صيدا سيتي

قبل أن تفكر بانجاب طفل .. عليك أن تعلم كيف سيبدأ حياته في لبنان وجع الشعب قلَبَ الطاولة بالفيديو ... أسامة سعد: الورقة المطروحة للحل مرفوضة، وعلى السلطة التسليم بالتغيير الحاصل والقبول بمرحلة انتقالية‎ نداء ثان من نقابة الممرضات والممرضين في لبنان «فرح الثورة» .. كرنفال بكلّ ما للكلمة من معنى .. جوليا «محظورة» إستقالة منتصف الليل! هذه هي مسؤوليات الشارع اليوم قطع الطريق البحرية في صيدا بالاطارات المشتعلة هل نجحت التظاهرات في لبنان ام فشلت؟ الاحتجاجات مستمرة في الزهراني والطرق مقطوعة بعوائق كبيرة .. والانتقال صعب إلى صيدا إغلاق عدد من الطرقات في صيدا تعرض شاب للغياب عن الوعي أثناء مشاركته في الاعتصام عند دوار إيليا الشهاب: عندما يموت الضمير؟ البزري يشارك في الإعتصام الجماهيري عند تقاطع إيليا في صيدا - 6 صور أسامة سعد: الورقة المطروحة للحل مرفوضة، وعلى السلطة التسليم بالتغيير الحاصل والقبول بمرحلة انتقالية محتجون قطعوا طريق صيدا جزين بالاتجاهين بواسطة براميل مفقود محفظة بداخلها أوراق ثبوتية ومبلغ مالي باسم صالح حسن في صيدا - الكورنيش البحري مقابل مدرسة المقاصد صيدا .. تتنفس حرية ! مستديرة ايليا في صيدا تحتضن المزيد من المتظاهرين الاحتفال بعروسين في موقع الاعتصام على أوتوستراد الجية

تمنيت

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأحد 11 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تحدث رجل كبير في السن عن امنياته في الحياة وقال :

* تمنيت *أن أتزوج و فعلاً تزوجت، ولكن الحياة كانت موحشة بلا أولاد

* فتمنيت *أن أرزق بالأطفال، وفعلآ رزقت بهم ..ولكنني سئمت من جدران الشقة..

* فتمنيت *أن أمتلك منزلآ به حديقة ..وفعلاً وبعد عناء امتلكت المنزل والحديقة ولكن الأولاد كبروا ..

* فتمنيت *أن أزوجهم ..وفعلاً تزوجوا لكنني سئمت من العمل ومن مشاقه وأصبح يتعبني ..

* فتمنيت *أن أتقاعد لأرتاح ..وفعلآ تقاعدت وأصبحت وحيداً كما كنت بعد تخرجي تماماً !!

لكن بعد تخرجي ..كنت مقبلا على الحياة ..والآن أنا مُدبر عنها ..

.. ولكن لا زالت لدي أماني ..

* فتمنيت *أن أحفظ القرآن ..لكن ذاكرتي خانتني ..

* فتمنيت *أن أصوم لله ..لكن صحتي لم تسعفني ..

* فتمنيت *أن أقوم الليل ..لكن قدماي لم تعد تقوى على حملي ..

وصدق المصطفى عليه الصلاة والسلام -حينما قال : "اغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: شَبَابَكَ قَبْلَ هَرَمِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وَفَرَاغَكَ قَبْلَ شُغُلِكَ، وَحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ".

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .. 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول بتصرف 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915467534
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة