صيدا سيتي

​نساء يمتهنّ إعداد "بركة العيد" في بيوتهنّ معمول "الستّات" للبيع على "نار حامية" صندوق الزكاة - صيدا اصدر تقريراً بتقديماته للعائلات الأكثر فقراً: بدعمكم يستمر العطاء مواطن هدد بإحراق نفسه امام القصر البلدي في صيدا احتجاجا على تردي أوضاعه المعيشية مذكرة بتعديل دوام الموظفين في الادارات العامة طيلة شهر رمضان السعودي: بلدية صيدا سلمت الجمعيات 3000 قسيمة شرائية وباقي القسائم ستسلم تباعا منعا للإزدحام قوى الامن: توقيف شخص ابتز سيدة وهددها بنشر صورها قداديس في كنائس صيدا من دون حشود المصلين (صور) في "حجر" الطبيعة .. وحمى "درعها" الربيعي! خليل المتبولي: سرّ الحياة! الدكتور بسام حمود من بلدية صيدا: الرئيس السعودي أبلغنا نجاح مسعى البلدية برفع قيمة المساعدات إلى ثلاثة مليارات ليرة لبنانية القوى الأمنية أوقفت صرافا غير مرخص بصيدا وسطرت محاضر ضبط بحق عدم الملتزمين بالحجر المنزلي عبد الصمد: مجلس الوزراء قرر تمديد فترة التعبئة العامة حتى يوم الاحد في 26 نيسان "أهلنا" تواصل عملها الإغاثي في مواجهة تداعيات الأزمة بمساعدات تشمل مئات العائلات المحتاجة في صيدا والجوار الهيئات الإقتصادية حذرت من تحديد أسعار المنتجات: لحماية مبادئ النظام الاقتصادي الحر الكشاف العربي يقيم حملة نظافة وتعقيم في صيدا، ويشارك بتوزيع القسائم الشرائية تمديد العمل ببراءة الذمة الصادرة عن الضمان لغاية 30 حزيران يوم ماراتوني للكشاف المسلم في مدينة صيدا‎ لقاء تنسيقي في سراي صيدا بحث آلية عمل الصيادين دون حصول تجمعات المريضة سلمى سليمان بحاجة إلى المساعدة لإجراء عملية قلب مفتوح (مرفق تقرير طبي) مؤسسات الرعاية والمجتمع الاهلي تنفذ المرحلة الأولى من حملة بلدية صيدا في حيي البراد والبستان الكبير

ايها اللاجئون إستعدوا: نائبة مدير الأونروا زارت عين الحلوة وحملت عينة من تقليص الخدمات

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 26 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
ايها اللاجئون إستعدوا: نائبة مدير الأونروا زارت عين الحلوة وحملت عينة من تقليص الخدمات

كشفت مصادر فلسطينية لـ "صدى البلد"، أن زيارة نائبة المدير العام لوكالة "الاونروا" في لبنان غوين لويس الى مخيم عين الحلوة، حملت مؤشرات سلبية لمسودة قرارات لتقليص الخدمات الصحية والتربوية والاجتماعية وان جاءت بصيغة "التشاور" مع المجتمع السياسي والمحلي الفلسطيني، في اطار الوعد الذي قطعته الادارة بهذا الخصوص.

وجدت ادارة "الاونروا" العجز المالي المتراكم في موازنتها المقدرة بنحو 446 مليون دولار، جرى تأمين نحو 250 مليون دولار منها، ذريعة لطرح سلسلة من تقليص الخدمات التربوية والصحية على قاعدة الاقفال والدمج، وقد حملتها نائبة المدير العام لوكالة "الاونروا" في لبنان، غوين لويس، خلال زيارتها الى مخيم عين الحلوة، حيث التقت في مكتب مدير خدمات "الاونروا" في المخيم، بممثلي "اللجان الشعبية الفلسطينية" التابعة لفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية"، و"تحالف القوى الفلسطينية" و"القوى الاسلامية" و"انصار الله"، واعضاء "المجلس التربوي"، وكانت "المفاجأة" باطلاعهم على مسودة قرارات طرحتها تحت عنوان "التشاور"، وأبرزها وفق مصادر فلسطينية مشاركة في اللقاء، اقفال مدرسة "العوجا" في عدلون ودمجها بمدرسة "القاسمية"، اقفال مدرسة "الظاهرية" في الغازية ودمجها بمدرستي "الشهداء" للصبيان و"رفيدا" للبنات في صيدا، اقفال عيادة "الغازية" الصحية ودمجها بعيادة "عين الحلوة الثانية" أو "عيادة صيدا"، اقفال عيادة انصارية ودمجها بعيادة كفربدا، فماكان من ممثلي اللجان الشعبية واعضاء المجلس التربوي الا ان رفضوا الامر، وامام اصرارها على القول انه لا مفر منه، اتفق على اجتماع تفصيلي تخصصي يعقد في وقت لاحق ويحمل أجوبة على تساؤلات عن مصير مدراء المدارس والنظار والادرايين في حال اقفال مدارسهم، كذلك الاطباء والممرضين، وكلفة الانتقال بين المناطق.

حولت غوين التقليل من اهمية الخطوة، فأكدت انه لن يجري اي مساس بالموظفين، لكنها قوبلت بتساؤل حول حقيقة مصير 120 موظفا سيتم الاستغناء عنهم في منطقة صيدا ومخيماتها، خاصة ان ادارة "الاونروا" لم تجدد عقودا لموظفين انتهت، ولم توظف بديلا عن الذين احيلوا على التقاعد، ما يعني مضاعفة العمل على الموظفين دون أي أجر اضافي، ناهيك عن وقف تغطية كلفة الولادات في لبنان، بينما يجري في الاقطار الاربعة الاخرى تغطيتها من وزارة الصحة.

وقد شارك في الاجتماع، اضافة الى غوين، رئيس قسم التربية في لبنان سالم ديب، مدير قسم الصحة الدكتور عبد الحكيم شناعة، مدير منطقة صيدا ابراهيم الخطيب، مدير التعليم في صيدا محمود زيدان، ثم جالت غوين برفقة المشاركين في "حي الطيرة"، واطلعت على عملية البناء والترميم التي تجري فيه، بعد الموافقة على 52 منزلا في الدفعة الاولى، و72 منزلا في الدفعة الثانية، في اطار عملية اعادة اعماره جراء الاشتباكات المسلحة التي وقعت في نيسان وآب 2017 وأدت إلى دمار كلي أو جزئي أو أضرار في المنازل السكنية في الحي وبعض الأحياء المجاورة واضطرت مئات العائلات للنزوح والبقاء خارج بيوتها لأشهر بسبب عدم صلاحيتها للسكن، فقدّم الاتحاد الأوروبي حينها مساعدات مالية عاجلة الى الكثير من العلائلات المتضررة، فيما قدّمت اليابان هبة قدرها 3 ملايين دولار لاعاة اعماره وترميمه.

وعاينت غوين خلال جولتها الميدانية ورش العمل وسير أعمال البناء والترميم التي تتم من الهبة اليابانية وتحت إشراف "الأونروا"، بالتعاون مع جمعية "نبع" واستمعت من بعض أصحاب المساكن المتضررة إلى انطباعتهم وملاحظاتهم فيما يتعلق بأعمال الترميم. 

@ المصدر/ بقلم محمد دهشة - موقع جريدة البلد


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927936155
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة