صيدا سيتي

Sidon hospital sets up drive-thru testing clinic as city cracks down on violations PCR tests made available to Palestinian refugees in Lebanon السماح لصيادي الأسماك باستئناف الصيد بمسعى من بهية الحريري متطوعو مؤسسة الحريري وجمعيات صيداوية باشروا بتوزيع القسائم الشرائية السعودي: صيدا نجحت في أن تكون يدا واحدة لمواجهة كورونا جمعية المواساة باشرت توزيع قسائم المساعدات الشرائية التي قدمهتا البلدية البزري يضطلع على سير الأعمال في المستشفى الحكومي ويزور غرفة إدارة الأزمة في بلدية صيدا بلدية صيدا تعلن أسماء المتبرعين الكرام وأصحاب الأيادي البيضاء شاكرة إياهم على مبادراتهم الخيرة الدكتور بسام حمود يتفقد عملية توزيع القسائم الشرائية في الأحياء ويدعو لتسريعها مؤكداً أن صيدا يداً واحدة تجمع عدد من النازحين أمام أحد المصارف في صيدا (صور - فيديو) زيارة العائلة: حبس من قهر ومسافة شرعية مستشفى حمود يُباشر بفحص "الكورونا": عيادات جاهزة وقسم طوارىء متخصّص اقامة الحواجز في صيدا لقمع المركبات المخالفة وفق نظام المفرد والمزوج الجيش اللبناني في صيدا يبلغ صيادي الاسماك بوقف رحلات الصيد .. والنقابة تتحرك وزارة الصحة عممت لائحة بالمستشفيات المؤهلة لإجراء فحص SARSCoV2 بتقنية RTPCR منظّمة أطباء بلا حدود تزيد حجم أنشطتها في لبنان استجابةً لتفشي كوفيد-19 نقابة محرري الصحافة دعت منتسبيها الى تسلم بطاقات 2020 في 9و10 الجاري جمعية مؤسسة الدكتور نزيه البزري تلتقي جمعيات صيداوية للتنسيق في توزيع مساعدات البلدية الرعاية تقيم اجتماعا تنسيقا مع مؤسسات وجمعيات صيداوية للمشاركة بتنفيذ حملة بلدية صيدا كم بلغ سعر صرف الدولار اليوم؟!

قصة جرّة السلطان

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 04 كانون أول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يروى أن سلطاناً في الزمن الغابر كان يتفقد أرجاء مملكته عندما مر على قرية ووجد أهلها يشربون من النهر مباشرة، فأمر بوضع جرة كبيرة ليشربوا منها ثم مضى ليكمل باقي جولته.

وتطبيقاً لتعليمات جلالة السلطان، أمر كبير الوزراء فوراً بشـراء جرّة ووضعها على جانب الترعة ليشرب منها الناس.

وبعد أن وصلت الجرّة إلى المكان، قال أحد الحاشية: هذه الجرٌة مال عام وعهدة حكومية، لذلك لا بد من خفير يقوم بحراستها، وكذلك لابد من سقاء ليملأها كلما أصبحت فارغة.

وبما أنه ليس معقولاً أن يبقى خفير واحد وسقاء واحد يعملان طول اليوم وطوال الأسبوع، تم تعيين ٣ خفراء و٣ سقايين للعمل بنظام الورديات (٨ ساعات يومياً لكل حارس ولكل سقاء) لحراسة وملء الجرّة !!

ثم نهض رجل آخر من حاشية الملك وقال: هذه الجرّة تحتاج إلى حمّالة وغطاء وكوز للشرب، لذا لا بد من تعيين مدير فني مختص في الصيانة لعمل الحمّالة والغطاء والكوز.

وهنا بادر شاب آخر "خبير متعمق صاحب نظره ثاقبة"، وقال: طيّب ومن ذا الذي ينظم حسابات عمل الجرة ورواتب العاملين فيه؟ لا بد من إنشاء إدارة مالية يرأسها: "مدير تنفيذي للشؤون المالية" وتعيين محاسبين بها ليصرف للعمال رواتبهم.

ثم جاء بعده من يقول: طيّب، ومن ذا الذي يضمن أن العمال الموكلين بالجرة سيعملون بانتظام؟ فتم إنشاء إدارة لشؤون العاملين وعمل دفاتر حضور وانصراف للموظفين وعُيّن عليه مدير عام تنفيذي للموارد البشرية.

ثم أضاف موظف كبير آخر: طيّب، لو حصلت تجاوزات أو منازعات بين العمال، فمن سيفصل بينهم لحسن سير عمل الجرة وسقاية الناس؟ أرى أنه لا بد من إنشاء إدارة شؤون قانونية للتحقيق مع المخالفين والفصل بين المتنازعين.

وبعد أن تم تكوين كل هذه الإدارات، جاء موظف موقر وصاحب شهادات عليا وخبرات أجنبية وقال: لا يجوز ترك العمال يتصرفون على هواهم، فمن سيرأس كل هؤلاء؟ الأمر يتطلب تعيين موظف كبير ليدير العمل والعمال ويرعى مصالح الشعب.

وبعد مرور سنة، كان السلطان يمر كالعادة متفقداً، فوجد مبنىً فخماً مضاءً بأنوارٍ كثيرة وتعلوه لافتة كبيرة مكتوب عليها «الإدارة العامة لشؤون الجرّة».

ووجد في المبنى غرفاً وقاعات اجتماعات ومكاتب كثيرة، كما وجد رجلاً مهيباً أشيب الشعر يجلس على مكتب كبير وأمامه لافته كتب عليها "الأستاذ الدكتور الخبير الدولي المدير العام التنفيذي لشـؤون النهر والجرّة ".

فتساءل السلطان مندهشاً عن سر هذا المبنى وهذه الإدارة الغريبة التي لم يسمع بها من قبل...

فأجابته الحاشية: يا صاحب السمو، هذا المبنى الجديد هو للعناية بمصالح البلاد والعباد لتسيير مرفق عام هام خاص بشؤون الجرّة الذي أمرت بها للناس في العام الماضي!

ذهب السلطان لتفقد الجرّة، فكانت المفاجأة أن وجدها فارغةً ومكسورةً وفي داخلها فأر ميت، وبجانبها خفير وسقاء نائمين، وبجانبهما لافتة مكتوب عليها "تبرعوا لإصلاح الجرّة، مع تحيات الإدارة العامة لشؤون النهر والجرّة"!

@ المصدر/ اختيار عبد الفتاح خطاب (منقول)

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927857964
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة