صيدا سيتي

"هلع" الكورونا"والضائقة المعيشية هاجسان يؤرقان أبناء صيدا الموت القادم إلى السجون: أطلِقوا سراح آلاف الموقوفين المضمونون محرومون من أدوية الأمراض المستعصية! كمّامات «فلسطينية» في المخيمات لبنان يقترب من عودة النفايات لتغرق الشوارع بالفيديو ... تصفيق شكر في صيدا للجسم الطبي من أطباء وممرضين في المستشفيات برنامج البث التليفزيوني لصفوف الشهادات من الاثنين 30-3-2020 حتى الخميس 2-4-2020 المرأة ودورها في مواجهة فيروس كورونا - بقلم سهى أحمد خيزران شكر على التعازي بوفاة الحاجة غادة أديب فطايرجي مَنْ المُستفيد من إجراء التوقيت الصيفي؟! الحلّاق في صيدا يعود إلى "أيام زمان"... حملة "خليك بالبيت" انطلقت أحمد الحريري: الضجة حول المغتربين هي للملمة جراح ملحمة الفاخوري وضع أول غرفة للتعقيم عند مدخل حي النبعة في مخيم عين الحلوة ما صحّة وجود مصاب بالكورونا في مستشفى "حمود الجامعي" في صيدا؟ تحويل مصري يعمل في صيدا إلى مستشفى الحريري للتأكد من حالته من أجواء صيدا اليوم بعدسة محمد عماد أبو شامة تعميم حول احتساب ساعات متعاقدي المواد الإجرائية قداديس وصلوات في كنائس صيدا على نية الشفاء من الفيروس موسم قطاف زهر الليمون بدأ في مغدوشة... قواعد تراعي تجنُّب كورونا بمسعى من بهية الحريري إعادة فتح سوق السمك في صيدا مع الإلتزام بالتدابير الوقائية

الخدمة الاجتماعيّة تفيدك أكثر ممّا تفيد غيرك (بقلم: نهلا محمود العبد)

أقلام صيداوية - الثلاثاء 05 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الخدمة الاجتماعيّة تفيدك أكثر ممّا تفيد غيرك (بقلم: نهلا محمود العبد)

   الخدمة الاجتماعيّة هي تطوّع فرد أو مجموعة للقيام بعملٍ يخدم الآخرينَ، ممّا يعززُ العلاقات الاجتماعيّة، ويطوّر المجتمعَ. في ظلِّ اهمال الدّولة لواجباتها، يكمن الأملُ في همّة الشباب.

   لبنان عمومًا وصيدا خصوصًا، تحتاج إلى كلّ مبادرةٍ يقوم بها شبابها وشابّاتها. والخدْمة الاجتماعيّة هي النّخوة، هي الثّقة بالطاقة الشّبابيّة. يجب غرسها في نفوس الصّغار لتثمرَ لاحِقًا. فلنربيهم على ثقافة التّطوّع والمبادرة، خدْمةً لصيدا وأهلها. فكم من خدمةٍ قدّمها الشّباب ساهمت في اعمار حيٍّ، تنظيف شاطئٍ، تلوين جداريّاتٍ، زيارة العجزة، توزيع مؤن، تنظيم نشاطات للأطفال والأيتام، محو الأميّة، جمع تبرعات للمرضى، اطفاء حرائق، اغاثة منكوبين، واعمار وطن... شكرًا لكم.

   واعلم أنّ هذه الهِمّة تفيدكَ أيّها المتطوّع، قبل أنْ تفيد غيرك. فهي:

 أوّلاً تمْلأ وقت فراغك المُملَّ.

 ثانيًا يمكنك التّطوّع في مجال اختصاصك، فيُحتسب هذا التّطوّع خِبرةً في سيرتِك الذّاتيّةَ.

 ثالثًا تُحسّن من نفسيتك عندما تختبر فرح العطاءِ.

رابعًا تعزز ثقتك بنفسك، لأنك ستلمس بيدك قدرتك على احداث التّغيير.

وأخيرًا تكسبك صداقات ومعارفَ جديدةً، قد تدوم إلى الأبد.

   والآن، فكّر معي كيف يمكننا أن نخدم صيدا؟ أنا بادرت بلفت انتباهك، وأنت سجل الاحتمالات، ثمّ بادر بالقيامِ بأوّلها. مهما كانت هذه الخدمة بسيطة، لكنّها ستُحدِثُ فرقًا.

 

@ المصدر/ بقلم: نهلا محمود العبد


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927281138
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة