وظائف صيدا سيتي
عرض جنون للعرسان خلال فصل الشتاء من صالة وحديقة صار بدا في صيدا
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مسيرة كلنا إلى الشارع: نطالب بدولة القانون دولة وطنية مدنية الأحمد يلتقي قيادة جبهة التحرير الفلسطينية للمرة الثانية في سفارة فلسطين في بيروت للإيجار شقة طابق ثاني مطلة آخر تعمير الحارة + للإيجار شقة طابق ثاني في مجدليون مطلة على قرية السلام - 31 صورة عون أعلن إنتهاء أعمال الجلسة الأولى من القمة الإقتصادية تظاهرة كلنا عالشارع وصلت إلى بشاره الخوري انطلاق تظاهرة: كلنا إلى الشارع باتجاه وزارة المال رفضا للسياسات الإقتصادية المتبعة بدء الجلسة الافتتاحية لقمة بيروت التنموية برئاسة الرئيس عون الطقس غدا غائم مع انخفاض بسيط بدرجات الحرارة وتساقط أمطار متفرقة كيف تبرمج عقلك؟؟ إليك 7 طرق اثبتت فعاليتها لإعادة برمجة عقلك طرقات عيناتا الأرز ومعاصر الشوف - كفريا وكفردبيان - حدث بعلبك مقطوعة أسامة سعد مستقبلاً عزام الأحمد على رأس وفد من حركة فتح: الشعب الفلسطيني يدافع عن كرامة الأمة العربية - 5 صور جرح 3 فتيات جراء انقلاب سيارة على أوتوستراد أبو الأسود مصلحة الأرصاد الجوية: أمطار خفيفة الإثنين والثلاثاء تشتد ليل الثلاثاء رابطة عرب غوير أبو شوشة تلتقي رابطة أهالي دلاتة - 3 صور نادية الجار الله‏..‏ تنصحنا بعد موتها عزام الأحمد التقى بهية الحريري في مجدليون: اصرار لبنان على عقد القمة يؤكد قدرته على تجاوز الصعوبات التي يواجهها - 7 صور الرعاية تنفذ محطات جديدة من مشروع كنزة الشتاء - 15 صورة العثور على كيس بداخله قنابل في منطقة المصنع والجيش طوق المكان الإعلامية والروائية مي منسى في ذمة الله البزري يستقبل عزام الأحمد: تأكيد مشترك على الإستقرار الأمني - 3 صور
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمكتب زهرة لتعهدات السيارات والخدمات والمعاملات في صيداشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًDonna
4B Academy Ballet

زراعة الحشيشة .. لم لا؟!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 10 تموز 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

نشرت وكالة «بلومبرغ» تقريراً تحدثت فيه عن الخطة الاقتصادية اللبنانية الموكلة لشركة «ماكينزي» الأميركية، والتي بلغت تكلفتها مليون و300 ألف دولار، وقد جاء من ضمن توصياتها تشريع بيع «القنب الهندي» المعروف بـ«الحشيشة» لغايات طبيّة.

ولقد سبق أن نشرتُ بهذا الخصوص مقالاً في العام 2013، وأعيد نشره (بتصرّف) في جريدة «سفير الشمال».

خلال فوضى الحرب الأهلية في الثمانينات كان لبنان هو المصدر الرئيسي للمخدرات في منطقة الشرق الاوسط، وكان ينتج زهاء ألف طن من الحشيشة سنوياً وما بين 30 إلى 50 طناً من الأفيون.

وقامت القوات السورية بعد دخولها إلى لبنان بحظر زراعة هذه النبتة المُخدّرة، ما ألحق ضرراً مادياً كبيراً بزارعي الحشيشة. ومن أجل تعويض المتضررين الذين كانوا يعتمدون على زراعة الحشيشة كمصدر رئيسي للدخل، قامت منظمة الأمم المتحدة بتخصيص معونات بملايين الدولارات لتعويض هؤلاء المزارعين، إلا أن الفساد في أجهزة الدولة اللبنانية حال دون وصول هذه الأموال الى مستحقيها.

ثم بدأت الحكومة حملتها للقضاء على زراعة المخدرات بضغوط من الأمم المتحدة، وفرض زراعات بديلة يُفترض أنها أكثر ربحاً للمزارعين مثل زراعة  نبتة دوار الشمس أو الزعفران، وتم وضع برامج عدة للزراعات البديلة، «سُرقت» فيما بعد وتم نهب الأموال المخصصة لها.

حالياً تعترف وزارة الزراعة بأنها لا تملك الموارد الكافية للمساعدة في الزراعات البديلة، بينما تجاهلت الهيئات الدولية والولايات المتحدة وعودها حول إطلاق برامج الزراعات البديلة.

بالنسبة إلى المزارع اللبناني الفقير فإن نبتة الحشيشة التي تنمو في أرضه الخصبة هي نعمة من الله، تدر عليه (على الأقل) ضعفي المردود المالي للمساحة ذاتها المزروعة قمحاً أو خضروات.

ونبتة الحشيشة اللبنانية نوعيتها هي الأفضل في العالم، وهي لا تحتاج  إلى الكميات الكبيرة من المياه التي تحتاجها الخضروات، وتستطيع أن تنمو دونما الحاجة إلى الأسمدة والأدوية والرعاية الّتي ترفع تكلفة الزراعات الأخرى. وتكلفة البذور من القنّب الهندي المعروف بالقنبز، تكاد لا تُذكر. أما العمل الحقيقي فيستمر لمدة شهرين بعد قطاف المحصول ويتمثل في عملية تحضير النبتة وتجفيفها لكي تصبح جاهزة.

وبالأرقام فإن الدخل السنوي للمزارعين قد يصل إلى أكثر من مليار دولار سنوياً وفقاً للمساحات المزروعة في البقاع وعكار.

السؤال المطروح بعد أن فشلت محاولات القضاء على هذه الزراعة أو استبدالها، وبعد الصدامات المسلحة سنوياً مع المزارعين، لم لا تتم تشريع زراعة الحشيشة تحت إشراف الدولة، بحيث تحتكر إنتاجه وحصرية التعامل به (أسوة بإدارة حصر التبغ والتنباك)، وتبيع المحاصيل إلى مصانع الأدوية العالمية التي تستخدمه لإنتاج الأدوية للعديد من الحالات المرضيّة، والمُخدر (البنج)، والاستعمالات والمُستحضرات والمُنشطات الطبيّة؟ 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - موقع سفير الشمال


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 890852034
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي