صيدا سيتي

الحاج محمد أحمد المجذوب في ذمة الله قائمقامية جزين: نتائج الPCR سلبية ولن نتوانى عن ملاحقة المخالفين حركة ناشطة في صيدا مع استمرار التدابير الوقائية بمتابعة من الحريري .. وزني وقّع صرف مساهمات مالية للمدارس المجانية هل تبحث عن شقة مناسبة لمشروعك في موقع مميز في وسط صيدا؟! تقديمات "أهلنا" خلال شهر رمضان المبارك للعائلات الأكثر تضرراً من تداعيات "كورونا" والأزمة الاقتصادية بهية الحريري قدمت التعازي لعائلة الإعلامي الراحل غسان حبال: خسارة كبيرة لي ولصيدا وللصحافة اللبنانية ولأسرة "المستقبل" المضمونون يواجهون مشكلة في تقديم الأدوية: مذكرة الحلّ قريباً "السياحة" في صيدا مُعلّقة حتى إشعار آخر والناس تزداد شكواهم من الفقر والجوع مشاريع قوانين لإعفاء المدارس من الاشتراكات .. هل يسمح تعليق المهل للمدارس ــ الدكاكين برفع لوائح بتلامذة جدد؟ المربي الفاضل عبد الله أحمد اللبابيدي في ذمة الله سرقات غريبة في صيدا (النهار) هل أودعك أم أستقبل رحيلك؟ الأمن العام: نُعلِم المواطنين والرعايا في لبنان عن معاودة العمل باستقبال طلبات معاملاتهم حسن يوافق على فتح الحضانات في 8 حزيران بنسبة 25% من قدرتها الإستيعابية قوى الأمن: الخبر المتداول حول صرف 400 ألف ليرة لكل مواطن عارٍ عن الصحة نقابة عمال ومستخدمي كهرباء لبنان: لاشراكنا بالقانون الخاص بتنظيم القطاع بلدية برجا: الحالات المثبتة مخبريا 6 بعد تسجيل 3 اصابات جديدة إخماد حريق هشير واشجار كبير في تلة الفوار قرب خزان المياه، وتم مسانتدنا من قبل الدفاع المدني Needed: Stock Controller - Needed: Cash Manager

إقفال مؤسّسات بالسلاسل بدلاً من قطع الطرق

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 05 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

حمل اليوم "التاسع عشر" في "الحراك الشعبي" الصيداوي تكتيكاً جديداً، إذ عمد محتجون على إقفال المؤسسات الرسمية بالسلاسل المعدنية منذ ساعات الصباح الأولى، لمنع الموظفين من الدخول إليها ومزاولة أعمالهم، بدلاً من التركيز على قطع الطرقات الرئيسية منها والفرعية، والتي بدأت تثير استياء المواطنين وتساؤلاتهم عن الجدوى منها.

وساهم هذا "التكتيك"، بأن يكون الاضراب شاملاً، بعدما أقفل المحتجون أبواب بعض المرافق العامة بالسلاسل المعدنية وتجمع عدد منهم عند مداخل "مؤسسة كهرباء لبنان الجنوبي" و"سنترال المدينة – أوجيرو"، وحالوا دون التحاق الموظفين بأعمالهم فيهما، قبل أن يكملوا الجولة نحو الأسواق التجارية، داعين أصحابها إلى الالتزام بالاضراب العام، فالتزمت غالبية المحال، وذلك وسط انتشار للقوى الامنية للحؤول دون وقوع أي إشكال، فيما أقفلت معظم المصارف والصيرفة أبوابها، باستثناء عدد قليل منها، فقام المحتجون بالاعتصام الرمزي أمامها حتى اقفالها ومغادرة الموظفين، ناهيك عن اقفال المدارس الرسمية والخاصة وبعض الجامعات.

وقال الناشط عبد الله حمود إن "إقفال هذه المرافق العامة رسالة إلى السلطة للاستجابة لمطالب المواطنين من دون تسويف أو مماطلة على مسافة أيام من دخول الحراك الاحتجاجي أسبوعه الثالث، والإسراع في الاعلان عن بدء الاستشارات النيابية الملزمة، لتشكيل حكومة انتقالية تنقذ الوطن من أزماته الاقتصادية والمالية، وصولاً إلى المحاسبة واستعادة الأموال المنهوبة". بينما أوضح علي، وهو صاحب محل في السوق التجاري: "لقد أقفلت المحل طوعاً، لأن الأزمة الخانقة تطاول الجميع: التجار والمواطنون على حد سواء، والأوضاع الاقتصادية والتجارية متردية منذ سنوات وبلغت ذروتها، ولم نعد نحتمل المزيد من الخسائر، عسى أن يكون الإضراب صرخة مدوية لانقاذنا من الاقفال والإفلاس قبل فوات الأوان".

مشاركة وأنشطة

وعلى وقع هذا المشهد، سيّر الجيش دوريات مكثفة بهدف منع إقفال الطرقات، بعدما عمد إلى فتح التي أقفلت صباحاً لبعض الوقت بمستوعبات النفايات أو العوائق، حيث سجل إقفال طريق "القياعة" و"مكسر العبد" وقرب مسجد الصديق، بينما اتّخذت إجراءات مشددة عند تقاطع "ايليا" الذي بقي سالكاً أمام حركة المرور بالاتجاهات كافة، بعدما أقفل لساعات خلال ليل "أحد الوحدة"، بسبب حشود المشاركين في "الاعتصام المفتوح"، وعمدوا الى نقل بعض خيمهم من "حديقة الناتوت" إلى جانب الرصيف، ثم جرت إعادتها إلى الحديقة مجدداً. وشهد التقاطع في ساعات بعد الظهر، توافد المواطنين للمشاركة في "الاعتصام المفتوح" تحت ظلال العلم اللبناني وحده، ورفع بعض المحتجين في المكان علماً لبنانياً كبيراً، وبعضهم الآخر لافتات تدعو العابرين بسياراتهم إلى اطلاق عنان أبواقها تحت شعار "زمّر... إذا إنت مع الثورة".

ووسط المشاركين وعناصر الجيش، وقفت الحاجة نازك حبلي وقالت بصوت عالٍ: "نحن مع الجيش ونريد وطناً يقوم على العدالة الاجتماعية والمساواة"، قبل أن تحيي عناصره وتقبّل بعضهم وسط تصفيق الحضور، الذين أثنوا على خطواتها وكلامها، فيما زارت المكان مجموعة من الدرّاجين الذين وصلوا من العاصمة بيروت للتضامن، وقوبلوا بالترحيب ووقعوا على علم لبناني يجمع كل المحتجين من كل المناطق اللبنانية.

 

@ المصدر/ محمد دهشة - نداء الوطن


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931914474
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة