صيدا سيتي

خليل المتبولي: شو بدَّك أعمل؟ بناية الفوار للشقق المفروشة مع مطل على البحر والجبل الجمارك للوافدين: للتصريح عن المبالغ التي تفوق 15 ألف دولار تحت طائلة الغرامة والملاحقة الجزائية سقوط اجزاء من سقف منزل داخل مخيم عين الحلوة ثانوية رفيق الحريري أطلقت دفعة 2020 من خريجيها تظاهرة من عبرا إلى تقاطع إيليا والجيش أقفل مسربين في فعالية حاشدة في كوبنهاغن، أبو كريم فرهود: رفضنا مطلق لخطة الضم الإسرائيلية وصفقة القرن إجتماع في عين الحلوة لمعالجة مشكلة انقطاع المياه الحاج محمود علي نجم (أبو فادي) في ذمة الله "هل تستحق الدنيا كل هذا؟؟" مع الشيخ عبد الكريم علو تعو نحكي عن البديل .. في خيمة اللقاء النقابي في صيدا‎ سائقو الفانات تابعوا تحركهم .. وسامر حبلي رمزاً لقضيتهم! سامر حبلي الذي قتله الدَّين اتفاق على ابقاء مداخل مخيم "عين الحلوة" مفتوحة على مدار الساعة سائقو الفانات العمومية حاولوا قطع السير امام جامع الزعتري بصيدا الشهاب: يا رجال الدين أنتم القادة اليوم بإنقاذ الناس! أسرار الصحف: دوافع شخصية .. ولا جواب ثورة تقنية جديدة في ثانوية الايمان ​سلال مهملات لزيرة صيدا تقدمة من تجمع المؤسسات الاهلية الحاجة حنيفة عبد الله مقصود (أرملة سعيد حجازي) في ذمة الله

البزري: الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي ‎

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
البزري: الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي ‎

إعتبر الدكتور عبد الرحمن البزري أن غبار الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي التي تمارس على اللبنانيين، وتزيد من صعوبة ظروفهم المالية والمعيشية، إذ أن المصارف التي حققت أرباحاً هائلة طيلة سنواتٍ طويلة بسبب سياساتٍ نقدية أخذت بعين الحسبان مصالح كبار رجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال التي ما زالت حتى يومنا هذا تستفيد من الظروف الدقيقة التي تعيشها البلاد متناسية ما قدمته الخزينة من خسائر على حساب الشعب اللبناني نتيجة للهندسات المالية التي أقرّها مصرف لبنان في السنوات الماضية، وذلك بسبب مغامرات بعض المصارف خارج لبنان كما في داخله.

 

وأضاف كُنّا نعتقد أن عصر الرأسمالية المتوحشة قد انتهى إلى غير رجعة، إلاّ أننا وللأسف في لبنان وفي القرن الواحد والعشرين نعيش ظروفاً شبيهة بتلك التي عاشها العالم في الماضي وذلك بسبب هيمنة دولة المصرف القوي على مقدّرات البلاد، وبسبب تقاطع المصالح بين بعض السياسيين وكبرى المؤسسات المالية في لبنان.       وختم البزري مشيراً إلى أن البعض قد سمح لنفسه بمشاركة اللبنانيين في لقمة عيشهم، فأضحى يحسم من أموالهم ومن معاملاتهم المصرفية مهما بلغ حجمها إن صغرت أم كبرت بنسب ما معينة سواء كانت في العملة الصعبة أو العملة الوطنية اللبنانية دون أن يكون هنالك أي تحرك من قبل وزارة المالية أومصرف لبنان لحماية أموال المواطنين وخصوصاً ذوي الدخل المحدود، كما تبرعوا في الماضي لحماية أصحاب الأموال والرساميل.


@ المصدر/ المكتب الإعلامي للدكتور عبد الرحمن البزري

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934112930
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة