صيدا سيتي

سعر الصرف بلا قيود غابة محالّ السوبرماركت: «كل مين سعرو إلو»! البنك الدولي: هذه شروطي وقفة احتجاجية امام مصرف لبنان بصيدا رفضا لسياسية الحاكم خيبة أمل فلسطينية من زيارة ساوندرز : لا حلّ منظوراً لأزمة الأنروا المالية! الكاتب والأديب سليمان الشيخ يترجل بعد رحلة من العطاء الأدبي والثقافي الفلسطيني أسامة سعد في الذكرى 35 لتحرير صيدا : صيدا وشبابها في قلب المقاومة ومعركة التحرير كما هم في طليعة معركة التغيير مفوض الاونروا زار عين الحلوة: لا حل قريبا للازمة المالية والتمويل المستدام هو التحدي المفوض العام لـ"الأونروا" يلتقي اللجان الشعبية ويقف على اوضاع الفلسطينيين في عين الحلوة والمخيمات أبناء الرعاية في زيارة خاصة للسيدة إيمان صفدية أسامة سعد يجول في السوق التجاري ويطلع على أوضاعه الكارثية ناصر حمود: ذكرى تحرير صيدا محطة وطنية مشرقة في تاريخ المدينة تؤكد فيها على ثوابتها ومبادئها الوطنية الشهاب في يوم (الرفق بالحيوان)! المفوض العام لـ"الأونروا" يصل عين الحلوة في زيارة رسمية وقيادة حركة "فتح" في صيدا تستقبله‎ "جمعية جامع البحر الخيرية" اطلقت خطتها الإستراتيجية لمستشفى دار السلام للرعاية الإجتماعية وكرمت الممرضة عائشة وهبي تحذير من كارثة صحية والسبب... الدولار بعدما وصل إلى 2400 ليرة.. إليكم سعر صرف الدولار اليوم الإثنين "روبن هود" العكاري.. جاء من استراليا ليسدد ديون القرية ثم سافر! القائم بأعمال مفوّض "الأونروا" يتفقّد "عين الحلوة" ومخاوف فلسطينية من "صفقة القرن" الأزمة الاقتصادية تتحول الى "كارثة" في صيدا: إقفال 120 محلاً وصرف 1800 موظفا

ايها اللاجئون إستعدوا: نائبة مدير الأونروا زارت عين الحلوة وحملت عينة من تقليص الخدمات

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 26 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
ايها اللاجئون إستعدوا: نائبة مدير الأونروا زارت عين الحلوة وحملت عينة من تقليص الخدمات

كشفت مصادر فلسطينية لـ "صدى البلد"، أن زيارة نائبة المدير العام لوكالة "الاونروا" في لبنان غوين لويس الى مخيم عين الحلوة، حملت مؤشرات سلبية لمسودة قرارات لتقليص الخدمات الصحية والتربوية والاجتماعية وان جاءت بصيغة "التشاور" مع المجتمع السياسي والمحلي الفلسطيني، في اطار الوعد الذي قطعته الادارة بهذا الخصوص.

وجدت ادارة "الاونروا" العجز المالي المتراكم في موازنتها المقدرة بنحو 446 مليون دولار، جرى تأمين نحو 250 مليون دولار منها، ذريعة لطرح سلسلة من تقليص الخدمات التربوية والصحية على قاعدة الاقفال والدمج، وقد حملتها نائبة المدير العام لوكالة "الاونروا" في لبنان، غوين لويس، خلال زيارتها الى مخيم عين الحلوة، حيث التقت في مكتب مدير خدمات "الاونروا" في المخيم، بممثلي "اللجان الشعبية الفلسطينية" التابعة لفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية"، و"تحالف القوى الفلسطينية" و"القوى الاسلامية" و"انصار الله"، واعضاء "المجلس التربوي"، وكانت "المفاجأة" باطلاعهم على مسودة قرارات طرحتها تحت عنوان "التشاور"، وأبرزها وفق مصادر فلسطينية مشاركة في اللقاء، اقفال مدرسة "العوجا" في عدلون ودمجها بمدرسة "القاسمية"، اقفال مدرسة "الظاهرية" في الغازية ودمجها بمدرستي "الشهداء" للصبيان و"رفيدا" للبنات في صيدا، اقفال عيادة "الغازية" الصحية ودمجها بعيادة "عين الحلوة الثانية" أو "عيادة صيدا"، اقفال عيادة انصارية ودمجها بعيادة كفربدا، فماكان من ممثلي اللجان الشعبية واعضاء المجلس التربوي الا ان رفضوا الامر، وامام اصرارها على القول انه لا مفر منه، اتفق على اجتماع تفصيلي تخصصي يعقد في وقت لاحق ويحمل أجوبة على تساؤلات عن مصير مدراء المدارس والنظار والادرايين في حال اقفال مدارسهم، كذلك الاطباء والممرضين، وكلفة الانتقال بين المناطق.

حولت غوين التقليل من اهمية الخطوة، فأكدت انه لن يجري اي مساس بالموظفين، لكنها قوبلت بتساؤل حول حقيقة مصير 120 موظفا سيتم الاستغناء عنهم في منطقة صيدا ومخيماتها، خاصة ان ادارة "الاونروا" لم تجدد عقودا لموظفين انتهت، ولم توظف بديلا عن الذين احيلوا على التقاعد، ما يعني مضاعفة العمل على الموظفين دون أي أجر اضافي، ناهيك عن وقف تغطية كلفة الولادات في لبنان، بينما يجري في الاقطار الاربعة الاخرى تغطيتها من وزارة الصحة.

وقد شارك في الاجتماع، اضافة الى غوين، رئيس قسم التربية في لبنان سالم ديب، مدير قسم الصحة الدكتور عبد الحكيم شناعة، مدير منطقة صيدا ابراهيم الخطيب، مدير التعليم في صيدا محمود زيدان، ثم جالت غوين برفقة المشاركين في "حي الطيرة"، واطلعت على عملية البناء والترميم التي تجري فيه، بعد الموافقة على 52 منزلا في الدفعة الاولى، و72 منزلا في الدفعة الثانية، في اطار عملية اعادة اعماره جراء الاشتباكات المسلحة التي وقعت في نيسان وآب 2017 وأدت إلى دمار كلي أو جزئي أو أضرار في المنازل السكنية في الحي وبعض الأحياء المجاورة واضطرت مئات العائلات للنزوح والبقاء خارج بيوتها لأشهر بسبب عدم صلاحيتها للسكن، فقدّم الاتحاد الأوروبي حينها مساعدات مالية عاجلة الى الكثير من العلائلات المتضررة، فيما قدّمت اليابان هبة قدرها 3 ملايين دولار لاعاة اعماره وترميمه.

وعاينت غوين خلال جولتها الميدانية ورش العمل وسير أعمال البناء والترميم التي تتم من الهبة اليابانية وتحت إشراف "الأونروا"، بالتعاون مع جمعية "نبع" واستمعت من بعض أصحاب المساكن المتضررة إلى انطباعتهم وملاحظاتهم فيما يتعلق بأعمال الترميم. 

@ المصدر/ بقلم محمد دهشة - موقع جريدة البلد


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924544970
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة