صيدا سيتي

الدولار تخطّى عتبة 3000 ليرة ... ولهذه الأسباب سيواصل ارتفاعه بلا سقوف محافظة الجنوب بحالة طوارىء وضو يستنفر " إدارة الكوارث" والبلديات! أربع وفيات خلال 24 ساعة: دخلنا مرحلة التعرّض المباشر للفيروس فهمي وقع أوامردفع عائدات الرسوم على الهاتف الخليوي للبلديات واتحاداتها هكذا أصبحت الحياة في المستشفيات مع وباء "كورونا" التعليم «أونلاين»... «تخبيص عن بُعد»! بلدية حارة صيدا تتمنى على أصحاب المحال والبيوت تخفيض قيمة الإيجارات وزير التربية يعلن تأجيل الامتحانات الرسمية وابقاء امر الغائها رهن السيناريوهات تسجيل أول إصابة مؤكدة بكورونا في منطقة بقسطا والثانية في صيدا Sidon residents struggle with financial impact of coronavirus ‏‏‏‏‏‏‏"التقدمي": سنتصدى لمشروع "سد بسري" ومُتعهّده التدميري ومن خلفه البطالة والجوع يُطاردان العمّال وصيداوي حاول حرْق نفسه: "بدّي عيّش بناتي" مبادرة شبابية في صيدا للتخفيف من وطأة كورونا الجيش: مطلوب من سكان مخيم عين الحلوة سلم نفسه الى مديرية المخابرات إخماد حريق منزل تحت جسر سينيق رئيس بلدية الشواليق: لا وجود لأية اصابة كورونا في البلدة غرفة عمليات الكوارث بالجنوب رفعت تدابيرها العملية لمواجهة كورونا اللجان الشعبية تنفذ بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني في عين الحلوة حملة وقاية وتعقيم ضد فيروس كورونا المستجد السعودي هاتفه واعداً بمتابعة قضيته الإنسانية! أسامة سعد داعياً إلى تسريع توزيع قسائم المواد الغذائية.. يستهجن انشغال السلطة بتحاصص التعيينات

الطفلة زينب في صيدا بحاجة إلى من يعيد النظر إلى عينها لتمارس طفولتها المفقودة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 04 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الطفلة زينب في صيدا بحاجة إلى من يعيد النظر إلى عينها لتمارس طفولتها المفقودة

عندما أمشي على الطريق وأرى ملامح أطفال يلعبون وهم في طريقهم إلى المدرسة وأنا لا أستطيع أن ألعب وأتابع تعليمي مثلهم  يعتصرني  قلبي ويتملكني حزن عميق أكاد أخفيه عن والدي ووالدتي كي لا يزداد حزنهم على حالتي التي أعاني منها والتي جلعت مني طفلة حبيسة المنزل نتيجة عدم قدرتي على الرؤية بعيني حيث أنني أعاني بتقوس بعيني اليمين وبحاجة إلى زرع قرنية فيها لإستعادة حياتي بالشكل الطبيعي ولكل ظروفنا الإجتماعية الصعبة  حالت دون عملي لهذه العملية وأجبرتني على مجالسة المنزل وحتى أننا حين نخرج لا أستطيع الملاحظة بعينيي وهذا ما جعلني أعتذر كثيراً عن الخروج من المنزل  .

 بهذه الكلمات الحزينة التقيت مع الطفلة زينب  لتروي لي فصلاً من فصول المعاناة التي تكابدها هذه الطفلة بحرمانها من أهم شيء في حياتها وهي النظر بعينها والتي أثرت على حياتها واضطرتها على العزوف عن الذهاب إلى المدرسة وإكمال تعليمها وحتى حرمانها من طفولتها  .

فعلى مدار سنوات، خمدت كل أحلام «الطفلة زينب » (12 سنة) وبقى لها حلم واحد تحلم به ، وهو أن يعود لها بصرها في عينها  بعد فقدانه وبعد مراجعة طبيب العيون الذي أكد لي عن امكانية معالجة " عين زينب " وإن الله عزوجل كتب لها الشفاء ستسعيد النظر فيها وتمارس حياتها بالشكل الطبيعي كأي طفلة في عمرها  بعد عملية زراعة القرنية لها  .

 ومن هذا المنبر نناشد أصحاب الأيادي البيضاء والجمعيات والمؤسسات التي تعنى بالطفولة بمد يد العون لهذه الطفلة كي نكون جميعنا سبباً في علاجها ورد النظر إلى عينها والله يحب المحسنين .

تكلفة العملية 3000$

ربطاً : صورة الطفلة وتقرير عن حالتها

للتواصل مع المركز الوطني للعيون حيث تتعالج الطفلة والإ‘طلاع عن حالتها عن كثب على الرقم : 76998898 - 07727279  

@ المصدر/ أ. وسيم وني 


دلالات : وسيم وني
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927531417
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة