صيدا سيتي

بقلب لبنان: مرج بسري اعتصام حاشد في صيدا القديمة احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية بمشاركة النائب أسامة سعد الحاجة بهيجة محمد غبورة (أرملة الحاج فضل بلطجي) في ذمة الله تعميم رقم 31: قبول الطلاب اللبنانيين الوافدين من الجامعات الخارجية بلدية صيدا والشبكة الرياضية كرمتا بطل السباحة الصيداوي ريان هاني أرقدان بدرع تقديري لفوزه في بطولة الشرق الأوسط في دبي الدكتور علي الشيخ محمد علي ناصر في ذمة الله الجماعة الاسلامية تزور بلدية صيدا .. لتحويل مدينة صيدا لمدينةً نموذجية منتجة الأستاذ غالب غانم حمادي (أبو أيمن) في ذمة الله للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا ثانوية القلعة تعلن عن بدء التسجيل للطلاب الجدد مع مخاوف الصيداويين من الظلام... العودة إلى القناديل وبوابير "الكاز" من أين أدخل في الوطن؟... فيدرالية قاتلة ... وعقول بالية... (بقلم المحامي حسن شمس الدين) للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل بناية الفوار للشقق المفروشة مع مطل على البحر والجبل تأجير جلسة عائلية رائعة مع مسبح للأولاد ليوم واحد في منطقة الخريبة نصف ساعة من صيدا Now Hiring: Assistant Chef الخبرة ضرورية 76309808 تحضيرًا للعام الدراسي 2020 - 2021 تعلن جمعية نواة عن دورات تدعيم دراسي مجانية للشابات مطلوب موظفة لنادي رياضي في صيدا مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل

جمعتْهما "الثورة الشعبية" بعد 30 عاماً... وصورة نسرين وجانيت تُشبه صيدا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لا تنتهي حكايات "الثورة الشعبية" في لبنان، بعدما أتاحت الساحات والميادين كل يوم اكتشاف واحدة جديدة. وكل الروايات تلتقي في "مضمونها"، على "وجع واحد"، وعلى حب لبنان والرغبة بخدمته ووقف كل أشكال الهدر والفساد، من أجل العيش بحرية وكرامة بعيداً من الطائفية والمذهبية والمناطقية.

جمعت "ساحة ثورة 17 تشرين" في صيدا، كلاً من المهندس ابراهيم نحال (وهو من شكا الشمالية) مع الدكتور وليد قصب (وهو من كفرشوبا الجنوبية) بعد فراق دام 30 عاماً، حين التقيا في جامعة "بوخارسيت" في رومانيا، لتحصيل علمهما منذ العام 1982 وحتى 1989، تعانقا طويلاً، واستعادا ذكرياتهما في رومانيا، حيث كان هدفهما تحصيل العلم والعودة الى لبنان للعمل وخدمته والمساهمة في نهضته، فتحول همهما في ذلك الوقت الى الدفاع عن لبنان وعروبته وهويته في وجه الاجتياح الاسرائيلي واحتلال الأرض على مدى سنوات.

يقول المهندس نحال، الذي يشغل منصب عضو الهيئة الادارية لرابطة موظفي الادارة العامة لـ "نداء الوطن": "جئت الى صيدا للتضامن مع أهلها والمشاركة في نشاطاتها الاحتجاجية والقاء محاضرة حول "واقع الادارة العامة: المشاكل والحلول"، لم أكن أتوقع إطلاقاً لقاء رفيق عمري الدكتور قصب، كانت المفاجأة كبيرة مثلما هي ثورة الشعب النابضة بالعنفوان والتي فاجأت الكثيرين"، وأضاف: "أيام رومانيا كنا لبنانيين ندافع عن لبنان ووحدته وعروبته ومقاومته الوطنية تحت شعار "نحن لبنانيون فقط" ونريد ان نعيش احراراً ونقرر مصيرنا، واليوم مع "الثورة الشعبية" نلتقي على هدف واحد هو لبنان وعزته ووقف الفساد والهدر وتطوير الادراة التي هي مرآة اي بلد، لقد وصلنا الى اوضاع اقتصادية ومالية خانقة ولم تعد الغالبية الساحقة من أبناء الشعب قادرة على العيش بكرامة، ثارت... ولن تهدأ حتى تحقق أهدافها".

بينما يقول الدكتور قصب، الذي يشغل منصب نائب رئيس "رابطة اطباء الاسنان في صيدا والجنوب"، إن "اللقاء كان مميزا بكل ما للكلمة من معنى"، فالثورة الشعبية التي جمعتهما في صيدا، أعادتهما 30 عاماً إلى الوراء، حين جمعتهما المقاومة الوطنية في الدفاع عن لبنان ابان الاجتياح الاسرائيلي، "كان هدفنا ان نوضح صورة لبنان الحقيقي، بعيداً من الطوائف والمذاهب، لبنان الوطني الذي قاوم المحتل الاسرائيلي وانتصر عليه، كانت المقاومة تعيش في قلوبنا، وأيدينا تتشابك مع بعضها البعض للدفاع عنه وبقائه والحفاظ على عروبته وهويته، اليوم تجمعنا "الثورة الشعبية" في الدفاع عن لقمة عيشنا وكرامتنا، لاننا نريد ان نبقى فيه ولا نهاجر مجدداً بحثاً عن العمل وقوت اليوم".


حوار بعيد من الاديان

الى جانب تلاقي نحال وقصب، ضجت "مواقع التواصل الاجتماعي" بصورة للناشطة الصيداوية نسرين سوس الشابة المحجبة، مع جانيت من الطائفة المسيحية من مغدوشة، وهما يتبادلان الحديث عند تقاطع "ايليا"، عن الثورة الشعبية وانتفاضة الشعب الراغب بالتغيير، وحملت الصورة الكثير من التعليقات، ففي حين كتبت نسرين نفسها عن الصورة "رغم اختلاف الاديان... جمعنا وجع واحد"، علق آخرون، ان الحراك الاحتجاجي ترجم الغاء الطائفية والمذهبية من "النفوس قبل النصوص"، بينما استعاد البعض صورة الناشطة التي رفعت القرآن والصليب خلال مشاركتها في النشاطات الاحتجاجية اليومية، تأكيداً على ان صيدا شكّلت على الدوام نموذجاً مميزاً في العيش المشترك. ففي عز الاحداث الامنية التي عصفت في لبنان ابان الحرب الاهلية الداخلية، وحيث كانت قذائف المدافع وازيز الرصاص لغة التخاطب بين الفرقاء المتحاربين، كانت صيدا بتنوعها السياسي والطائفي والمذهبي تشكل صوت الاعتدال والحوار، ولعل السبب في صياغة هذا المشروع الوطني هو التزام ابناء المدينة دوما بالخيارات الوطنية والعروبية منذ نكبة فلسطين العام 1948، ما شكل اناء تذوب فيه كل العصبيات الدينية والفئوية. وعاش مسلمو المدينة ومسيحيوها كإخوة في صيدا القديمة متحابين وكان كل فريق يمارس طقوس الآخر في المناسبات الدينية.
 

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934363907
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة