صيدا سيتي

رئاسة الجمهورية نشرت تقريرا يعرض مسارات 18 ملفاً احالها الرئيس عون فيها ارتكابات مالية يوم عمل اعتيادي لمختلف القطاعات في صيدا باستثناء المصارف تظاهرة أمام قصر العدل ببيروت لعائلة شاب موقوف بتهمة قدح وذم قدمها بحقه وفيق صفا البزري: على قوى الانتفاضة والثورة أن تُوحّد جهودها من أجل إستمرار الحراك وتحقيق أهدافه اعتصام لموظفي شركتي ألفا وتاتش واتجاه للتصعيد اربعة قتلى بإطلاق نار في حديقة منزل في كاليفورنيا للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان مصلحة الابحاث: لإنهاء كل أعمال الفلاحة قبل هطول الامطار في 26 الحالي إلغاء سباق ماراتون بيروت الدولي للسنة الحالية وتحديد 8 تشرين الثاني 2020 موعدا للنسخة المقبلة قراران لوزير الزراعة لاخضاع اللحوم الى اجازة مسبقة والدواجن لتحليل السائل المنفصل إخبار عن مخالفة بيع أشجار مقطوعة في مرج بسري كلمة و2/1: أين النقابات؟ حال طريق صيدا - بيروت هذا الصباح السلوك المقاصدي.. دقة ووضوح ومسؤولية (بقلم: المحامي حسن شمس الدين) الحريري استقبلت طلاب "البريفيه" في "مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري" خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !.. عن رواتب موظفي "الأونروا" في لبنان.. في ظل الأزمة الرئيس السنيورة: الوضع في لبنان لم يعد يحتمل .. والرئيس سعد الحريري يقول انه لا يستطيع ان يؤلف حكومة إذا لم يكن جميع عناصرها من المستقلين أسامة سعد يلتقي تجمع شباب المساجد في صيدا‎

لن تقفل مستشفى صيدا الحكومي الا.. "بعد ما تطلع روحي"

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 04 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
لن تقفل مستشفى صيدا الحكومي الا.. "بعد ما تطلع روحي"

يتهدد مستشفى صيدا الحكومي خطر الاقفال التام، اطلق موظفوه "الغاضبون" صرخة "مدوية" لإنقاذه قبل رمقه الأخير، لوحوا ببدء إضراب مفتوح عن الطعام تضامناً زميلهم الممرض محمد مصطفى المضرب عن الطعام منذ ثلاثة أيام إحتجاجا على عدم تقاضي الموظفين رواتبهم منذ أكثر من خمسة أشهر.

 

خطر الاقفال الذي دق الموظفون ناقوسه، يعود الى الاغلاق التدريجي لعدد من الاقسام، بدأ مع "الأطفال، النسائية والعناية"، ثم تدحرج الى "المختبر والاشعة وجزء من العمليات" و"الحبل على الجرار"، بسبب عدم توفر الامكانيات المالية منذ فترة، فيما يشكل المستشفى متنفسا صحيا واستشفائياً للشرائح الشعبية والفقراء من أبناء المنطقة.

 

وقد احتشد الموظفون صباح أمس، أمام مدخل المستشفى، وناشدوا المسؤولين وتحديدا رئيس الحكومة ووزيري الصحة والمال والفاعليات الصيداوية التدخل الفوري لوضع حد لمعاناتهم، والمجتمع المدني للتضامن معهم والوقوف بوجه اقفال المستشفى، على وقع إستمرار الموظف محمد فيصل مصطفى في "الاضراب المفتوح" عن الطعام منذ ثلاثة أيام، بسبب عدم قدرته على تأمين قوت عائلته وابنته المريضة.

 

وقال رئيس "لجنة الموظفين" في المستشفى خليل كاعين، اننا وصلنا الى طريق مسدود، ولم تنفذ كل الوعود بدفع رواتبنا سواء من وزارة الصحة او وزارة المالية، او مجلس الادارة او فاعليات صيدا، منذ خمسة أشهر ونحن بلا رواتب، وبات الموظفون غير قادرين على الحضور الى المستشفى، بسبب ضعف الامكانيات، لقد بات المستشفى بحكم المقفل قطعا، واننا نناشد المسؤولين التدخل الفوري لوقف هذه المعاناة بسبب الموقع الخاص للمستشفى والذي يقصده المرضى من الطبقة الفقيرة، اين يذهب هؤلاء؟؟

 

واضاف: نحن اردنا من هذه الوقفة اليوم ان نناشد هذه المرة المواطنين والمجتمع المدني ليتضامنوا معنا لأننا ناشدنا السياسيين ولم يسمعنا أحد.. ولنقول ان عدم دفع الأموال يعني انهم يقولون بشكل غير مباشر اقفلوا المستشفى والفاعليات نوعا ما غير مهتمين .

 

وقال: ان لمستشفى صيدا الحكومي خصوصية بحكم موقعها الجغرافي وتستفيد منها الطبقات الشعبية والفقيرة من لبنانيين وفلسطينيين، نناشد الفاعليات والمجتمع المدني بأن يتضامنوا مع المستشفى وموظفيها ووصلنا الى مرحلة ان موظفاً ممرضاً أعلن اضرابه عن الطعام لأنه غير قادر على تأمين القوت لأولاده وغير قادر على تأمين الدواء لإبنته المعوقة، اننا نتضامن مع محمد مصطفى المضرب عن الطعام منذ 3 ايام ولا احد يسأل، اليوم جئنا و"استدنا" أجرة الطريق لنوصل صرختنا، ولندعو الناس لكي يضغطوا معنا وحتى لا يصبح الخيار الذي اتخذه محمد مصطفى بالاضراب عن الطعام هو خيار الموظفين جميعا، هذا برسم كل من لا يزال لديه ضمير وهذه آخر مناشدة للوزراء ولرئيس الحكومة وابن صيدا ان ينصفوا مستشفى صيدا الحكومي ويرسلوا الأموال اللازمة.

 

من جهته قال الممرض المضرب عن الطعام محمد مصطفى "اعلنت اضرابي عن الطعام لأنه منذ 6 اشهر لم نتقاضى رواتبنا والسبب الثاني ان هذه المستشفى التي تعتبر مستشفى جامعيا ومن اكبر المستشفيات الحكومية في الجنوب مهددة بالاقفال، فإذا اقفلت سيموت الفقير على ابواب المستشفيات الخاصة.. لا، لن تقفل مستشفى صيدا الحكومي الا "بعد ما تطلع روحي" .

 

@ المصدر/ محمد دهشة - جريدة نداء الوطن


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917820595
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة