صيدا سيتي

إخماد حريق هشير خلف ثكنة زغيب إخماد حريق بستان زيتون في مجدليون وزارة الصحة: 29 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة الإعلامي غسان أنيس الحبال في ذمة الله غسان حبال .. لن أقول وداعاً! اخماد حريق أخشاب ومواد بلاستيكية مقابل المدينة الصناعية- صيدا تعديلات كبيرة من وزير الداخلية.. المولات ستفتح أبوابها وتأخير ساعة حظر التجول الحاج حسن عبد الله النقيب (الملقب حسني) في ذمة الله مداهمة شقة في بلدة الغازية .. احباط عمليتي تهريب عملة مزيفة إلى دولتين عربيتين سلحفاة خضراء نافقة في صيدا... البلدية وناشطون يتابعون الحالة زينب عبد الله صوفان (أرملة السيد مهدي صفي الدين) في ذمة الله مكتب فهمي: لم يصدر أي بيان ينفي استثناء السيارات العمومية من قرار المفرد والمجوز إنقاذ ركان ح. من البحر، كان يسبح من جهة المسبح الشعبي، وتم نقله إلى المستشفى بلدية صيدا: لعدم السباحة إلتزاما بمقررات التعبئة العامة سوسان استقبل النابلسي: على الدولة أن تكفل حقوق المواطن ومنها حرية التظاهر والتعبير عن وجعه مبارك للنائب أسامة سعد والسيدة إيمان سعد أول حفيد لهما "أسامة معروف سعد" وقفة ومسيرة في صيدا احتجاجا على الغلاء مدير عام شؤون رئاسة مجلس النواب علي حمد قائدا عاما لجمعية الكشاف العربي في لبنان البزري: المجلس النيابي أثبت عدم جدارته في مواجهة قضايا الناس أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا

كلمة النائب أسامة سعد في اللقاء التضامني مع الشعب الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 30 كانون ثاني 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
كلمة النائب أسامة سعد في اللقاء التضامني مع الشعب الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن

كلمة الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد
اللقاء التضامني مع الشعب الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن
مركز معروف سعد الثقافي – الخميس 30-1-2020 – الساعة 6 مساءً
................................................................................

أيها الإخوة والرفاق

السلام عليكم
يا أبناء لبنان وأبناء فلسطين... أيها الشباب المنتفض والمقاوم والثائر... صفقة القرن لن تمر... بالإرادة الصلبة والعزم والتصميم ستسقطون صفقة " ترامب" و"نتنياهو" ... ستسقطون صفقة التآمر على فلسطين ولبنان والأمة العربية.
بالأمس في واشنطن... وبغياب أي ممثل عن الشعب الفلسطيني... وبحضور هزيل لبضعة سفراء لأنظمة التطبيع العربية... منحت أميركا للصهاينة القدس، وثلث الضفة الغربية، والجولان السوري، ومزارع شبعا اللبنانية... واعترفت بيهودية الكيان الاسرائيلي... أميركا تنكّرت للحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني... وتنكّرت لحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى أرض الآباء والأجداد... كما تنكّرت لحق سوريا بالجولان... ولحق لبنان بمزارع شبعا.
لكن شعوب الأمة العربية، وفي طليعتها الشعب الفلسطيني... قالوا لا "لترامب"... لا "لنتنياهو"... لا لأنظمة التبعية والتطبيع... وشعوبنا سوف تثبت أن إرادتها لن تقهر أبداً.

أيها الإخوة والرفاق
منذ مئة عام والشعب الفلسطيني يقاتل الاستعمار الاستيطاني العنصري الصهيوني... منذ مئة عام والشعب الفلسطيني يقدم قوافل الشهداء وشلالات الدماء الزكية... وهذا الشعب المقدام مصمم على مواصلة الكفاح حتى التحرير والعودة وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ... فألف تحية إلى الصامدين والمنتفضين والمقاومين والثوار على امتداد الأرض المحتلة.
ومن أجل خوض معركة ناجحة ضد المخطط الأميركي الصهيوني... لقد بات من الضروري الانطلاق إلى حوار شامل بين فصائل العمل الوطني الفلسطيني ... والتوافق على برنامج لمواجهة الاحتلال... وبناء القيادة الوطنية الموحدة... وذلك تحت راية المقاومة المسلحة والكفاح الشعبي... وبعيداً عن أي شكل من أشكال التنسيق مع العدو... وبعيداً عن أي مراهنة على الدور الأميركي الذي أثبت مرة جديدة انحيازه الكامل لإسرائيل.
أيها الإخوة والرفاق
يا شباب وشابات لبنان المنتفضين في الشوارع والساحات... لقد أثبتم في الميدان التكامل بين النضال الوطني والنضال السياسي والاجتماعي ... نضالكم ضد نظام الطائفية والتبعية والفساد... لا ينفصل أبداً عن النضال والكفاح ضد الهيمنة الأميركية والعدوانية الصهيونية... فالانقسامات والصراعات الطائفية والمذهبية تضعف الحصانة الوطنية في مواجهة صفقة القرن وسائر المخططات الأميركية الصهيونية... والطائفية والمذهبية هما الرديف والتبرير ليهودية الكيان الاسرائيلي... النظام الطائفي يقوم على التبعية لأميركا والغرب... كما يقوم على استدراج التدخلات الخارجية إلى لبنان... والفساد والظلم الاجتماعي والإفقار يضعف قدرة الشعب على الصمود والمقاومة  في مواجهة أعداء الخارج... فألف تحية إلى ثوار الانتفاضة اللبنانية المجيدة... وألف تحية لكفاحهم الثوري في سبيل الدولة الوطنية المدنية الديمقراطية العادلة.
ويا شباب مخيم عين الحلوة وسائر المخيمات... تحية لكفاحكم من أجل الحقوق الإنسانية والمدنية والاجتماعية ... أنتم المشاعل التي تضيء الطريق نحو العودة إلى فلسطين... نحن معكم من أجل نيل حقوقكم المشروعة... فتوفير مقومات الصمود لمخيمات اللجوء في دول الطوق... يحافظ على شعلة الكفاح من أجل العودة... ويؤكد على رفض مؤامرة التوطين... وعلى رفض مؤامرة التشريد والتشتيت في أقاصي العالم بعيداً عن فلسطين.
ختاماً، أيها الإخوة والرفاق
نقول لكم بكل ثقة إنه رغم أميركا واسرائيل، ورغم الأنظمة العربية... أنظمة التطبيع والتبعية... أنظمة الطائفية والفساد والظلم الاجتماعي ... رغم كل هؤلاء يثور جيل الشباب العربي في مواجهة الهيمنة الأميركية والعدوانية الصهيونية.
جيل الشباب العربي ينتفض رفضاً للتبعية وضد الطائفية والفساد والاستغلال، وتحت راية الانتماء الوطني والعروبة الحضارية الجامعة... فألف تحية للثورة والثوار من لبنان إلى فلسطين وإلى سائر الأقطار.
تحية الإجلال والإكبار لشهداء فلسطين ولبنان والأمة العربية
والسلام عليكم.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931765608
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة