صيدا سيتي

شباب القوى الوطنية في صيدا يتضامنون مع الشعب الفلسطيني ضد صفقة العار‎ البزري: على الحكومة الرحيل الفوري قبل أن تنهار كافة المؤسسات وزارة الصحة: 8 اصابات كورونا جديدة .. حالة وافدة في عبرا وزارة العمل اعلنت عن إطلاق حملة تفتيش للتأكد من التزام الشركات المهن المحصورة باللبنانيين ونسب العمالة الأجنبية وزارة الاتصالات تمدد العمل بمضاعفة سرعة وسعة الانترنت حتى نهاية ايلول المؤسسة العامة للاسكان حددت أصول التسديد المسبق للقروض السكنية Now Hiring: Assistant Chef الخبرة ضرورية شكر من عائلة المرحوم الحاج حسين أبو زينب إلى مستشفى حمود الجامعي العثور على محفظة جلدية سوداء اللون بداخلها - أوراق مالية - في محيط منطقة الحسبة المؤسسة العامة للاسكان حددت أصول التسديد المسبق للقروض السكنية د. مصطفى متبولي: التفاعلية بين تكنولوجيا الاتصال الرقمية، وسائل الإعلام الجديدة والمتلقي ودورها في ولادة مصطلحات جديدة مواعيد وشروط مباراة الدخول إلى مرحلة الإجازة في كلية الإعلام للعام الجامعي 2020-2021‎ اقفال بعض محال الصيرفة في صيدا نزولا عند طلب المتظاهرين اعتصام أمام مؤسسة كهرباء لبنان في صيدا أسامة سعد خلال استقباله وفد جمعية تجار صيدا: للوقوف صفاً واحداً في مواجهة السلطة العاجزة والفاسدة التي تمعن في إذلال اللبنانيين نهاية حسني توتنجي (زوجة بلال حبلي) في ذمة الله Palestinians in Lebanon protest against annexation دائرة الغضب الشعبي في صيدا تتوسّع: من الحِراك الجماعي الى الإحتجاج الفردي الجماعة الإسلامية تلتقي رابطة علماء فلسطين بهية الحريري تابعت مع السعودي ورؤساء مصالح سبل التخفيف من وطأة الأزمة على المواطنين

البابا فرنسيس وشيخ الأزهر يرسِّخان «الأخوّة الإنسانية» من أبو ظبي

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 04 شباط 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
البابا فرنسيس وشيخ الأزهر يرسِّخان «الأخوّة الإنسانية» من أبو ظبي

كتب هيثم زعيتر

شهدت ​أبو ظبي​، عاصمة دولة ​الإمارات​ العربية المتحدة، حدثاً مهماً، بزيارة بابا ​الفاتيكان​ فرنسيس، التي وصلها مساء أمس (الأحد)، وبمشاركة شيخ ​الأزهر​ الإمام الدكتور أحمد الطيّب، تزامناً مع انعقاد «المؤتمر ​العالم​ي للأخوّة الإنسانية».

الزيارة هي الأولى لبابا الفاتيكان إلى منطقة ​الخليج العربي​، بدعوة من ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتحمل الكثير من الدلالات والمعاني في التوقيت والأهداف، فالحدث التاريخي يأتي في ظروف أحوج ما يكون فيها أتباع الديانتين ​الإسلام​ية و​المسيحية​، إلى ترسيخ بناء جسور الأخوة والتعايش، وهو ما يتطلب حواراً يؤكد على رفض الهدم، لأن الرسالتين السماويتين اللتين حملهما محمد (صلى الله عليه وسلم) وعيسى (عليه السلام)، انطلقتا من الشرق، الحاضن للحضارتين المتممتين لبعضهما البعض، ولنبذ الصدام بين الشرق والغرب.

وتكمن أهمية هذه الزيارة، الحدث، بأن ​البابا​ يأتي فاتحاً ذراعيه وقلبه بمحبة إلى الإسلام، تقابلها نيّة صادقة لدى شيخ الأزهر، ما يُشكل نقطة قوّة بين أكبر زعيمين روحيين في العالم، يتبع إلى الديانتين اللتين يمثلانهما نصف سكان الأرض، تعززها «الكيماء» بينهما، والتي ساهمت في توطيد العلاقات، وهو ما يمكن أن يعزز الإسراع بترجمة نتائج الزيارة بمجالاتها المتعددة، وتنفيذ ما يتم تقريره في «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية» في الاستحقاقات المقبلة، في زمن العولمة وتنامي ​الإرهاب​، الذي يستهدف الديانتين الإسلامية والمسيحية بشكل رئيسي، وأيضاً لأن الإمارات ترفع شعار التسامح لهذا العام.

فقد وصل ​البابا فرنسيس​ قادماً من روما ليل أمس (الأحد) إلى المطار الرئاسي في أبو ظبي، حيث كان في استقباله شيخ الأزهر والشيخ محمد بن زايد وكبار الشخصيات، بعدها انتقل إلى مقر الضيافة حيث إقامته.

وقد ازدانت شوارع أبو ظبي بأعلام دولة الفاتيكان إلى جانب علم دولة الإمارات احتفاء وترحيباً بزيارة الضيف، الذي يشارك في نشاطات متعددة، أبرزها:

- حفل الاستقبال الذي يقام بمناسبة الزيارة.

- في «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية».

وإقامة قداس صباح يوم غد (الثلاثاء) في «مدينة زايد» في أبو ظبي، يتوقع أن يشارك فيه أكثر من 130 ألف شخص من داخل الإمارات وخارجها.

في غضون ذلك، انطلقت صباح أمس فعاليات «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»، برعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي ينظمه «مجلس حكماء المسلمين» في «قصر المؤتمرات» في أبو ظبي، بمشاركة 700 شخصية فكرية وقيادات روحية وإعلامية من ​الديانات​ السماوية المختلفة، من أجل العمل على تفعيل الحوار حول التعايش والتآخي بين البشر وأهميته ومنطلقاته وسبل تعزيزه عالمياً.

ومثّل الشيخ محمد بن زايد في حفل الافتتاح، وزير التسامح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بكلمة عرض فيها «جهود ودور الإمارات في نشر  مبادئ التسامح والتعايش والسلام».

وتزامنت زيارة البابا فرنسيس مع هطول المطر في دولة ​الامارات​، وبينها امارة أبو ظبي، وهي المرة الأولى التي يهطل فيها المطر في موسم الشتاء هذا العام.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 933992840
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة