صيدا سيتي

Lebanon to celebrate Easter in lockdown Schools off to different starts in efforts to stay on track تشديد الرقابة واستمرار الإقفال في صيدا... خروق محدودة (صور) عبد الله: نطلب من الأونروا اعتماد المعايير العلمية المعتمدة للحجر والعزل أسبوع آلام ..على درب جلجلة" الكورونا"! اعتصام لأهالي الموقوفين في احداث عبرا للمطالبة بعفو شامل عن ابنائهم خوفا من كورونا الدكتور حازم بديع: بلدية صيدا تتابع عن كثب تجهيز المستشفى الحكومي لحالات كورونا محتملة حداد في كلمة لمناسبة الشعانين: نعيد هذا العام العيد عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى اللبنانيين.. ترقبوا كل أربعاء صدور لائحة موحدة بأسعار الخضار والفاكهة صلاح اليوسف: لماذا تتقاعس الاونروا عن القيام بواجباتها تجاه الشعب الفلسطيني؟ تشديد الرقابة واستمرار الإقفال في صيدا... خروق محدودة اعتماد مستشفى حمود الجامعي في صيدا لفحص الكورونا أسامة سعد يبحث مع الفاعليات الاقتصادية في الإجراءات الكفيلة بالتخفيف من الآثار السلبية الخطيرة لوباء كورونا حواجز لأمن الدولة في صيدا لتطبيق التعبئة العامة صيدا: مدينة في "الإقامة الكورونية"! أسامة سعد: الصرخة علت اليوم أكثر.. ويجب على الدولة تأمين مستلزمات المعيشة للمواطنين أول حالة وفاة بفيروس كورونا في بلدة برجا وزارة الصحة: 14 إصابة جديدة بكورونا ترفع عدد الحالات المثبتة الى 508 معمل النفايات في صيدا: نتيجة فحص احد العاملين لدينا سلبية شرطي بلدي اطلق النار على مكتب رئيس بلدية سبلين

محمد حسون: ما حدث لعائلة هادي ليس بقليل .. فهل ينفع الندم

أقلام صيداوية - الخميس 19 تموز 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في مشهد كادت دموعي أن تفر من جفني دون أن أشعر من هول ما رأيت من ألم وحزن وتوجع للقلب ، ما اضطرني للتصنع بأن أكون عاديا أمام الحضور.
أروي لكم ما حدث في هذا المشهد الذي مزقني في لحظات إلى أشلاء وجمعني بقهر في لحظات .
كنت في زيارة مع وفد للمبادرة الشعبية الفلسطينية بتقديم واجب العزاء بوفاء لأهل الفتى سليم حسين هادي الذي أتى من دولة الإمارات مع عائلته لقضاء عطلة الصيف وقتل برصاص عبثي طائش لامبالي بحيات الناس بسبب حفل زفاف لأحد الأشخاص منذ عدة أيام ،  وكان مصدر القتل المخيم الذي أقطن فيه ، وكانت جلسة العزاء على شرفة منزل العائلة المطلة على الطريق العام في شارع حارة صيدا بجانب ثكنة الجيش ، ويشاهد منها سماء المخيم التي وصلت منها تلك الرصاصة الغادرة.
وإذ نحن جلوس نتحدث حول هذه الآفة القاتلة والمقززة وسلبياتها وتأثيراتها والحلول المطروحة لمعالجتها، ليصل إلى حيث نحن شقيق والد الفتى سليم "عمه" قادما" من فرنسا ليجلس بيننا في العزاء ، لنشاهد بعد لحظات نحن الحضور سماء المخيم التي على مرأى أعيننا تظهر فيها المفرقعات النارية بشكل جميل ، ليقول لي أحد الاشخاص الذي يجلس بجانبي يا ليتهم بالمخيم يقومون بهذا الفعل ، فهو خيرا من ما يقومون به من إطلاق الرصاص ، لنتفاجأ جميعنا في بعد لحظات بطلقات الرصاص المضيئة (الخطاط) تخترق سماء صيدا وهي بعيدة جدا" عن مكاننا ليضج المجلس بحركة ذاك الاب الذي فقد إبنه ليلتقط إبنه الأصغر وشقيقه المغترب ويدخل بهم إلى الداخل بخوف وهلع ودموع تنهمر من عيونه اللتين لم تجفا منذ وفاة فلذة كبده ، كدت لهول المشهد أن أصعق.
فما حدث من مصاب وظلم لهذه العائلة ولوالد الفتى ليس بالقليل بل عظيم ينتظر الوقوف عنده والتفكر والتدبر جيدا" بكل تفاصيله وما مضى من محطات وتفاصيل الظلم الذي يمارس على قضية اللاجئين الفلسطينيين وخصوصا في لبنان دون سرد التفاصيل المزعجة ، ليبقى العدل السائد فيقول الله تعالى "وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون". 

@ المصدر/ بقلم محمد حسون 


دلالات : محمد حسون
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927562544
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة