صيدا سيتي

إقفال مالية صيدا اثر اصابة موظفة بكورونا المربية الفاضلة الحاجة فريال محمود البساط (أرملة سمير الحوراني) في ذمة الله اغلاق محكمة صيدا الشرعية بعد اصابة رئيسها وموظف بكورونا بهية الحريري تابعت أوضاع مزارعي القمح والحبوب مع وفد من نقابتهم سوسان تابع تنظيم اجراءات نقل ودفن موتى كورونا و"الانقاذ الشعبي" سلم "الأوقاف" بدلات واقية من الفيروس مطلوب موظفين للعمل في شركة في الجية من طلاب المهني أو الجامعي المتخرجين حديثاً مطلوب موظف باركينغ + موظف صالة + أمين صندوق لشركة تجارية في صيدا مطلوب موظف باركينغ + موظف صالة + أمين صندوق لشركة تجارية في صيدا محمد السيد بالوكالة عن أبو شقرا: موكلي لا يقوم بأي احتكار وتهريب ولا يخزن النفط قوننة الـ 1515... هفوة أم مؤامرة؟ «مهرجان أيام فلسطين الثقافيّة»: تحضّروا للدورة الثالثة التعليم من بُعد: خارطة طريق على سبيل نجاة إضراب مفتوح لأصحاب محلات الفروج بمخيم عين الحلوة احتجاجا على ارتفاع الأسعار الإطارات... جميلة عندما تُزرع وقبيحة عندما تُحرق أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 21 تشرين الأول 2020 إصابة واحدة نتيجة حادث سير في منطقة مجدليون الشهاب: كيف نتعهد صداقتنا؟ البزري: لبنان قارب مرحلة الخطر لأن عدد اصابات كورونا بالنسبة لعدد السكان مرتفع جدا "العفو العام" ... صفحة وطويت: سعد الحريري يطلق مقاربة جديدة... يبنى عليها الكثير سيارة اسعاف مخصصة لحالات "الكورونا" من مؤسسة الحريري لأوقاف صيدا

الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة: عبادا لنا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تؤكد لنا ذكرى الاسراء والمعراج ارتباط الاسلام والمسلمين بفلسطين وبالأقصى والقدس، وبعلو وفساد بني اسرائيل بشكل قاطع ، وخاصة في ايامنا هذه.

اولا: عندما نزلت الآيات  اي عندما حصل الاسراء والمعراج لم يكن في فلسطين يهود، لماذا اكتفت السورة الكريمة بآية واحدة تتكلم عن الاسراء ثم انتقلت مباشرة الى الحديث عن بني اسرائيل وعن علوهم وفسادهم؟ واضح ان الامر نبؤة قرآنية تؤكد غيبيا ان بني اسرائيل سيحتلون فلسطين في يوم من الايام.

ثانيا: لم يعل بنو اسرائيل ولم يفسدوا إلا مرتين في التاريخ البشري كله: المرة الاولى عندما هدم نبوخذ نصر اورشليم ودمر الهيكل وحمل احجاره الى بابل عام 587 ق.م ثم اصبحوا مشردين في الارض منذ ذلك الوقت الى لحظة انشاء الكيان الصهيوني عام 1948.

ثالثا: بعد بحث طويل ومنذ سنوات طويلة ونحن نبحث عن تاريخ المرة الاولى المذكورة في القرآن، نحن نجزم الآن ان المرة الاولى هي المرة التي ذكرناها نبوخذ نصر، والبعض يطرح كيف ان يكون الذي قام بالوعد الالهي للمرة الاولى هو نبوخذ نصر ولم يذكر التاريخ انه موحد او انه يتبع دينا معروفا، والتاريخ يذكر انه وثني فكيف يسميه ربنا (عبادا لنا)... الجواب باختصار، ليس كل ما في التاريخ صحيح... زور التاريخ لمصالح سياسية كثيرة وليس بالضرورة انه وثني، كما ان الله سخره لتنفيذ وعد الله وبهذه الصفة يصبح عبدا لله كائنا ما كانت ديانته... ومن جهة اخرى ان الله سمى بعض اهل جهنم انهم عباد لله في سورة الفرقان  { ... أَأَنْتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (17)} (سورة الفرقان)، عندما يسمي تعالى بعض اهل جهنم (عبادي) معنى ذلك ان كلمة عباد ليست مرتبطة بالتوحيد او الدين او الصلاح، كذلك قال ربنا  { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ ...(53) } (سورة الزمر)، العصاة ايضا سماهم عبادي.

رابعا: عندما جاء سيدنا عمر بن الخطاب ليستلم مفاتيح القدس بعد انتصار المسلمين في اليرموك لم يكن في فلسطين يهود، كان هنالك رومان مسيحيون، وعندما حررها صلاح الدين 587 هـ  1187م  ايضا لم يكن هنالك يهود كان الفرنجة الصليبيون ، وبالتالي عندما يقول تعالى كما دخلوه اول مرة ، اي كما دخلوه على الرومان وليس على اليهود.

وعندما كتب عمر بن الخطاب العهدة العمرية كان من بنودها ان النصارى يشترطون على المسلمين ألا يسمحوا لليهود ان يدخلوا الى القدس، كان المسيحيون يستشعرون خطر اليهود على القدس وفلسطين.

خامسا: لم يجتمع بنو اسرائيل في كيان سياسي في تاريخهم كله إلا تلك المرة والآن، خلال هذه السنوات الطويلة كانوا في كيانات اجتماعية مضطهدة ويُطردون من مكان الى مكان إلا من تاب منهم كما وصف تعالى {وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الْأَرْضِ أُمَمًا مِنْهُمُ الصَّالِحُونَ وَمِنْهُمْ دُونَ ذَلِكَ وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (168)} (سورة الأَعراف).

سادسا: المرة الثانية ستأتي قريبا باذن الله، كل الدلائل تشير الى هذا الأمر، وينبغي هذا ان يدفع الامة الى الاندفاع نحو الامام وان تمتلئ نفوسنا حماسة وقوة، ولكن النفوس الضعيفة التي استمرأت الذل لن تستطيع ان تقرأ العزة في ما تقدمه المقاومة للأمة ولن تستطيع ان تفهم آفاق الامل التي فتحتها المقاومة.

سابعا: انه لمن العجيب ان تذكر قرية (السلطان يعقوب) في البقاع الغربي في نبوءات اليهود الصهاينة قبل تأسيس الكيان بوقت طويل، ويقولون عندما يصل جيشهم الى السلطان يعقوب يبدأ تراجعهم ، وهكذا حصل سبحان الله.

ثامنا: التعاون الانتخابي بين ترامب ونتنياهو، دفع الاول الى ان يعترف بالقدس عاصمة الى اسرائيل والى ان يضم الجولان الى الكيان الصهيوني ، هذان الامران لن يغيرا الحقائق شيئا وإسرائيل كيان مقبل على الزوال قريبا بإذن الله.

تاسعا: بهذا المعنى وبأمور أخرى لم تذكرها الآية، تصبح ذكرى الإسراء والمعراج مرتبطة بواقعنا ومستقبلنا العروبي أكثر من أي وقت مضى.

@ المصدر/ المكتب الإعلامي للشيخ ماهر حمود 

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942342408
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة