صيدا سيتي

من أجواء صيدا اليوم بعدسة محمد عماد أبو شامة تعميم حول احتساب ساعات متعاقدي المواد الإجرائية قداديس وصلوات في كنائس صيدا على نية الشفاء من الفيروس موسم قطاف زهر الليمون بدأ في مغدوشة... قواعد تراعي تجنُّب كورونا بمسعى من بهية الحريري إعادة فتح سوق السمك في صيدا مع الإلتزام بالتدابير الوقائية اللقاء الوطني الصيداوي يناشد المؤجرين مؤسسات وأفرادا مصدر مسؤول في تيار المستقبل في صيدا: محاولات البعض تسجيل نقاط والمزايدة لن تنجح أسامة سعد على تويتر: الوباء شأن العلماء... الطغاة شأن الثوار...‎ الدكتور بسام حمود يشارك في اطلاق حملة "خليك بالبيت" في صيدا مقتل شاب في عين الحلوة اثر اطلاق نار المتحدثة بإسم الأونروا بلبنان: لا وجود لكورونا بين الفلسطينيين مجذوب: سنوضح في الأيام المقبلة سيناريوهات العام الدراسي وتفاصيل الامتحانات الرسمية الحياة على حالها في صيدا... حركة خجولة نهاراً ومعدومة ليلاً (صور) "ويك آند" عاصف ..فاستعدوا! توزيع بيض ودجاج ضمن حملة "لقمة هنية 2"‎ لجنة الطوارىء المركزية الفلسطينية: علينا التعامل مع كورونا بجدية للبيع شقة في منطقة عبرا - اليسوعية - بناية شماس ونسب للبيع شقة في منطقة عبرا - اليسوعية - بناية شماس ونسب رسالة الى معلمات أطفالي العزيزات إطلاق مبادرة الفريق الطبي - خدمة مجانية على مدار الأسبوع ضمن مدينة صيدا

خليل المتبولي: معروفٌ ... رصاصُ الغدر!..

أقلام صيداوية - الأحد 03 آذار 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم خليل إبراهيم المتبولي

أطلق النار ، واختفى . هل لبس طاقية الإخفاء ، أم أنّ قوّةً ما ألبسته الطاقية وأخفته ؟! اختفى أم أُخفي؟ بالنسبة لنا معلوم الهوية ومعروف كيف نفّذ عمليته وبأمرٍ ممّن ؟ صدر الأمر ، وأُعطي إلى عسكري ضعيف النفس والإرادة ، تمتلكه نزعة شيطانية مشوبة بحب القتل ، حمل رشاشه ونزل من سيارته العسكرية ، وأدار ظهره إلى الحائط وأسند جسده على السيارة ، والرشاش بيده موجّهٌ باتجاه معروف سعد الذي كان يتقدّم تظاهرة شعبية سلمية تأييدًا لمطالب صيادي الأسماك ، واحتجاجًا على إنشاء شركة بروتيين التي تتولى صيد الأسماك بواسطة بواخر الصيد وآلات الجرف الحديثة ، وكانت صحته غير جيدة بسبب (كريب) حاد ، إلا أنه أصرّ على النزول إلى الشارع مع المواطنين لأنّه لا يريد أن يخزل المعترين ...

هل عندما صوّب العسكري رشاشه باتجاه معروف لم يستطع أن يرى في عينيه حب الناس والدفاع عنهم ؟ ألم يستطع أن يلمس في قلبه مشاعر الشفقة والرحمة على المظلومين والمقهورين ، ويستشفّ الكم الهائل من صلابة الدفاع والنضال والثورة ؟ بماذا كان يفكّر في تلك اللحظة ؟ ألم يعلم أن تصويبة رصاصته هذه ستقلب البلد رأسًا على عقب ؟ ألم يدرك أنّ معروف سعد أبا الفقراء والمناضل الثوري والمجاهد لا يُستحق أن يُطلق النار عليه غدرًا ؟ ألم يكن يعلم أن معروف سعد كان قائدًا ثوريًا ومجاهدًا مناضلًا وزعيمًا شعبيًا وسياسيًا فذًّا ؟ بماذا كان يفكّر هذا العسكري الجبان في ذلك اليوم المشؤوم في 26 شباط من عام 1975 ؟ 

ألم يكن يعلم أيضًا ، أنّ معروف سعد هذا الرجل الجبّار تمكّن من استقطاب الصيداويين من الزاوية العربية الفلسطينية والشعبية وذلك عندما شكّلت الأحداث العربية السياسية التي بدأت في الظهور منذ عام 1948 (عام النكبة) وما تلاه من إنقلابات في سوريا ومصر ، مناخاتٍ تَوَلّدَ عنها ظهور تيار قومي عربي ، استطاع أن يمدّ نفسه إلى كل المواقع العربية ومن ضمنها صيدا ، وراح إستقطاب معروف ينمو بعد ثورة جمال عبد الناصر في  مصر ، هنا بدأ معروف سعد يشكّل النقيض الشعبي الوطني لزعماء صيدا الأغنياء ومعظم عائلاتها ، فقد التفّت حوله الفئات الشعبية المتنوعة ، من عمّال صيدا وتجارها الصغار ، وتحدّد هذا الإستقطاب بالجماهير العماليّة ، وخاصة صيادي الأسماك وعمال البساتين من جهة ، وبالطلاب والمتعاطين بالعمل السياسي العربي من جهة ثانية ، حتى أصبح زعيمًا سياسيًا شعبيًا بامتياز ...

صوّب هذا الجندي اللعين رشاشه باتجاه معروف سعد بلا وعي محسوب ، ولا مخافة ولا توجس ، تواطأ مع عبثية القرار ، احتضن الأمر المُعطى له بقسوة ، انسحب من عالمه ومن تاريخه ، وجعل القتل مباحًا في وعيه المؤدلج ، ضغط بإصبعه على الزناد ، صاحَبَ رصاصةَ الغدر ، وتركها تنطلق لتستقر في جسد معروف سعد ، هاجت الجماهير وراحت تصرخ ، صعد اللّهب ، واشتعلت الحرائق في المدن ، واجتاح الضجيج العالم ، بلا وعي وبلا حواس شاهد السقوط بعينيه الحاقدتين ، وانطلق ليختفي ؛. إختفى لا لن يختفي إنه معلوم لكن مّن اختفى هو ملف القضية  ، أو بالأحرى ألبسوه طاقية الإخفاء ، وجعلوه في خبر كان ...

رغم ذلك وبعد مرور 44 سنة ما زالت مسيرة معروف سعد مستمرة ، مسيرة نضال وكفاح وثورة ، مسيرة وقفات واحتجاجات وتحركات شعبية ، مسيرة عمل يومي مع الجماهير الشعبية ..


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927234085
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة