صيدا سيتي

" كورونا" يستنفر القطاع الطبي والاستشفائي في صيدا: لا يوجد اي اصابة في قضاء صيدا والاجراءات المتخذة في المستشفيات تقتصر على الحجر الصحي في حال الاشتباه بأي حالة!! علي فيصل من عين الحلوة: لمواجهة صفقة القرن باستراتيجية موحدة! اخماد حريق مستودع للاسفنج في عنقون - صيدا الـ "كورونا " يستنفر مدارس صيدا و"الكمامة" تكمل الزي المدرسي! وزير الصحة زار مستشفى صيدا الحكومي: تخصيص قسم كامل في المستشفى لإستقبال اية حالات يشتبه باصابتها بمرض الكورونا إصابتان ليل أمس الجمعة نتيجة حادث سير في صيدا إخماد حريق مكيف داخل منزل عبد البابا في بناية الزعتري في الصالحية والأضرار مادية فقط وفد من خبراء السير في صيدا يزور بلدية حارة صيدا "سوق النجارين" في صيدا... عالَمٌ من خشب اللجان الشعبية ولجنة العمل الاجتماعي الحركي يلتقون وفد جمعية أطباء بلا حدود توقيف مشتبه في ترويجه دولارات مزورة في صيدا وملاحقة آخر تعميم من وزارة التربية الى المدارس بشأن "كورونا" بعد خفض تصنيف لبنان.. سعر صرف الدولار يرتفع للمتأخّرين عن دفع فواتير الهواتف الثابتة.. بيانٌ من "الإتّصالات" قرار بمنع تصدير أجهزة الحماية الشخصية الطبية الواقية من الامراض المعدية وفد من جمعية بيت المصور والمجلس الثقافي للبنان الجنوبي يلتقي النائب اسامة سعد ويقدم له "ميدالية الشهيد معروف سعد" وقفة ضد صفقة القرن في مدينة صيدا بدعوة من هيئة نصرة الأقصى في لبنان "كورونا" في لبنان من "البوابة الإيرانية".. وزير الصحة: ثقوا بنا! كورونا في لبنان: إرتفاع في أسعار الكمّامات والفحص متوفر بـ280 ألف ليرة "عين الحلوة": مواجهة "صفقة القرن" بـ"الطابع" التاريخي الفلسطيني

الحب على مقاعد الدراسة ... إلى أين؟! - 10 صور

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هموم شبابنا.. تزول في الإيمان

الحب على مقاعد الدراسة ... إلى أين؟!

محاضرة شيقة للشيخ الدكتور خالد عبد الفتاح

نور محمد دالي بلطة: 

     ألقى د. خالد عبد الفتاح محاضرة على قدر من الأهمية، استمع إليها قسم المرحلة الثانوية ذكوراً وإناثاً، إضافة إلى عدد من أفراد الهيئة التعليمية، في مقدمتهم مشرف التربية الإسلامية الشيخ الحريري ورئيسة قسم البنات مهى اليمن.

       بدأ اللقاء بتقديم من الشيخ عبد الله البقري الذي رحب بالمحاضر اضافة إلى التعريف به وبكتبه التي أثرتْ المكتبة الإسلامية، معرجاً إلى الحديث عن أهمية دور الإنسان مع الدعوة إلى الله.

       استهل المحاضر كلامه بالتعريف بظاهرة الحب وأنواعه بشكل عام، وضوابطه، مؤكداً على أن الحب الأسمى والأرقى هي حب الله ومرضاته، ثم الحب بين أفراد الأسرة، والحب بين الأصدقاء والجيران وما أجمل أن يقول الإنسان لأخيه " أحبك في الله". إن مثل هذه الأنواع تدوم وتثمر وتقوي العلاقات الإنسانية، لأنها خالية من المصالح الذاتية القريبة أو البعيدة.. إنه والحق يقال حب يدّل على صحة العقول، ونقاء النفوس، وصلابة الإيمان..

       ثم انتقل إلى الحب على مقاعد الدراسة، وما يقال: لا زواج من غير حب، فقد أكد المحاضر أن هذا النوع غير مشروع وحذر من عواقبه الوخيمة واستشهد على ذلك بأمثلة من الواقع المعاش والتي أدت إلى تدمير الأسرة كلها وليس المحب وحده، وان مثل هذا الحب يبعد صاحبه عن التركيز في حياته العامة وفي دراسته، ويمنعه من الإبداع والتفوق.

       وفي نهاية المحاضرة اختتم د. عبد الفتاح حديثه بالحاشية وذلك بالدعوة إلى حب الهمم العالية التي يسعى صاحبها إلى ترك بصمة في المجتمع من خلال نشر الفكر، هداية الناس، وقضاء حوائجهم، بعد ذلك دُعي الطلاب إلى طرح اسئلتهم التي شغلت بالهم منذ البلوغ، وهي أسئلة على قدر من المسؤولية أجاب عليها المحاضر معجباً بوعي طلابنا. ودعاهم إلى اطلاعهم على كتبه، خلاصة تجربته الكبيرة، ثم تقدم بشكره إلى جميع الطلاب كعناصر فاعلة في مدارس الإيمان.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924768080
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة