صيدا سيتي

سندويش بيتنا في صيدا - شارع ناتاشا سعد: أطيب السندويشات مع تأمين ولائم لجميع المناسبات BREAKFAST OFFERS تشكيلة خريف 2019 - 2020 عند لانجري اليمن - 38 صورة BACK TO SCHOOL: ولادكن بأمان معنا 71120001 / 07733117 - VIP BOB "انترأكت - صيدا " وزّع حقائب وقرطاسية على أطفال جمعية "أهلنا" - 26 صورة إصلاح تراويح في مدينة صيدا بالقرب من مدرسة أجيال أوجيرو: توفر هبة لأول منشأة للحوسبة عالية الأداء اصابة مواطنة بجروح بعدما هاجمها كلب شرس كلودين عون روكز تشارك في حفل إطلاق مشروع "تشجيع السلوكيات الحياتية الصحية" في صيدا - 3 صور موقوف قام بعمليات نشل هواتف خلوية توضيح من مجلس الانماء والاعمار: لا تلزيم لقطع الاشجار في بسري شاهد تدريبات قوات الاقتحام العسكرية الروسية أسامة سعد يستقبل وفد الحراك الشعبي الفلسطيني - 4 صور يروجون المخدرات بين طلاب الجامعات فكان لهم مكتب مكافحة المخدرات المركزي بالمرصاد استدعاء إعلامية سعودية لترويجها جهازا خطيرا البزري يُبدي إرتياحه لحل مشكلة تسجيل الطلبة الفلسطينيين في المدارس الرسمية السعودي إستقبل وفدا من نادي الحرية الرياضي في صيدا برئاسة المؤسس السيد محمد الرفاعي اللقيس من صيدا: لتنفيذِ قرار الحكومة بمكافحةِ التهريب.. وحصة الجنوب من "سيدر"وازنة! - 8 صور بعد إجازة العمل أصبح الفلسطيني بحاجة لإجازة لتعليم أولاده اللقيس عقد لقاءا موسعا في غرفة صيدا: القطاع الزراعي يعاني من تحديات ومشاكل نعمل على معالجتها عبر وضع الخطط الاستراتيجية - 8 صور

الغرور يزداد في البلد والشهاب آسف؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الغرور يزداد في البلد والشهاب آسف؟

 

الغرور وَهْم يراه صاحبه علماً، فهو جهل مركب، لأن المتصف به لا يدري ولا يدري أنه لا يدري، هذا الجهل آفة عظيمة جامعة لمفاسد الأخلاق، وقع في مهواتها الكثيرون، لأحد سببين، إما لأن الغرور لم ينل في نشأته شيئاً من التربية الصحيحة، أو لأنه نال حظاً ناقصاً، ويلحق بالآخر من كان علمه غير مطابق لحاله، ولا عذر له، ولا سيَّما إذا كان علمه غير قائم على دليل، فإن دليل الحكم مع كمال العلم، أو العالم المتكلم كمالاً وافياً، له من التأثير على السامع لهذا العلم، ما يدفع به إلى الإنطلاق في ميدان العمل... وقد صح في الواقع أن المعلم إنما هو مرآة تلميذه، كما أن القائم على تربية من يربيه هو مرآته، وكذلك يُقال في الوالي وسائر ولاة الأمور، ومن كان آمراً لدائرته، ومنزله، فالعلم الصحيح يتناول أمر التربية الأساسية، بل هي أساس له، ومن دلائل المتحلي بالعلم الصحيح والتربية الكاملة أنه إذا أخطأ وظهر له خطاؤه أو لفت نظره إليه بادر إلى العدول عنه آخذاً بالصواب الذي إنتبه أو نبَّه إليه، ومن تلك الدلائل أيضاً أن المتحلين بالعلم والتربية إذا إختلفوا في رأي فإما أن يتفاهموا في ذات مجلسهم أو بعده بدون تنازع ولا هوى، فهذا من خيرة الدلائل على معرفة نضج التربية الصحيحة مع نضج العلم الصحيح الذي يستلزم العمل، فمتى كانت الأمة كذلك كانت من خيرة الأمم، وكانت عزيزة الجانب، قوية، منيعة، وكانت طبقاتها متماسكة تماسك البناء المرصوص يشدَّ بعضه بعضاً.. لهذا فإن على المصلحين العاملين على حياة الأمم في عهودها الإنشائية خاصة أن يسيروا بها على ذلك الصراط المستقيم.. حتى لا يصبح الغرور متاعاً مشاعاً يُعرض في المجتمعات صباحاً ومساءً، غرور شائن؟ وغرور بائن؟ لا ناهي ولا زاجر؟..

 

فالغرور ضعف الإيمان؟ وحب لتقليد؟ التقليد الأعمى؟ دون النظر إلى ما في ذلك من مضَّار؟ ومساوي؟؟..

 

فإذاً ليس القاضي على المروءة والمسيء إلى الفضيلة سوى الغرور؟ أشد أدوائنا؟ وأخطر أمراضنا؟..

 

فإلى أستئصاله أيها الناس، والوقوف في سبيله أيها العقلاء.

 

الغرور ماحي للفضيلة، سائق للفسق، هاتك للأهلية، السالب للدين والدنيا... والسعيد اليوم من إتعظ بمقال (الشهاب) المنشور حباً بالنفع العام لجميع طبقات الأمة.

 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911661812
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة