صيدا سيتي

المفتي سوسان يستقبل وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا الأونروا: ارتفاع عدد المصابين من اللاجئين الفلسطينيين الى 942 و330 وفاة المفتي عسيران دعا للوقوف خلف الجيش اللبناني بمواجهة الإرهاب جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا استنكرت الإساءة للأستاذ مطاع مجذوب ومؤسسات الهيئة الاسلامية للرعاية البزري: اللبنانيون يعيشون بين مطرقة الفقر والفساد وبين سندان الكورونا اليوم الأخير لموسم السباحة والاستجمام في مسبح وشاطئ صيدا الشعبي المجاني (النهار) بالصور والفيديو: ارتفاع سعر السمك: لقز بحري زنة 6 كيلغ بـ 820 ألفاً! (النهار) اقفال دائرة التنفيذ في قصر عدل صيدا لاصابة احد الموظفين بالفيروس مدرسة الافق في صيدا: إصابة معلمتين خالطتا زميلة إخبار حول هدر المال العام في وزارة التربية قتيل صدما في الغازية فلسطيني قضى سقوطا في صيدا قوى الأمن حذرت من رسالة عبر واتساب تهدف لسحب المعلومات الشاب محمد حسام أبو خضرا في ذمة الله زاهر علي حنقير في ذمة الله الأونروا: إغلاق عيادة عين الحلوة الصحية الثانية ليومين بعد إصابة موظف بكورونا الرابطة الإسلامية تستكمل جولتها على فعاليات صيدا بعد الاعتذار وارتفاع الدولار: الشارع الصيداوي يشتعل غضباً أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأثنين في 28 ايلول 2020 MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم

عن أيقونة الحب التي لا يأفل نجمها - صورتان

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كتب رأفت نعيم:

هي الوردة الحمراء التي تتحدث كل لغات العالم هي الناطق الرسمي بإسم العاشقين تعبر بصمت عما يختلج في القلوب. فرغم الطابع الفولكلوري للإحتفال بعيد الحب، وتطور وتعدد اشكال التعبير عنه، تبقى الوردة الحمراء تتربع على عرش هذه المناسبة وان زاحمها العديد من وسائل التعبير عن الحب والتي تتقاسم مع هذه الوردة اللون الأحمر والرمزية والرسالة التي تحملها .. لكن ثمة معنى حقيقياً للحب لا يختصر بوردة ولا بهدية ولا بعيد يحتفل به كثيرون في 14 شباط من كل عام ..
ففي زمن تطغى فيه المصالح على العلاقات بين البشر ، ويتحول فيه الحب عند بعض الناس الى شعور آني يرتبط بلحظة او مناسبة ، يحفظ آخرون للحب قيمته الحقيقية بما هو شعور انساني سامي ودائم التوهج حتى في عتمة ايامهم ورغم تراكم الإنشغالات والهموم .. فيصبح مجرد البقاء مع الشريك "على الحلوة والمرة" ومواجهة اعباء الحياة معاً ، هو تجسيد لأسمى درجات الحب ، وبأن بداخل كل منا قلباً ينبض ليس فقط لنبقى على قيد الحياة .. ولكن لكي نحب ، بغض النظر عن نوع وشكل هذا الحب الذي نعبر عنه بقدر حاجتنا اليه .. وفي هذا الزمن نحن احوج ما نكون لأن نعيش الحب اكثر من ان نحتفل به.. واذا كانت الوردة الحمراء كرمز للإحتفال بعيد الحب تتألق في يوم او اسبوع او شهر معين من العام ، وتحجب باقي اشهر السنة، الا انها كشعور مقيمة في قلوبنا أيقونة لا يأفل نجمها .. المهم ان نسقيها ونعتني بها لتبقى دائمة التفتح وتزهر حباً على مدى العام والعمر ..

@ المصدر/ جريدة المستقبل 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940638392
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة