صيدا سيتي

مشاهد من تظاهرة جماهيرية غاضبة في عين الحلوة رفضا لصفقة القرن المقدح: نجري لقاءات مكثفة لوضع برنامج لمواجهة صفقة القرن لائحة باسماء دول ومناطق أصابها فيروس كورونا المستجد جمعية المصارف: سنواصل العمل ستة أيام بالأسبوع ولن نقفل يوم السبت إطلاقاً مسيرة في صيدا وتظاهرة في عين الحلوة رفضا لصفقة القرن تظاهرة في عين الحلوة رفضا لصفقة القرن فتح: إضراب غاضب غدا الأربعاء في المخيمات مسيرة سيارة في شوارع صيدا رفضا لـ"صفقة القرن" مقابلة مع مدير مدارس الإيمان صيدا للإستفسار عن الملابسات حول إشاعة طرد طلاب بسبب عدم دفع الأقساط المدرسية التكافل تنظم ورشة عمل "لأولادي حق في جنسيتي" لمؤسسات المجتمع المدني توقيف الرأس المدبر لشبكة دولية نيجيرية أوقعت عشرات المواطنين ضحية أعمالها الإحتيالية ​رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: شعبنا سيحبط وعد ترمب المماثل لوعد بلفور المشؤوم مطلوب معلم سناك لمطعم في صيدا طقس الأربعاء مطلوب معلم سناك لمطعم في صيدا وفاة الجريح بحادث السير على طريق السعديات باتجاه الجية انقاذ فتى سقط في بئر في الجية “فتح” في لبنان: الأربعاء يوم غضب يتخلّله إضراب في المدارس والمؤسسات كافّةً حملة كاريتاس ترفع رصيد المحبة البزري: المجلس النيابي أقرّ موازنة لقيطة تخلّى عنها من إقترحها وتبناها من لا علاقة له بها دعوة لحضور حفل تكريم فضيلة الشيخ المربي عثمان حبلي رحمه الله وتوقيع كتاب عن سيرته من إعداد ولده الشيخ عبد الرحمن حبلي

عن أيقونة الحب التي لا يأفل نجمها - صورتان

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 13 شباط 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كتب رأفت نعيم:

هي الوردة الحمراء التي تتحدث كل لغات العالم هي الناطق الرسمي بإسم العاشقين تعبر بصمت عما يختلج في القلوب. فرغم الطابع الفولكلوري للإحتفال بعيد الحب، وتطور وتعدد اشكال التعبير عنه، تبقى الوردة الحمراء تتربع على عرش هذه المناسبة وان زاحمها العديد من وسائل التعبير عن الحب والتي تتقاسم مع هذه الوردة اللون الأحمر والرمزية والرسالة التي تحملها .. لكن ثمة معنى حقيقياً للحب لا يختصر بوردة ولا بهدية ولا بعيد يحتفل به كثيرون في 14 شباط من كل عام ..
ففي زمن تطغى فيه المصالح على العلاقات بين البشر ، ويتحول فيه الحب عند بعض الناس الى شعور آني يرتبط بلحظة او مناسبة ، يحفظ آخرون للحب قيمته الحقيقية بما هو شعور انساني سامي ودائم التوهج حتى في عتمة ايامهم ورغم تراكم الإنشغالات والهموم .. فيصبح مجرد البقاء مع الشريك "على الحلوة والمرة" ومواجهة اعباء الحياة معاً ، هو تجسيد لأسمى درجات الحب ، وبأن بداخل كل منا قلباً ينبض ليس فقط لنبقى على قيد الحياة .. ولكن لكي نحب ، بغض النظر عن نوع وشكل هذا الحب الذي نعبر عنه بقدر حاجتنا اليه .. وفي هذا الزمن نحن احوج ما نكون لأن نعيش الحب اكثر من ان نحتفل به.. واذا كانت الوردة الحمراء كرمز للإحتفال بعيد الحب تتألق في يوم او اسبوع او شهر معين من العام ، وتحجب باقي اشهر السنة، الا انها كشعور مقيمة في قلوبنا أيقونة لا يأفل نجمها .. المهم ان نسقيها ونعتني بها لتبقى دائمة التفتح وتزهر حباً على مدى العام والعمر ..

@ المصدر/ جريدة المستقبل 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923146408
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة