صيدا سيتي

"الطاقة" أصدرت تسعيرة المولدات الخاصة عن شهر أيار: 399 ل.ل. عن كل كيلواط ساعة صيدا: إجراء فحوص الـ"PCR" للسوريين عناصر إطفاء سرية صيدا أخمدوا حريق محرك سيارة وآخر شب بقصب وهشير مجلس النواب تبنى بالإجماع طرح النائب بهية الحريري تخصيص التعليم بـ300 مليار ليرة لمواجهة تداعيات كورونا لقاء التجمع الإسلامي الصيداوي‎ وزارة الصحة: تسجيل 7 إصابات جديدة بكورونا وارتفاع العدد الإجمالي للحالات إلى 1168 تشكيلة صيف 2020 عند سولديري زين اليمن - تشكيلة مميزة، وأسعار مميزة جدا - الدولار عنا ب 2000 ل.ل. اعتصام طلابي في صيدا رفضاً للعفو عن العملاء حرق العلم الإسرائيلي بإعتصام في صيدا رفضا لقانون العفو العام «كارتيل» المدارس يناور: فلتدفع الدولة! تفرغ «اللبنانية»: لا ثقة بين وزير التربية وإدارة الجامعة أوساخ بدل الأسماك في شِباك الصيادين... مَن يرمي النفايات في بحر صيدا؟ (صور وفيديو) - النهار صرخة عمّال غبّ الطلب في الجنوب: "بدنا مساعدة مالية" "أم محمد" تجمع الخردة والبلاستيك: أريد دفع إيجار "شبه بيت" الحاج محمود عبد الله أبو هدوي (أبو عبد الله) في ذمة الله عناصر اطفاء سرية صيدا اخمدوا حريق أشجار بالقرب من أبنية اطلاق نار بالهواء بالشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة الأنروا: استئناف توزيع المساعدات الإغاثية النقدية للمستفيدين الذين حصلوا على أرقام حوالاتهم الحاجة صفية مصطفى جعفر (أرملة عز الدين البركي) في ذمة الله عنده المالح وعنده الحلو وعن أسعاره ما تسألوا .. CANDY LAND يرحب بكم

صيدا.. فسحة دفء في "ويك إند" جليدي!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأحد 26 كانون ثاني 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بعد انحسار العاصفة تاركة الساحة للصقيع لم يجد عدد كبير من المواطنين على الساحل الجنوبي في عطلة نهاية الأسبوع امامهم سوى  الخروج الى الطبيعة ينشدون بعض دفء أرسلته شمس ما بعد العاصفة.

بعض المواطنين وجدوا في كورنيش صيدا وشاطئها ضالتهم المنشودة في فسحة دفء تكسر حدة جليد " الويك اند"  فقصدوه لتمضية بضع ساعات في ضيافة شمس كانون قبل ان يعيدهم تواريها الى عهدة صقيع يقاسمهم بيوتهم ويحل ضيفا ثقيلا على ايامهم ولياليهم. 

بعضهم اصطحب مع عائلته واطفاله وتشاركوا واياهم جلسات على الكورنيش او الصخور او الشاطىء المحاذي له لتدخين النرجيلة او تناول فطور الصباح او طعام الغداء ، واحضر بعض  الأطفال العابهم ليجمعوا بين متعة اللهو بها وبين الاستمتاع بالطقس المشمس والدافىء ، وآخرون اختاروا المشي او القيام بنزهة على طول الكورنيش او على رمال الشاطىء او ممارسة هواية الصيد بالصنارة ، او مطاردة طيور النورس التي كانت بدورها " تأخذ حمام شمس " بعدما امضت ايام العاصفة محلقة وسط الأنواء تلتقط طعامها مما تحمله اليها من اسماك .. وبعضهم قام بـ"كزدورة " مع كلبه او هرته كما هي الحال بالنسبة لأحد المواطنين الفرنسيين الذي حمل هرتيه وجال بهما طول الكورنيش لتنعما معه بوهج ودفء شمس يخفف من وطأة الصقيع ولو الى حين.  

@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931551663
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة