صيدا سيتي

الحاج محمود عبد الله أبو هدوي (أبو عبد الله) في ذمة الله عناصر اطفاء سرية صيدا اخمدوا حريق أشجار بالقرب من أبنية اطلاق نار بالهواء بالشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة الأنروا: استئناف توزيع المساعدات الإغاثية النقدية للمستفيدين الذين حصلوا على أرقام حوالاتهم الحاجة صفية مصطفى جعفر (أرملة عز الدين البركي) في ذمة الله عنده المالح وعنده الحلو وعن أسعاره ما تسألوا .. CANDY LAND يرحب بكم متى يُعاود العمل في مكاتب ومديريات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي؟ دعوة إلى وقفة عز وكرامة رفضاً لقانون العفو العام الذي يطال العملاء زيارة إلى أمل كعوش..وفنون التعبير عن إحباطنا بحواضر البيت الكشّاف المسلم في صيدا... لفتة إنسانية (النهار) تعميم من وزارة السياحة إلى المنقذين البحريين في المسابح والمؤسسات السياحية البحرية اندلاع حريق في منزل بمنطقة تعمير في عين الحلوة .. وإصابة أم وطفلين "المستقبل": عفو لرفع الظلم! .. أحمد الحريري: إقتراح لا يتعارض مع هيبة الدولة العينا في ذكرى الأخوين المجذوب: ضرورة تنفيذ خكم الإعدام بالعميل محمود رافع محمد حسين الزين (أبو حسين) في ذمة الله وزارة الصحة: 21 إصابة جديدة الشهاب: الأمل والرجاء سُنّة الله في خلقه! مراقبو الصحة جالوا على مؤسسات غذائية في صيدا مطلوب موظف ذو خبرة في تركيب وتصنيع البهارات لشركة تجارية في صيدا - للتواصل 70024023 استقالة عضو من بلدية ريمات جزين

نزال حول الاحتجاجات الفلسطينية في لبنان: لا يمكن إدراج اللاجئ الفلسطيني ضمن العمالة الأجنبية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 22 تموز 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أدلى نائب رئيس حركة حماس في منطقة الخارج محمد نزال بتصريح متلفز حول الاحتجاجات الفلسطينية في لبنان بسبب الإجراءات التي اتخذها وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، بإلزام العامل الفلسطيني بإجازة العمل، دون مراعاة لصفة اللجوء.

 

واستغرب نزال شمول اللاجئ الفلسطيني بحملة تنظيم العمالة الأجنبية لأسباب عديدة. ومنها أن "اللاجئ الفلسطيني لا يمكن إدراجه ضمن العمالة الأجنبية. فالفلسطيني هو لاجئ إلى لبنان بسبب الاحتلال الصهيوني وتهجيره. وهو كذلك لاجئ له حقوق اللاجئين. فلماذا أُدرج اليوم ضمن العمالة الأجنبية؟".

 

وذكّر نزال بأن اللاجئ الفلسطيني محروم من ممارسة عشرات المهن والوظائف، ومنها وظائف المهن الحرة، "وهو طبقاً لذلك غير منافس للعامل اللبناني".

 

وميّز بين العامل الفلسطيني والعامل الأجنبي "الذي قد يستطيع بالنهاية أن يعود إلى بلده، بخلاف اللاجئ الفلسطيني الذي لا يستطيع العودة إلى بلده بفعل الاحتلال".

 

أضاف نزال أن "العامل الفلسطيني يعيش في لبنان وينفق داخله، وهو أحد دعائم الاقتصاد اللبناني. إضافة إلى ما تنفقه الأونروا والمؤسسات الدولية في مجتمع اللاجئين الفلسطينيين. ولا يفوتنا تحويلات الفلسطينيين إلى أهلهم داخل لبنان، التي تشكّل قيمة مضافة للاقتصاد اللبناني".

 

وأوضح أن "الموقف الفلسطيني من الاحتجاجات هو موقف إجماعي. فكل الفصائل الفلسطينية تقف موقفاً موحداً في رفض هذه الإجراءات. والشعب الفلسطيني في لبنان يمارس حقه بالاحتجاج ويعترض اعتراضاً سلمياً حضارياً، وهو ما يجري الآن. ولا صراع مع الأجهزة الأمنية اللبنانية أو الجيش اللبناني".

 

وقال "إن ما تقوم به حماس والقوى الفلسطينية المتعددة إنما يأتي في سياق حرص القوى الفلسطينية على حماية الإنسان الفلسطيني، وتوفير الحد الأدنى من الحياة الكريمة له".

 

وشدد على أن "المطلوب هو أن يعلو صوت الحكمة، ولا ينبغي لوزير العمل اللبناني أن يُصر على موقفه. لا نريد للبنان العزيز على قلوبنا، أن يحاصر الشعب الفلسطيني في لقمة عيشه. وهناك مواقف عديدة لقوى لبنانية كثيرة عبّرت عن رفضها لهذا الإجراء، وهو أمر مقدّر. أتمنى من المسؤولين اللبنانيين أن يتعاملوا مع هذا الموقف بمستوى عالٍ من المسؤولية".

 

​@ المصدر/ حركة المقاومة الإسلامية - حماس


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931483709
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة