صيدا سيتي

تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎) مكتب شؤون اللاجئين في «حماس»: في الذكرى الـ37 لمجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة مستمرة الاتحاد السكندري يتصدر والحكمة يخسر آخر مبارياته - 13 صورة حكم وعبر من تجارب الحياة عملية خاطفة.. هكذا ضبطا بالجرم المشهود أثناء ترويج المخدّرات! "سلامتك أمانة كون شريك فيها" حملة توعية الثلاثاء لمستشفى حمود الجامعي في اليوم العالمي لسلامة المرضى حظر عاملات أثيوبيا يُرفع قريباً وهذه هي الشروط للبيع أو للإيجار شقة مفروشة في حي الست نفيسة في صيدا أطعمة تزيد من فرص الإصابة بالإسهال ما هي؟ جريحة في محاولة سلب انتهاء العطلة القضائية نوافذ جديدة لمنح القروض السكنية توترات متنقلة ستسود الشرق الأوسط.. لبنان لن يكون بعيداً عنها! تعيينات إضافية 3 إخوة حاولوا قتل شقيقهم داخل منزله! 3 مصارف لبنانية على لائحة العقوبات الأميركية! صحيفة "إكسبرس"... وداعًا إطلاق نار ليلاً داخل مخيم عين الحلوة الإفراج عن حسن جابر: عائد إلى بيروت

الشهاب: أنقذوا مقاصد بيروت.. لا تغفلوا عن أمجادها؟!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: أنقذوا مقاصد بيروت.. لا تغفلوا عن أمجادها؟!

(مقاصد بيروت): صائب بك سلام!

(مقاصد بيروت): الحاج حسين العويني!

(مقاصد بيروت): عبد الله اليافي!

(مقاصد بيروت): سامي بك الصلح!

(مقاصد بيروت): شفيق الوزان!

(مقاصد بيروت): تقي الدين بك الصلح!

(مقاصد بيروت): رشيد بك الصلح!

(مقاصد بيروت): محمد توفيق خالد!

(مقاصد بيروت): عدنان الحكيم!

(مقاصد بيروت): عفيف الطيبي!

(مقاصد بيروت): الحاج عثمان الحبال!

(مقاصد بيروت): خيري عوني بك الكعكي!

(مقاصد بيروت): جميل بك الكبَّي!

(مقاصد بيروت): محمد الباقر

(مقاصد بيروت): عمر بك الداعوق!

(مقاصد بيروت): الدكتور سليم الحص!

(مقاصد بيروت): تمام بك سلام! وأعلام بيروتيه كثيرة خالدة تخفق في سماء مقاصد بيروت!! برهان وجودنا!!! نجد فيها الدليل إلى الفكر! من أن أمجادنا فيها لا تزال صادقة! وقد عرفنا فيها البر والإحسان! عرفنا فيها الخير! عرفنا فيها الإستقامة! عرفنا فيها التربية والتهذيب! عرفنا فيها العلم والإخلاق! عرفنا فيها الأمل والعمل! عرفنا فيها الشجاعة والتضحية! عرفنا فيها الوطنية والإخلاص! عرفنا فيها الحفاظ على سيادة هذا الوطن واستقلال لبنان!

نقتبس نور عينينا من نورها! وسرور قلبنا من سرورها! وغبطة حياتنا من غبطتها! ونحن لا نرى وجوداً كاملاً إلا بها! ولا عيشاً سعيداً إلاَّ معها! فبالله عليكم أيها البيروتيون الشرفاء لا تجعلوا (مقاصد بيروت) متحف آثار؟ ومقبرة أفكار؟... لا تجعلوا (مقاصد بيروت) مجلد ضخم موضوع على الرف وفيه آلاف الأجزاء من ذخائر وخزائن وكنوز هؤلاء العظماء!!!... يعجب بهم كل الناس دون أن يقرأوا عنهم؟!!!... ويقول التاريخ أن (مقاصد بيروت) وضعتها المقادير على جفاء؟...

فتعالوا أيها البيروتيون لما يكون بما قد يكون لنتدارك أخطاءنا وإنقاذ (مقاصد بيروت) من الأزمة التي تعانيها؟ فالفكرة الاصلاحيه ما بين الحقيقة والمسؤولية لا تنقصها الحكمة ولا يعوزها الإختيار في (النظرة المقاصديه الجادة والمتعمقه).. وأنا لا أكتم سراً لكم في المعرفة البارزه من أن (مقاصد بيروت) اكتسبت نفوذاً عظيماً وتقديراً كبيراً من أهل بيروت حكاماً وشعباً.. وهبوها حبهم وحياتهم ووجدانهم ونفسهم وعقلهم ولسانهم ولبهّم ثم كان الصراع على صداقتها!! والتنافس عليها.. فبالله عليكم أيها البيروتيون الأوفياء لا تغفلوا عن (مقاصد بيروت) وأمجادها!! 

@ المصدر/ منح شهاب- صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911294466
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة