صيدا سيتي

دعوات للتظاهر ضد الأونروا: الضرب في الميت... «مؤامرة»! الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا الحريري التقت ضو والسعودي وشمس الدين ووفدا من الحركة الثقافية في لبنان وزارة التربية نفت صحة بيانات متداولة باسمها ودعت إلى التحقق من مصدرها أسامة سعد: تعالوا إلى حل سياسي وطني آمن تلامذة البهاء جسدوا خارطة لبنان والعيد السادس والسبعين للإستقلال

البزري: أركان السلطة يتقاذفون المسؤولية ويحمون بعضهم على حساب المواطنين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 19 تشرين أول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
البزري: أركان السلطة يتقاذفون المسؤولية ويحمون بعضهم على حساب المواطنين

إعتبر الدكتور عبد الرحمن البزري أن قوى السلطة تُحاول أن تحمي بعضها البعض، ففشل المسؤولين في إدراك حجم الغضب الشعبي سيؤدي إلى مزيد من الضغط على هذا النظام الذي يختلف أركانه ويتفقون، بينما الثابتة الوحيدة المشتركة بينهم هي التفاهم على حساب المصحة العامة، ومن أجل مزيد من الإستفادة من خيرات هذا البلد وحماية فسادهم.

 

وأضاف كنا نأمل أن تكون المسؤولية السياسية أكبر عند البعض وأن يتم الإعتراف بالأخطاء التي ارتُكبت على مدى سنوات طويلة، ومعاقبة ومحاسبة الفاسدين والسارقين، ومن استخدم القانون لحماية مصالحه السياسية والمالية بدلاً من تراشق المسؤوليات. بعض هذه القوى السياسية تهرّبت من المسؤولية وبعضها الآخر ألقاها على عاتق الآخرين شركاء أو منافسين، إلاّ أن الثابتة الوحيدة أنهم جميعاً سحبوا أيديهم من الفساد الذي إرتكبوه، ومن الدولة التي توالوا العمل على إنهيار مؤسساتها لصالح مؤسساتهم ومصالحهم الشخصية والفئوية.

 

وختم البزري داعياً الى رفع سقف المطالب السياسية من مكافحة الفساد وتحميل البعض المسؤولية، وتغيير الحكومة الى إعادة النظر بهيكلية السلطة وطبيعة النظام السياسي وإسقاط الطائفية السياسية التي يختبئون خلفها، وهم أبعد ما يكون عن الأخلاق الدينية والمبادئ الإنسانية التي تنادي بها الديانات، مشدداً على احترام إرادة الناس من خلال حرية التظاهر والتعبير عن الرأي التي يكفلها الدستور، وإطلاق سراح الموقوفين فوراً .

 

 

@ المصدر/ الدكتور عبد الرحمن البزري - المكتب الإعلامي 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918088326
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة