صيدا سيتي

طلاب ثانوية الإيمان يستكملون زيارتهم العلمية لمستشفى الراعي ودرع تكريمي للدكتور عادل الراعي جبق: سلامة نقض اتفاقية تأمين المبالغ المطلوبة للمستشفيات أمطار غزيرة غدا مصحوبة بعواصف رعدية والثلوج تلامس 1200 متر حمّود: الجماعة الإسلامية لا تقف عند الأسماء والشكليات الدولار يرتفع من جديد.. إليكم سعر الصرف اليوم السبت شح الدولار.. أزمة محروقات جديدة بالأفق؟ "مخالفات" أوجيرو" تابع.. إليكم الجديد عودة إلى نظام «السُّخرة»: العمل مقابل الخبز الحاف! فتْح "تقاطع إيليا" واستياء من حكومة المستشارين... "راح جحا جاب خالته" حراك صيدا اضاء شعلة انطلاقه في مستديرة ايليا قطع طريق البوابة الفوقا في صيدا بالحاويات المشتعلة انتخابات " تجار صيدا" الأحد : 18 مرشحاً لـ 15 مقعداً .. لائحة و3 مستقلين! للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة مركز صيدا في جهاز الدفاع المدني للجمعية الطبية الإسلامية يعلن عن فتح باب الانتساب والتطوع بعد إزالة الخيم من ساحة الانتفاضة في صيدا... إعادة فتح الطريق ونشاط الحراك تواصل بالزخم نفسه مطلوب شريك مستثمر لمشروع مطعم في صيدا مطلوب موظفة جامعية اختصاص إدارة أعمال للعمل في شركة نادر عزام للبناء والمقاولات مطلوب موظفة جامعية اختصاص إدارة أعمال للعمل في شركة نادر عزام للبناء والمقاولات اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً

حراك صيدا الشعبي يكشف عن "تحالفات سياسية" جديدة، فهل تستمر ام تبقى مؤقتة؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 21 تشرين أول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
حراك صيدا الشعبي يكشف عن "تحالفات سياسية" جديدة، فهل تستمر ام تبقى مؤقتة؟

بدا مشهد ​مدينة صيدا​ الاحتجاجي على تردي الاوضاع المعيشية والاقتصادية، لا يختلف كثيرا عن عن باقي المدن اللبنانية لجهة الاحتقان الشعبي، نزول المحتجين الى مختلف الشوارع والطرقات والساحات وتنظيم اعتصام مفتوح عند تقاطع ايليا، قطع الطرقات بالاطارات المشتعلة حينا وبـ"المكعبات الاسمنتية" او "حاويات النفايات" او "العوائق الحديدية" حينا آخر، وصولا الى المطالبة بمحاسبة المسؤولين الفاسدين وعدم فرض ضرائب جديدة وغيرها.

ولكن ما يميز حراك المدينة أمران:
-الاول ميدانيا، الحفاظ على سلميته وحضاريته الى اقصى حد، حيث لم يحصل "ضربة كف" أو أي "احتكاك" مع الجيش اللبناني، الذي إتخذ إجراءات أمنية للحفاظ على الأمن والهدوء وسط حرص سياسي وشعبي على منع أيّ تعدّ على الأملاك العامة أو الخاصة، وحصر الاحتجاج عند تقاطع "ايليا" لما له من دلالة اذ يعتبر "الشريان الرئيسي" للعبور بين أطراف المدينة الداخلية، وللوصول الى الجنوب والى وقرى شرق صيدا وجزين، ناهيك عن تجميع الحشود الشعبية دون تشتيتها في مناطق متعددة، بعدما إفترش "المحتجون" الارض بأجسادهم، نصبوا الخيام على مسربي الطريق، غالبيتهم نزلوا للمشاركة باندفاع شخصي بعدما وصلت القضية الى لقمة العيش، او عبر دعوات وجهت من ناشطين عبر "مواقع التواصل الاجتماعي" ووسائل الاعلام اللبنانية التي لعب دورا بارزا في التحفيز والتحريض على المشاركة، ورفع الاعلام اللبنانية على وقع الاغاني الوطنية.

-الثاني السياسي، حيث تعتبر صيدا عاصمة الجنوب وبوابتها ولها دلالة إضافية في المعادلة اللبنانية، اذ توصف المدينة بأنها موئلا لرئيس الحكومة سعد الحريري، ومعقلا رئيسيا لتيار "المستقبل" الذي احكم قبضته عليها بلديا (رئيس بلدية صيدا محمد السعودي المدعوم منه منذ العام 2010) ونيابيا (رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة والنائب بهية الحريري منذ العام 2009)، قبل ان يعود ويتراجع في الانتخابات النيابية الماضية في العام 2018، حيث توزع المقعدين على بهيّة الحريري واسامة سعد) وفق القانون الانتخابي الجديد الذي جعل من صيدا وجزين دائرة واحدة، فتغيرت التحالفات، خاضها "المستقبل" وحيدا، وتحالف الدكتور عبد الرحمن البزري مع الجماعة الاسلامية (الدكتور بسام حمود)، وخاض سعد المعركة مع النائب ابراهيم عازار مدعومين من تحالف حركة "أمل" و"حزب الله".
اليوم، مع حركة الاحتجاج بدأ خلط الاوراق وتمهيد الطريق لنسج "تحالفات" جديدة قد تستمر او تبقى موقّتة لتمرير المرحلة الراهنة.
بدا "المستقبل" وحيدا وربما في وضع "حرج" ولا يحسد عليه، التزم مسؤولوه الصمت، غابوا عن المشهد اليومي حضورا او تعليقا، فيما تلاقى "التنظيم الشعبي الناصري" و"الجماعة الاسلامية" والدكتور عبد الرحمن البزري ورئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" الشيخ ماهر حمود على دعم الحراك الاحتجاجي، على محورين: أولا عقد اجتماعات ثنائية لتدارس الاوضاع السياسية والأمنية على ضوء الحراك الشعبي في كل المناطق اللبنانية، واهمية المحافظة على خصوصية صيدا باعتبارها عاصمة الجنوب وبوابته، وثانيا: بزيارات ميدانية الى "الاعتصام المفتوح" ولقاء المحتجين، (سعد والبزري والدكتور بسام حمود)، خلافا لكل احتجاجات المناطق التي لم تقبل او تستوعب مشاركة أيّ نائب او سياسي، معتبرين أن ما يحدث في صيدا يُعبّر عن أصالة وطنيّة تتمتع بها المدينة، وهي نموذج لكل اللبنانيين في ديمقراطية وسلمية التحركات.
وعلمت "النشرة" ان الشيخ حمود أجرى عدة اتصالات تشاوريّة للبحث عن مخرج للأزمة، شملت النوّاب بهية الحريري، العميد شامل روكز، عبد الرحيم مراد، اللواء جميل السيد، مستشارة رئيس الجمهورية كلودين عون روكز وعضو المجلس السياسي في "حزب الله" الشيخ عبد المجيد عمار، وسط تأكيد صيداوي على استبعاد ايّ احتكاك سياسي لتحافظ المدينة على تنوعها وانفتاحها وتقبلها الاخر، رغم ان العلاقة بين سعد والحريري شبه مقطوعة، وبين الحريري و"الجماعة" والبزري فاترة.

@ المصدر/ موقع النشرة


دلالات : موقع النشرة
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922365870
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة