صيدا سيتي

الاعلان عن «حملة منكم وإليكم» في عين الحلوة وقفة أمام سرايا صيدا رفضا لتمديد التعبئة من دون تأمين مساعدات تمديد تعليق جلسات المحاكم والأعمال في الدوائر القضائية حتى 8 شباط كوارث بلدية صيدا: استئناف تقديم المساعدات للمحجورين وحملة فحوص للمخالطين الاثنين صيدا: أكثر من 1000 محضر مخالفة للتعبئة خلال 10 أيام! "مستشفى صيدا الحكومي": فحوص الـ"PCR" يومياً.. والأحد ضمناً رفع مجسم لسرير عليه مريض افتراضي مصاب بكورونا في صيدا البزري يلتقي وفد تجمّع رجال الأعمال والمهن الحرّة في مدينة صيدا والجنوب لقاء في مكتب الدكتور عبد الرحمن البزري للتحضير لبدء حملة التلقيح ضد الكورونا البزري يستقبل الدكتور عميس ويتلقى إتصالاً من الدكتور ميشال موسى الحاج درويش محمود الحداد في ذمة الله الحاج إبراهيم عوض صالح (أبو وسيم) في ذمة الله الحاجة إنعام محمود الهبش (زوجة الحاج عبد المعطي حبلي) الحاج سعد الدين نسب في ذمة الله تحرك إحتجاجي عند ساحة إيليا رفضا لتمديد فترة الاغلاق مبادرة "متكاتفون" توزع المرحلة الأولى من المساعدات في مخيم عين الحلوة الجمعية الطبية الاسلامية تستلم وحدة تجهيزات خاصة بدفن موتى جائحة كورونا ميزات مفيدة في الآيفون لا يعلم بها كثيرون السوق عائم على بحر من الدولارات أوقفوا حفلة الجنون... الـivermectin آتٍ وبـ8000 ليرة فقط

صيدا: تيقّظ أمني واكب عطلة العيد ويستمر بعدها! - صورتان

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

على الرغم من أن الإجراءات الأمنية التي واكبت عطلة عيد الفطر في مدينة صيدا جاءت في سياقها الطبيعي للحفاظ على الأمن والاستقرار، إلاّ أن تزامن العيد غداة الجريمة الارهابية التي استهدفت الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في طرابلس وأدت الى استشهاد اربعة عسكريين، رفع من وتيرة التدابير المتخذة من قبل مختلف الأجهزية الأمنية والعسكرية في عاصمة الجنوب، وأضاف الى الجهوزية الأمنية التي تعتمد عادة في الأعياد والمناسبات جهوزية استثنائية  فرضتها تلك الجريمة تحسبا لأي حادث من هذا النوع أو أي استغلال للتركيز الأمني على طرابلس باستهداف منطقة أخرى.
وتوزعت الجهوزية الأمنية الاستثنائية منذ فجر أول أيام عيد الفطر وخلالها حول دور العبادة وعلى مداخل المدينة وفي مختلف الساحات والشوارع الرئيسية وحول المراكز التجارية والمواقع السياحية والمنشآت والمراكز الأمنية، وتضمنت ايضا تكثيفا للدوريات الراجلة والمؤللة للجيش وقوى الأمن الداخلي، الى جانب اتخاذ تدابير إضافية عند مداخل مخيم عين الحلوة وتجمعات النازحين السوريين.

وزاد من نسبة هذا التأهب الأمني في صيدا وجوارها كما على طول الطرقات الرئيسية الى الجنوب  الانتشار الكثيف الذي رافق زيارتي وزير الدفاع الياس بوصعب وقائد الجيش العماد جوزيف عون الى برعشيت والعيشية لتقديم التعازي بالشهيدين الملازم أول في الجيش حسن علي فرحات والعريف في قوى الأمن الداخلي جوني خليل ، ومع الموقف الذي اعلنه العماد عون من الجنوب بأن "الجيش سيبقى في جهوزية تامة لمواجهة اي خطر يهدد أمن لبنان وسلمه مهما بلغت التضحيات".
وعلم "موقع مستقبل ويب" أن التدابير التي اتخذت خلال عطلة الفطر مستمرة بعده في مختلف المناطق وإن بوتيرة وإشكال مختلفة، إنفاذاً لمقررات اتخذها ضمناً مجلس الأمن المركزي وتأكيدا على التيقظ الأمني وحفاظا على الاستقرار وأن هذه التدابير في جزء منها قد لا تكون ظاهرة للعيان وتأتي في إطار الأمن الإستباقي.

@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950745662
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة