صيدا سيتي

قطع الطريق العام في الهلالية شرق صيدا بمستوعبات النفايات أسامة سعد من بين صفوف المعتصمين في صيدا: على الحكومة أن تعي الدرس اعتصام .. اعلام وأغاني وطنية عند مستديرة إيليا أبو مرعي يدعو الحكومة الى الاستقالة.. ومحاسبة المسؤولين الفاسدين - 19 صورة 4 جرحى في إشكال بين ​القوى الامنية​ والمتظاهرين في بلدة ​الغازية استمرار قطع الطرقات في صيدا تتوقف الدروس في ثانوية الفرقان يوم غد السبت فيما تستمر الخدمات الإدارية اقفال المدارس الرسمية والخاصة والجامعات يوم غد السبت الحريري أعطى مهلة 72 ساعة: سيكون لنا بعد ذلك كلام آخر قطع الطريق امام القصر البلدي في جزين بالاتجاهين قطع الطريق عند مستديرة مرجان في صيدا تقوم فرق الإسعاف في الجمعية الطبية الاسلامية بإسعاف عدّة حالات ميدانياً عند مستديرة ايليا - صورتان إسعاف احد المواطنين تعرّض للحريق نتجية إشعال الإطارات عند مستديرة ايليا تعرّض احد الاشخاص للإختناق نتيجة الدخان المتصاعد في مدينة صيدا عند دوار ايليا - صورتان صيدا.. قطع شارع رياض الصلح وطريق سينيق بالإطارات المشتعلة جهاز الدفاع المدني - صيدا: لفتح الطرقات المغلقة أمام سيارات الإسعاف عند مرورها مدارس الإيمان في صيدا تعطل يوم غد السبت بسبب الأوضاع الراهنة يتوجّه المتظاهرون في هذه الأثناء من ​ساحة رياض الصلح​ إلى ​ساحة الشهداء​.. للانطلاق إلى ​بعبدا​. تقاطع إيليا تتحول الى ساحة ​اعتصام​ مفتوح إقامة صلاة الجمعة على اوتوستراد الجية وتنديد بسياسة الضرائب

سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎)

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 16 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎)

اليوم كان يوما غريبا جدا، سألني عجوز الماني عن اصلي، فجاوبته انني لبناني  تركت عائلتي في لبنان حتى احقق طموحي في المانيا، فرد علي ألا تشتاق الى عائلتك هناك؟

 

فجاوبته وانا اكتب  له التقرير الطبي:


الغربة كربة كما يقال عندنا في لبنان. ولكن منها يتعلم الإنسان المحال. علمتني الغربة وما اقساه من تعليم، لقد اصبحت بفضل المانيا جراح فك جيد ومحترف بشهادة اساتذتي الجراحين، ولقد مررت بصعوبات تجعل من الجبال رمالا، واجهت المستحيل والاوجاع  بابتسامة واجتهاد، ولكن كل هذا لا يساوي دمعة عين من عين امي لفراقي وبخاصة عندما اودعها كل مرة في مطار لبنان، هذه الدمعة التي اراها من بعيد تلمع على خدها، لم استطع الى اليوم ان اتخطاها!
 

وفجأة ادرت ظهري للمريض لاعطيه التقرير فاذا بي اراه يجهش بالبكاء ويطلب مني ان اسامحه على بكائه ولكنه تأثر بكلامي!
 

المريض خرج من الغرفة وعيونه حمراء من البكاء، فجاءت مساعدتي وقالت لي بنبرة ممازحة: "ماذا قلت له؟"

 

فجاوبتها بإبتسامة: "لقد وضع اصبعه في جرحي فتألم هو!"

@ المصدر/ بقلم د. مصطفى حجازي (اختصاصي في  جراحة الفم والفك)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915277453
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة