صيدا سيتي

دولة المولدات تضرب من جديد.. وفواتيرها جنونية! اطلاق نار خلال اشكال في مخيم عين الحلوة المجذوب عمم على الجامعات الخاصة عدم تسجيل طلاب دون حيازتهم الثانوية العامة أو ما يعادلها الشهاب: الجامعة العربية هي المرجع الصالح لجمع الشمل والتوفيق وحفظ الكرامة! طلاب الصفوف المنتهية في مدرسة الإنجيلية في صيدا يطلقون حملة تبرع لدعم مستشفى صيدا الحكومي الصليب الأحمر الدولي ودائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين توزعان طرودا غذائية إلى العائلات الفلسطينية المُهجّرة من سوريا مركز الصفوة للدراسات الحضارية ينظم ندوة تفاعلية حول: "طه عبد الرحمن ورهانات التجديد" بهية الحريري التقت وفداً من موظفي مصلحة استثمار مرفأ صيدا السعودي كرّم الأمينة العامة للنجدة الشعبية الفرنسية السيدة هنرييت ستنبرغ السفير الألماني كيندل تفقد مع السعودي معدات للياقة البدنية تم وضعها العام الفائت في باحة مدينة الحريري الرياضية في صيدا الطقس غدا يتحول الى ماطر والثلوج على 2000 متر دققوا جيداً بأي إستثمار في الخارج قبل أن تقعوا ضحية الإحتيال تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية حركة "فتح" تستقبل وفدًا من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في صيدا اتحاد العاملين في "الأونروا" -لائحة العودة والكرامة ينظِّم وقفةً احتجاجيةً في عين الحلوة رفضًا لتقليص خدمات الوكالة التعلم عن بعد في «الرسمي»: «مش ماشي الحال» روضات الـ«أونلاين»: سنة ثانية تضيع! اللجان الشعبية تُشارك في الإعتصامٍ الإحتجاجيٍّ ضد سياسية الأونروا بتقليص تقديماتها مؤسسة أبناء المخيمات الفلسطينية تتبرع بسيارة إطفاء للدفاع المدني الفلسطيني أسرار الصحف: تسود مخاوف لدى ما تبقى من رعايا سفارات من شهرين صعبين، ينتظران لبنان‎!‎

المستقبل يحارب منفرداً في صيدا ولن يتخلى عن حلفائه من دوائر اخرى

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

اقترب تريّث بعض المرشحين من نهايته مع اكتمال مشهد اللوائح الإنتخابية المتنافسة في دائرة صيدا ـ جزين، وباتت بورصة الترشيحات في هذه الدائرة تحت رحمة الإعلان النهائي عنها في الايام القليلة المقبلة، مع العلم أن الثابت حتى الآن، وبعد تسجيل بضعة عمليات انسحاب، هو أن أربع لوائح رئيسية تتنافس في ما بينها، وإن كانت غير مكتملة نتيجة التجاذبات التي لا تزال تسجّل بقوة على الساحة الصيداوية، وعلى الرغم من النشاط اللافت الذي تبذله كل القوى والتيارات في هذه الدائرة، فإن الضبابية ما زالت تتحكّم بالواقع الإنتخابي جراء التقديرات السياسية المتباينة ما بين الحلفاء في اللائحة الواحدة حول حجم الأصوات التي من الممكن أن يحصدها مرشّحون معنيون، وإنما على حساب مرشّحين كما حصل بالنسبة لمرشحي «التيار الوطني الحر»، بحسب ما كشفت أوساط صيداوية متابعة لمجريات السباق الإنتخابي في هذه الدائرة. فالتعاون المفترض ما بين تيار «المستقبل» و«التيار الوطني الحر» لم يجد سبيلاً إلى الترجمة في صيدا بشكل خاص، وذلك بصرف النظر عن إرادة الطرفين، والتي أكدت على التحالف في دوائر أخرى.
وبانتظار وضع اللوائح على السكة، فإن الأوساط نفسها، لفتت إلى أن اجتماعات ماراتونية تجري بعد الإفتراق ما بين «المستقبل» و«التيار الوطني الحر»، لأن نتائجه ستظهر على كل التحالفات الأخرى حيث تعيد الأحزاب الأخرى مثل «القوات اللبنانية» والكتائب و«الجماعة الإسلامية» وحركة «أمل» و«التنظيم الشعبي الناصري»، مراجعة حساباتها، وإن كانت اتجاهاتها الإنتخابية واضحة لجهة التعاون بقصد تحقيق الفوز وليس من أجل تشكيل تكتّلات نيابية في مرحلة ما بعد الإنتخابات النيابية في السادس من أيار المقبل، كما هي الحال وعلى سبيل المثال، حسب الأوساط ذاتها، ما بين «الجماعة الإسلامية» و«التيار الوطني الحر»، والذي حلّ مكان تحالف «التيار الوطني» و«المستقبل» الذي لم يصمد إلى موعد إعلان اللوائح وتسجيلها في وزارة الداخلية. وأوضحت هذه الأوساط، أن القيادات السياسية والحزبية تدرس خياراتها، لافتة إلى أن ما يسري على «التيار الوطني الحر» و«المستقبل» يسري أيضاً على عملية التحالف بين المستقبل و«القوات»، مع العلم أن المفاوضات التي جرت بين الطرفين كانت تطرّقت إلى هذا الشأن، وتوقّفت بسبب ميل «المستقبل» إلى التعاون مع «التيار الوطني» والذي تجمّد أيضاً لاحقاً.
ومن هنا تضيف الاوساط نفسها، أن الحراك المحتدم في صيدا في الأيام القليلة الماضية وقبل أيام معدودة من قفل باب تشكيل اللوائح ، يؤشر إلى معركة حتمية سيقودها «المستقبل» وبالدرجة الأولى مع الحلفاء كما مع الخصوم والذين توزعوا على 3 لوائح الى اليوم، مع العلم أن العاملين على خط «التيار الأزرق» يؤكدون على أن القرار كان لدى القيادة بالعمل بطريقة مستقلة عن كل الاطراف في صيدا خصوصاً وفي الدائرة عموماً، ولكن على أن يعود الى التحالف مع كل من «التيار الوطني الحر» و«الجماعة الاسلامية» و»القوات» في دوائر أخرى في الجنوب كما في البقاع الغربي وبعلبك. أما لجهة الأسباب التي دفعت نحو هذا القرار، فإن الأوساط الصيداوية نفسها، قالت أن التحالفات السياسية لم تثبت أية فاعلية من خلال الإستطلاعات، وبالتالي، فإن التعاون مع الشخصيات المستقلة بات الخيار الأكثر ملاءمة، خصوصاً لجهة النتائج التي يجري الحديث عنها في داخل الماكينة الإنتخابية في المدينة، حيث أبدت القواعد الشعبية لـ «المستقبل» ارتياحها بعد بلورة التحالفات.

@ المصدر/ هيام عيد - موقع جريدة الديار 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946056325
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة