صيدا سيتي

سلامة يطمئن المواطنين: يمكن استبدال العملة المختومة بعلم فلسطين من مصرف لبنان مصلحة الليطاني: منع ابحار زوارق السياحة والنزهة في بحيرة القرعون الا بترخيص قيومجيان: مرفأ الجية نموذجي وقليلة المرافئ بلبنان التي تتمتع بمواصفاته رئيسة دائرة جبل لبنان بوزارة العمل: الفلسطينيون لا يعرفون ان حصولهم على اجازات عمل يحمي حقوقهم منيمنة: وزير العمل مستعد لحل مشكلة حصول الفلسطيني على اجازة عمل وقفة احتجاجية لعشرات الفلسطينيين أمام بلدية صيدا رفضا لقرار وزير العمل هيئة العمل الفلسطيني واللجان الشعبية: استمرار الاضراب حتى تراجع وزارة العمل مدير عام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي بحث مع وفد من فعاليات صيدا خطط ومشاريع المؤسسة تضامن صيداوي مع الشعب الفلسطيني: الهوية الزرقاء.. بنصف ثمن الاشياء الرئيس السنيورة حضر مهرجان "Rock The Castle" أمام قلعة صيدا البحرية - 43 صورة موظفو الادارة العامة في محافظة الجنوب التزموا بالإضراب - 4 صور مسيرة نسائية في عين الحلوة: من حقنا العيش بكرامة - 9 صور المفتي عسيران التقى تجمع المؤسسات الأهلية: حرية العمل والتملك حق مشروع للشعب الفلسطيني في لبنان - 7 صور الشاعرة فوزية بدوي العبدالله أقامت مولداً نبوياً شريفاً في فيلا مجدليون - 33 صورة شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات "رشة سمسم" ينفي التسريب الصوتي المسيء ويعلن مواقفه الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني مؤسسات الرعاية تستنكر القرارات الجائرة بحق الاخوة الفلسطينيين فيديو: مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في جلسة مناقشة موازنة 2019 مجلس النواب المفتي دريان يستقبل وفدا من "الجمعية اللبنانية للعلوم والأبحاث" برئاسة الدكتور صلاح الدين سليم ارقه دان والأستاذ حسين حمادة

كيف يقتلون مدينة ... كيف يقتلون بيروت؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 08 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يختصر العالم  الولايات المتحدة بأميركا، ويخلعون إسم الكل على الجزء، لأن الجزء فرض تفوقه على الكل فاختصره وأوجزه .

ويختصر المصريون القاهرة بمصر كلها، ويصفونها بـ "أم الدنيا" مع أن القاهرة حديثة الوجود والعمران نسبيا .

والسوريون يسمّون دمشق بالشام، مع أن بلاد الشام واسعة وشاسعة، وهنا أيضا يُختصر الكل بالجزء، ويتقدم الأهم على المهم .

بيروت بالنسبة إلى لبنان، هي لبنان، وإذ لا  يختصر اللبنانيون لبنانتيهم ببيروت قولا ولفظا، فإن أفعالهم تؤكد "بيروتيتهم"، فاللهجة البيروتية الملطفة، غزت  واستولت على اللهجات المناطقية الذاهبة بعد حين إلى انقراض .هذه دلالة انتماء لبناني عام إلى بيروت.

الدلالة الثانية تكمن في اتساع الضواحي حول بيروت،  فالضاحية هي مسعى الإقتراب من المركز، لمن عجز عن ذلك سبيلا، بل هي انتماء  لبيروت  ولو كان عن بُعد.

هكذا هي الضواحي حول بيروت، إذ تبدو الضواحي المنتشرة شرقا وجنوبا وشمالا، أشبه بأبناء وبنات يحيطون أمهم، وأمهم هي بيروت .

الدلالة الثالثة تتمثل في الليونة البيروتية، والقدرة على استيعاب الوافدين من الأطراف، فالمرونة البيروتية، لم يجذبها تصنيف الآتين من المناطق بين "المحلي" و "الغريب" ، فلا غرباء في بيروت، وقد استوعبتهم المدينة في كل أزقتها وأحيائها :

من الطريق الجديدة إلى المزرعة

ومن النويري إلى الخندق الغميق

ومن البسطة إلى المصيطبة

ومن مار الياس إلى الحمرا إلى رأس بيروت، إلى  عين المريسة  والأشرفية وغيرها .

هذه القابلية للإستيعاب، دفعت بالخليط اللبناني والمختلط، والمتعدد والمتنوع أن يعكس صورته في بيروت، وغدت بيروت صورة عن لبنان، بل واقعا عن لبنان، بل لبنان هو نفسه في حضوره وشخصه وذاته .

مثل هذه القابلية غير متوافرة في الأطراف، فالأطراف أكثر انطواء على نفسها، والوافد  إلى الأطراف يبقى غريبا مهما طال زمنه وأمده.

المدن أكثر رحابة وانفتاحا وتسامحا ،  وفي لبنان ـ بالمعنى العام ـ مدينة واحدة هي بيروت، ولذلك، بيروت، اختصرت  لبنان بطوائفه ومذاهبه، بأطرافه ومناطقه، بأريافه ومدنه.

بل إن بيروت، اختصرت في لحظة ذروتها الثقافية والإقتصادية والسياسية والجمالية، جميع العرب وجموعهم وأجمعهم، بأنظمتهم وسياساتهم، بحروبهم وانقلاباتهم، بمطابعهم وإعلامهم، وشعرائهم وأغانيهم ومقاهيهم، حتى قال فيها نزار قباني :

يا ست الدنيا يا بيروت

نعترف أمام الله الواحد

إنا كنا منك نغار

وكان جمالك يؤذينا

نعترف أمام الله العادل

إن الدنيا بعدك ليست تكفينا

قومي كزهرة لوز في نيسان

قومي إكراما للإنسان

طبعا، الشعر لا يصنع وطنا، سيأتي من يقول ذلك .

ولكن صورة الشعر هي فكرة، والفكرة تسبق الفعل، والفعل إبن الفكرة، والأفعال العظيمة تسبقها أفكار عظيمة،  والأفكار العظيمة تنتجها العقول العظيمة .

إذا ... نحن أمام معضلة العقل العظيم الذي ينتج الفكرة العظيمة .

والفكرة العظيمة  خلاصتها مصير بيروت .

ومصير بيروت يعني مصير لبنان .

ومصير لبنان  مرتبط  بالإجابة على بيروتية لبنان وبيروت المتلبننة .

هل يمكن إنقاذ ما يمكن إنقاذه من بيروت؟

هل  يمكن الحفاظ على ما تبقى من تعدد في بيروت؟

هل يمكن صون آخر مساحات الرحابة والإنفتاح؟

هل يمكن أن تبقى بيروت متنوعة بأصولها؟

هل يمكن أن تبقى حاضنة للفروع الذين سرعان ما يتحولون إلى أصول؟

هل تبقى لكل اللبنانيين؟

هل تبقى عاصمة للبنان؟

سلام لبيروت ... 

@ المصدر/ بقلم توفيق شومان


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 904868481
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة