صيدا سيتي

تدريب كرة سلة من 5-16 سنة Summer Programs مع المدرب محمد حسنى LEADERS BASKETBALL ACADEMY الحريري عرضت أوضاع الجامعة اللبنانية مع أيوب والحجار وشاركت بتوزيع جوائز "Arab Student StarPack" ـ 7 صور استمرار التسجيل وتأمين منح تعليمية لصفوف الروضات وصفوف الأول والثاني والثالث إبتدائي في مدرسة صيدون الوطنية ‎ إطلاق "ورقة سياسة عامة حول التخفيف من استعمال الورق في نظام التعليم في لبنان" - 9 صور المطران حداد في حفل تخرج طلاب ليسيه سان نيقولا: لا للتقوقع - 4 صور توقيف أبو الشوارب هيئة متابعة أزمات المياه والكهرباء تطالب وزارة الاقتصاد والبلديات بالمعالجة الحازمة للمماطلة المتعمدة من قبل قسم من أصحاب المولدات في تركيب عدادات للمشتركين‎ سارة ابنة شقرا سقطت عن الطبقة 18 في الكويت... والدها لـ"النهار": "لزوجها يد" "يلزمنا موظّف لبناني".. وتحذير للعاملين من دون بطاقات صحية! مخدرات تفتك بالشباب: متعاطون بعمر الـ12 عاماً.. وتوقيف 200 مُروِّج في 100 يوم محامون «يحاصرون» مكتب القاضية عون بعد توقيف زميليهم: روايتان متضاربتان «خطة» وزارة البيئة لمكافحة الروائح: النفايات باقية... من دون أن نشمّها! «سيزوبيل» تقفل مطلع الأسبوع: «التسكيج» لم يعد كافياً إضراب «اللبنانية» إلى التعليق مطلع الأسبوع المقبل لبنان مذعور من التوطين الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ينظم اعتصام جماهيري رفضا وتنديدا بصفقة القرن وورشة البحرين الاقتصادية - 12 صورة أسامة سعد في الوقفة الاستنكارية لمؤتمر البحرين: الشعب الفلسطيني قادر على إسقاط صفقة القرن - 33 صورة + فيديو اعتصام في صيدا لاهالي الموقوفين في احداث عبرا للمطالبة بالعفو العام إرجاء انتخاب رئيس بلدية الغازية الى الاسبوع المقبل بعد تعثر انتخاب أحمد خليفة رئيساً العرض الأقوى من الاثنين إلى الجمعة عند مطعم Palma - شاطئ الجزيرة في صيدا

محمد حسون: ما حدث لعائلة هادي ليس بقليل .. فهل ينفع الندم

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 19 تموز 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في مشهد كادت دموعي أن تفر من جفني دون أن أشعر من هول ما رأيت من ألم وحزن وتوجع للقلب ، ما اضطرني للتصنع بأن أكون عاديا أمام الحضور.
أروي لكم ما حدث في هذا المشهد الذي مزقني في لحظات إلى أشلاء وجمعني بقهر في لحظات .
كنت في زيارة مع وفد للمبادرة الشعبية الفلسطينية بتقديم واجب العزاء بوفاء لأهل الفتى سليم حسين هادي الذي أتى من دولة الإمارات مع عائلته لقضاء عطلة الصيف وقتل برصاص عبثي طائش لامبالي بحيات الناس بسبب حفل زفاف لأحد الأشخاص منذ عدة أيام ،  وكان مصدر القتل المخيم الذي أقطن فيه ، وكانت جلسة العزاء على شرفة منزل العائلة المطلة على الطريق العام في شارع حارة صيدا بجانب ثكنة الجيش ، ويشاهد منها سماء المخيم التي وصلت منها تلك الرصاصة الغادرة.
وإذ نحن جلوس نتحدث حول هذه الآفة القاتلة والمقززة وسلبياتها وتأثيراتها والحلول المطروحة لمعالجتها، ليصل إلى حيث نحن شقيق والد الفتى سليم "عمه" قادما" من فرنسا ليجلس بيننا في العزاء ، لنشاهد بعد لحظات نحن الحضور سماء المخيم التي على مرأى أعيننا تظهر فيها المفرقعات النارية بشكل جميل ، ليقول لي أحد الاشخاص الذي يجلس بجانبي يا ليتهم بالمخيم يقومون بهذا الفعل ، فهو خيرا من ما يقومون به من إطلاق الرصاص ، لنتفاجأ جميعنا في بعد لحظات بطلقات الرصاص المضيئة (الخطاط) تخترق سماء صيدا وهي بعيدة جدا" عن مكاننا ليضج المجلس بحركة ذاك الاب الذي فقد إبنه ليلتقط إبنه الأصغر وشقيقه المغترب ويدخل بهم إلى الداخل بخوف وهلع ودموع تنهمر من عيونه اللتين لم تجفا منذ وفاة فلذة كبده ، كدت لهول المشهد أن أصعق.
فما حدث من مصاب وظلم لهذه العائلة ولوالد الفتى ليس بالقليل بل عظيم ينتظر الوقوف عنده والتفكر والتدبر جيدا" بكل تفاصيله وما مضى من محطات وتفاصيل الظلم الذي يمارس على قضية اللاجئين الفلسطينيين وخصوصا في لبنان دون سرد التفاصيل المزعجة ، ليبقى العدل السائد فيقول الله تعالى "وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون". 

@ المصدر/ بقلم محمد حسون 


دلالات : محمد حسون
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 903219757
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة