صيدا سيتي

دعوات لـ "أونروا" لمعالجة المياه المتدفقة من منطقة النبعة إلى عين الحلوة "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني" شارك في فعاليات "منتدى الأعمال الدولي (IBF)" الـ 24 ومعرض "موصياد 2020" في اسطنبول - تركيا الشهاب و(الحرير) و(المعجزة)!! "للحين عايش" جديد فضل شاكر التعليم عن بعد في لبنان دونه تحديات كثيرة السعودي: فرق بلدية صيدا تواصل مواجهة تداعيات العاصفة وهي بحالة جهوزية وإستنفار للتدخل تحذيرٌ... مافيات تستغل اللبنانيين محمد ربيع أحمد عيسى النقيب في ذمة الله الأستاذ غانم عثمان في ذمة الله ​MG Generators: تصليح وصيانة جميع أنواع المولدات الكهربائية بالاضافة إلى صيانة الكواتم المستعملة والاشكمانات وغرف العزل 24 / 7 جمعية المواساة احتلت المرتبة الأولى كشريك محلي للمنظمات غير الحكومبة أسرار الصحف: لوحظ لأول مرة في الأزمات التي مرّ بها لبنان هجرة فنّانين وأطباء بأعداد كبيرة حسن عنتر "الصيداوي الأصيل"... صاحب الاستشارة الراجحة مبادرات "الأيادي البيض" تواجه أيام "كورونا" السوداء: تكافل وتشارك بالمسؤولية تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية Needed A Fundraising / Proposal Writing Specialist for an organization in Saida

حمود يستقبل وفدا من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - 5 صور

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

استقبل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة سماحة الشيخ ماهر حمود في مكتب الاتحاد في بيروت وفدا من حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين برئاسة الشيخ نافذ عزام، وبعد اللقاء صرح سماحة الشيخ حمود ما يلي: يسرنا ويشرفنا ويسعدنا ان نستقبل وفد حركة الجهاد الإسلامي المركزي الذي يزور بيروت في هذه الأيام ليؤكد مرة بعد مرة بأن بيروت حصن المقاومة ومنطلقها وان التواصل مع المجاهدين في غزة هو أمر هام جدا لمسيرة الحياة السياسية ولإثبات الموقف الصحيح للأمة... منذ أسبوع استقبلنا إخواننا في حماس واليوم نستقبل إخواننا في حركة الجهاد، ونؤكد ان المجاهدين في غزة الصامدين الثابتين هم الذين يثبتون للأمة ان الامة لا تزال في خير ولا تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي وعد الله، وهذا يثبت ايضا ان التزوير الحاصل في هوية الامة من خلال التطبيع او البحث عن سلام وهمي او البحث عن التعايش مع المعتدي الصهيوني ومن يدعمه، هذا موقف لن تستقبله الامة لن تتبناه الامة، اذا تبناه بعض الملوك وبعض الحكومات فهذا تزوير لعقيدة الامة ولهويتها .

الانتصارات التي تحققت في غزة، وهذا الانتصار الأخير الذي اعترف به العدو الصهيوني، مضافا الى الهزائم الاخري ايضا، هنا في جنوبي لبنان يكفي هذا الرشاش (الماغ) الذي شغل الإسرائيليين، وهذا النفق الذي يبدو انه منذ سنوات، ولكن اليوم يحرك من اجل ان يغطي المأزق الذي يعيش فيه نتنياهو، هذه الأمور وغيرها، والصواريخ الحاضرة دائما والأنفاق والمجاهدون الذين هم على سلاحهم ليلا ونهارا في جهوزية كاملة، وهذه المعنويات العالية التي نسمعها من أمهات الشهداء ومن المشاركين في مسيرات العودة ومسيرات البحر وما الى ذلك، كل ذلك يثبت أن الأمر بخير بإذن الله، وان القافلة تسير، ولا يهبنا من خالفنا حتى وعد الله... اهلا وسهلا بكم، ان شاء الله تعالى من نصر الى نصر مؤزر بعون الله تعالى.

ومن جهته صرح الشيخ نافذ عزام ما يلي: نحن نعتز بوجودنا هنا في لبنان الذي سجل انتصارات واضحة وباهرة في مواجهة إسرائيل، وفي مواجهة الاحتلال، ونعتز أيضا بوجودنا بصحبة العلماء السادة الكبار من الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة سماحة الشيخ ماهر حمود واخوانه، ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يوفقنا جميعا لخدمة هذا الدين ولخدمة هذه الأمة، جئنا من فلسطين نحمل آلاما وآمال شعبنا، ونحن على يقين ان الامة كلها تنفعل بما يجري في فلسطين، وان الامة كلها توجه مشاعرها نحو قبلة المسلمين الاولى نحو المسجد الاقصى وبيت المقدس، كما تفضل سماحة الشيخ ماهرحمود هناك احوال صعبة تعيشه الامة هذه الايام، هناك انكسارات وهناك محاولة أو هرولة نحو التطبيع مع اسرائيل، هذا كله يمثل ضربة لفلسطين وللفلسطينيين الذين ينزفون أرواحهم ودماؤهم بشكل شبه يومي، هو ضربة للشعب الفلسطيني الذي يصبر على ما يتعرض له ويصر على مواصلة رحلة كفاحه وجهاده من اجل التحرير المقدس ومن اجل الدفاع عن الامة وكرامتها، جئنا لننقل لاهلنا هنا وفي اي مكان نصل اليه لننقل معاناة هذا الشعب العظيم الذى ورغم كل ما يتعرض له مصر على حمل قضيته والتمسك بحقوقه والدفاع عن هذا الوطن الذي يمثل مركز الصراع في مواجهة الاعداء ومواجهة المشروع المضاد... الفلسطينيون يقاتلون وحدهم اليوم، الفلسطينيون يتعرضون لحصار بشع وظالم، الفلسطينيون يعيشون حياة بائسة، لكنهم مصرون على مواصلة طريقهم وكفاحهم، وهم على يقين بان النصر سيأتي المسألة فقط مسألة وقت... نشكر اخواننا ونشكر السادة العلماء في الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة استقبالهم لنا، ونشكر لهم مواقفهم التي كانت دائما داعمة لفلسطين وداعمة لهذه القضية المباركة والمقدسة، شكر لكم جميعا وما نحمله من رسائل من شعبنا يمكن ان نلخصه في جملة واحدة  ان هذه القضية لا يمكن ان تموت وان فلسطين باقية باذن الله وان الحق سيعود لاصحابه باذن الله تعالى، ونحن على يقين ان الامة تقف معنا رغم الحالة التي تعيشها الحكومات والانطمة اليوم. 

@ المصدر/ مكتب الشيخ ماهر حمود 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946292526
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة