صيدا سيتي

البنوك اللبنانية تحفظ الفرع الخارجي "الأبيض" ليومها الداخلي "الأسود" تفاصيل المشروع الطارئ لمكافحة الفقر في لبنان لا أسرّة فارغة لاستقبال المصابين في صيدا... واستعارة الأوكسيجين للمنازل أسرار الصحف: تؤكد مصادر قيادية في تيار كبير أننا أمام خطر حقيقي بعد... احتراق إسعاف للكشاف العربي الشهاب: النقص مجهولاً عند صاحبه؟ محمود صبري قادرية (أبو صبري) في ذمة الله الحاجة نازك سليم وهبه (أرملة محي الدين وهبه) في ذمة الله قوى الأمن تنشر: «خطوات لتفادي حظر حساباتكم على واتساب» نزيهة عبد الغني حفوضة في ذمة الله "العاصفة" تهب مرتين في صيدا! رسالة من "الهيئة 302" إلى الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية اللجنة الشعبيه تلتقي لجنة طيطبا في مخيم عين الحلوة مستشفى حمود والسجال المتأخر ... شكرا لآل عميس الرئيسية كورونا كورونا لبنان: أزمة مستلزمات طبية ومستشفيات ممتلئة وجسم طبي منهك ومواطن لم يدرك بعد مأسوية الوضع ببيتك ومن تلفونك تحكم بكل شي: برنامج محاسبة ومستودعات ونقطة بيع مع إمكانية العمل أونلاين كيف يمكن اخذ إذن بالخروج خلال الاقفال عبر رسالة نصية؟ مطلوب موظف شؤون قانونية لشركة مقاولات كبرى في صيدا مطلوب معلمة لغة عربية لمركز تعليم مهني في صيدا تشكيلة منوعة ومميزة من السجاد العجمي للبيع في صيدا: 70204060

الجماعة الإسلامية ترفض خطابات الفتنة والتحقير وتدين التعدي على الدولة وتطالب بمحاسبة المعتدين

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تابعنا في المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان الأحداث والتطورات التي حفل بها الأسبوع الماضي، والتي خرجت عن كل السياقات والأعراف والقيم، وكادت تنزلق بالبلد إلى هاوية الفتنة والفوضى خدمة لمشاريع مشبوهة ليس فيها أدنى مصلحة للبنان واللبنانيين، وإزاء ذلك يهمّنا أن نؤكد على الآتي : 
- نرفض وندين خطابات واتهامات التخوين والتحقير التي أطلقها البعض ممن لا يشعر بأي مستوى من المسؤولية تجاه البلد، وممن دأب على اعتماد لغة الإسفاف والانحطاط في مواقفه وتصريحاته في ظاهرة تعكس لغة تعامل أسياده ومشغّليه معه. 
- نرفض وندين أي تعدٍّ أو تجاوز على مؤسسات الدولة ورموزها، ونؤكد أن أولئك المتجاوزين ما كان لهم أن يقوموا بما قاموا به لولا الغطاء الموفّر لهم، والذي لا يريد للدولة في لبنان أن تقوم، ولمؤسساتها أن تكون صاحبة السيادة على أرضها وقرارها. 
- نطالب باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية اللازمة بحق من اعتدى على الدولة ومؤسساتها، وحمل السلاح بوجه مؤسساتها الشرعية، وتطاول على رموزها، ونؤكد أن أي تهاون في محاسبة أولئك سيسقط ما تبقى من هيبتها، وسيؤكد أنها تتعاطى بمنطق: "أولاد الست وأولاد الجارية". لذا نحذر من اَي محاولة للفلفة هذه القضية، كما الكثير غيرها، لكي لا تصبح الدولة واجهزتها مجرد اداة لقمع شريحة معينة من أبناء هذا الوطن.
- نؤكد على ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة، فلو كنّا في وضع حكومي سليم لما حصل ما حصل، وندعو المعرقلين، وهم معروفون، إلى الإقلاع عن عرقلتهم وتحمّل المسؤولية الفعلية، فإنقاذ البلد ووضْع حدّ للانهيار أهم بكثير من كل الوعود. 

@ المصدر/ المكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950339823
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة