صيدا سيتي

بهية الحريري التقت وفداً من موظفي مصلحة استثمار مرفأ صيدا السعودي كرّم الأمينة العامة للنجدة الشعبية الفرنسية السيدة هنرييت ستنبرغ السفير الألماني كيندل تفقد مع السعودي معدات للياقة البدنية تم وضعها العام الفائت في باحة مدينة الحريري الرياضية في صيدا الطقس غدا يتحول الى ماطر والثلوج على 2000 متر دققوا جيداً بأي إستثمار في الخارج قبل أن تقعوا ضحية الإحتيال تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية حركة "فتح" تستقبل وفدًا من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في صيدا اتحاد العاملين في "الأونروا" -لائحة العودة والكرامة ينظِّم وقفةً احتجاجيةً في عين الحلوة رفضًا لتقليص خدمات الوكالة التعلم عن بعد في «الرسمي»: «مش ماشي الحال» روضات الـ«أونلاين»: سنة ثانية تضيع! اللجان الشعبية تُشارك في الإعتصامٍ الإحتجاجيٍّ ضد سياسية الأونروا بتقليص تقديماتها مؤسسة أبناء المخيمات الفلسطينية تتبرع بسيارة إطفاء للدفاع المدني الفلسطيني أسرار الصحف: تسود مخاوف لدى ما تبقى من رعايا سفارات من شهرين صعبين، ينتظران لبنان‎!‎ تطوّران في صيدا: براءة الإلتزام وانخفاض عدد الإصابات الحاجة خالدية شحادة يونس (أرملة الحاج عبد الله عنبتاوي) في ذمة الله لازاريني: عدم تأمين التمويل لـ"الأونروا" سيكون له أثر مزعزع لإستقرار المنطقة! الجماعة الإسلامية تلتقي القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة جريحان في إشكال فردي في عين الحلوة جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً

مذكرة دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين واللجان الشعبية الفلسطينية في مخيمات لبنان - 6 صور

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

السيد رئيس واعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة

السيد المفوض العام لوكالة الغوث  الانروا

تحية وتقدير

 

ليس خافيا على أحد الأزمة المالية التي تعيشها الوكالة منذ سنوات ، والتي ازدادت حدتها منذ العام الماضي بفعل الإستهداف السياسي الذي تعرضت له على أيدي الإدرارة الأمريكية ، عبرقطع المساهمة الامريكية والبالغة نحو (368) مليون دولار، وذلك في اطارالتطييقات الميدانية للمشروع الامريكي ( صفقة القرن) ، والتي تنسجم بشكل تفصيلي مع المشروع الاسرائيلي الهادف بشكل صريح وعلني الى تصفية القضية الفلسطينية بجميع عناوينها.

 

في هذا الإطارلايُمكننا فهم الدعوات الامريكية لإنهاءعمل وكالة الغوث (الانروا) ، ووقف خدماتها وحلها ، وعدم تجديد تفويضها في الجمعية العامة للامم المتحدة ، إلا باعتبارها عدوان جديد من إدارة ترامب على الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني وفي مقدمها حق اللاجئيين في العودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي هُجروا منها منذ العام 1948 ، وتحدياَ لقرارت الشرعية الدولية ومنها القرار( 194 ) ، الذي يكفل حق العودة ، وتطاولاَ على الحقوق الإجتماعية والحياتية والإنسانية للاجئيين الفلسطينين لحرمانهم منها ، ومحاولة مفضوحة للتعتيم على الجريمة الصهيونية بتشريد شعبنا وتهجيره ، والتي تُشكل وكالة الغوث ( الانروا) شاهدة دولية عليها ، وشاهدة على مسؤولية الولايات المتحدة خصوصاَ ، والغرب عموماَ ، في ولادة نكبة شعبنا الوطنية والقومية الكبرى ، ومن نتائجها قضية اللاجئيين.

 

ان تحريض أركان الإدارة الامريكية ومسؤوليها ضد وكالة الغوث ، ودعوة إدارة ترامب لحل الوكالة ، تندرج في سياق تطبيقاتها لما يسمى "صفقة القرن"، لتصفية المسالة والحقوق الوطنية الفلسطينية من مداخل مختلفة ، ومن بينها شطب وكالة الغوث وشطب حق العودة ، في سياق شطب باقي الحقوق مقابل رشاوي مالية ، ومهما بلغت لن ترتقي على الإطلاق إلى "قيمة الوطن" المتعمد بدماء الشهداء والمناضلين، والمسنود بتضحيات الملايين.    

 

إننا وبأسم كل شعبنا الفلسطيني في لبنان ، نتوجه من الأسرة الدولية  حلفاء وأصدقاء شعبنا والمدافعين عن قيم العدالة ونصرتها من اجل موقف سياسي واخلاقي وانساني ، يُعيد الإعتبارلحقوق الشعب الفلسطيني  الوطنية ، والمؤكد عليها انطلاقاَ من عشرات القرارات الدولية ، التي مازالت تنتظرالتطبيق الفعلي والعملي على ارض الواقع.

 

لذلك نؤكد لكم على مايلي :

1 – تمسك الشعب الفلسطيني بوكالة الغوث بإعتبارها أحد المكنات التي يتأسس عليها حق العودة ، وكونها الشاهد الحي على الجريمة الكبرى التي أرتكبت بحق شعبنا على يد العصابات الصهيونية عام 1948 في اطارمسلسل من عمليات القتل والإرهاب ، والذي مازال متواصلاَ.

2 – دعوة جميع دول العالم إلى التصويت إيجابيا لصالح تجديد التفويض لوكالة الغوث وبإعتبارأن كل صوت في هذا الإطارهو رسالة دعم للشعب الفلسطيني وحقه في الحياة كما شعوب الأرض ، في دولة مستقرة متحررة من الإحتلال والإستعماروعاصمتها القدس.

3 – حماية وكالة الغوث وإبعادها عن دائرة الإستهداف المتواصل من الإدارة الأمريكية والإسرائيلية ، والعمل على تحسين خدماتها وإسنادها بتوفيرالأموال والمساعدات اللازمة ، لإنجاز برامجها في خدمة اللاجئيين في مخيمات البؤس والشقاء في الدول المضيفة.

 

ختاماَ نتوجه بالتحية إلى كل العاملين في وكالة الغوث ، لما يبذلونه من جهد من أجل صون دورها ، وإدامة خدماتها ، وتجاوزالعقبات التي تحاول الإدارة الأمريكية بالتحالف مع دولة الإحتلال الإستعماري والإستيطاني زرعها في طريقها.

 

دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين  لبنان "جمال فياض"، مدير دائرة شؤون اللاجئيين م  ت  ف

اللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان  "ابو اياد الشعلان"


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946001043
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة