت هذه الطوابع في عدليّة ​بعبدا​، وبالأمس فقدت في الجديدة على سبيل المثال".
أمام هذا الواقع، ترى هذه المصادر أنّ المطلوب معالجة هذه الأزمة بشكل سريع، نظراً إلى التداعيات الكبيرة التي تتركها على مسار العدالة في البلاد، إنطلاقاً من قاعدة الحفاظ على المهل وحقوق المتقاضين، لكنها تؤكد أنّ الحل ليس بالأمر السهل، خصوصاً أنّه من المفترض أن ينطلق من وزارتي المالية والعدل، قد يصطدم بأن وجود الطوابع الماليّة ملزم بموجب قانون، وتشير إلى أن بعض المحامين كانوا، في اليومين الماضيين مهددين بفقدان الحق في التقدم بإستئناف بسبب عدم وجود الطوابع.
من وجهة نظر المصادر نفسها، لا يمكن أن يبقى هذا الأمر من دون حل، وبالتالي يجب أن يعالج بشكل سريع ربما عبر قرار من وزير الماليّة، يسمح بإستيفاء الرسم نقداً في صندوق الماليّة مقابل إيصال، على أن يؤشّر الكاتب إلى إرفاق اللائحة أو المعاملة بهذا الإيصال، إلا أنها تؤكد أنه ليس هناك من سوابق يمكن اللجوء إليها على هذا الصعيد.
حول هذا الموضوع، توضح مصادر متابعة، عبر "النشرة"، أنّ الأزمة عامّة ولا تتعلق بالمحامين فقط، نظراً إلى أنّها تشمل كل المعاملات التي تحتاج إلى طوابع ماليّة، الأمر الذي ينعكس على ماليّة ​الدولة​، حيث أن الطوابع تعتبر بمثابة ضرائب غير مباشرة يسددها المواطنون، وبالتالي هي من الواردات التي تخسرها الخزينة التي هي بحاجة ماسة إلى أي مورد مالي.
وتشير المصادر نفسها إلى أن أصل المشكلة يعود إلى أن ​وزارة المالية​ كان قد أجرت، في الصيف الماضي، مناقصة، لكن قبل فضّ العروض طلبت نقابة أصحاب المطابع تعديل دفتر الشروط بهدف منح المطابع اللبنانيّة الأولويّة، الأمر الذي تجاوب معه وزير الماليّة السابق ​علي حسن خليل​، ما دفع المالية إلى إجراء مناقصة موقّتة ومحدودة، إلا أن الشركة التي فازت بها تأخرت في التسليم.
في هذا الإطار، توضح هذه المصادر أنّ الأزمة الأساس تكمن بالتأخر في إجراء مناقصة عموميّة لتلزيم تقديم الطوابع الماليّة، حيث ردّت دائرة المناقصات في التفتيش المركزي، في شهر حزيران الماضي، دفتر الشروط الذي أعدّته وزارة المالية، بعد أن أبدت ملاحظات حوله، ولاحقاً أبدت ملاحظات على دفتر الشروط المعدل الذي عادت وزارة المالية إلى إرساله في 26 كانون الأول الماضي، وفي 15 كانون الثاني من العام الحالي، ما يعني أن لا مناقصة في وقت قريب لمعالجة هذه الأزمة، بينما الشركة التي من المفترض أن تؤمّن الكميات المحدودة والموقتة لا تزال تتأخّر عن القيام بذلك.
في المحصّلة، أزمة الطوابع الماليّة ليست بالجديدة لكن تداعيتها بدأت تكبر، ما دفع بعض المحامين إلى رفع الصوت، نظراً إلى تأثيرها على مسار عملهم، من دون أن تظهر حتى الآن أي بوادر للحل.

@ المصدر/ ماهر الخطيب - النشرة


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927902168
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة