صيدا سيتي

الحاج جمال محي الدين الديماسي في ذمة الله وحدة الدعم القانوني تستكملُ جلسات التوعية بالشراكة مع حركة "فتح" - شُعبة عين الحلوة سقوط سقف منزل بمنطقة البركسات في عين الحلوة وفد اللجنة الخماسية في مخيّم عين الحلوة يزور مستشفى الهمشري ويلتقي مديره د.رياض أبو العينين صداع الجيوب الأنفية لقاحات كورونا المختلفة سرطان الثدي لدى النساء حصوات الكلى الرهاب الإقلاع عن التدخين إضاءة قلعة صيدا البحرية بالشموع في الذكرى 46 لاغتيال الشهيد معروف سعد النائب بهية الحريري التقت وفداً من "تجمع رجال الأعمال والمهن الحرة في صيدا والجنوب" البزري يشكر السيد محمد زيدان على مبادرته لتأمين لقاحات لصالح أهالي مدينة صيدا سعد: هوية معروف سعد هي المقاومة للعدوان والاحتلال الحاج إبراهيم علي أبو الحلق (أبو علي) في ذمة الله مطلوب موظفة للعمل في صيدا لديها شهادة BT محاسبة ومعلوماتية إصابتان نتيجة حادث صدم عند طلعة المحافظ الحاج أحمد إسماعيل البيطار (أبو إسماعيل) في ذمة الله الحاج رامز محمد مارديني في ذمة الله قطع الطريق عند دوار الاميركان في صيدا

موسى: التطبيع مع الكيان عمل أثم وانحراف وخروج عن القيم العربية والإسلامية

فلسطينيات - الخميس 28 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
موسى: التطبيع مع الكيان عمل أثم وانحراف وخروج عن القيم العربية والإسلامية

حذر عضو قيادة الساحة اللبنانية في "حركة الجهاد الإسلامي"، أبو سامر موسى، من التفريط بقضية فلسطين، لأن "قضية فلسطين هي أُم القضايا، وهي القضية الجامعة التي لا يجب التفريط بها على مستوى الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم".
وقال موسى خلال مقابلة له ضمن برنامج "نافذة رأي"، على قناة "اللؤلؤة" الفضائية، إن "فلسطين هي ميزان الرفعة والكرامة فمن حملها رفعته ومن تخلى عنها آذلته"، مؤكداً أن "الإدارة الأمريكية تعيش أسوأ أيامها منذ تأسيسها على جثث ورقاب أصحاب الأرض الأصليين، وذلك بسبب رعونة وغباء وعدم إدراك الرئيس الأمريكي ومستشاريه من خلال القرار الذي أقدم عليه".
وأضاف: "تلقت الإدارة الأمريكية صفعة في الجمعية العمومية بتأييد ساحق للحق الفلسطيني رفضاً لقرار ترامب، وخروج هذه الدول من عباءة أمريكا، رغم الضغوط والتهديد والبلطجة وقطع المساعدات المالية عن المؤسسات والدول التي تصوت ضد إرادة الولايات المتحدة".
واعتبر موسى أن "القضية الأساس لمواجهة القرار الظالم بحق القضية الفلسطينية هي التوجه بإتجاه الوحدة الوطنية وتكريسها واقعاً على الأرض والإسراع في مسيرة إنهاء الانقسام وإعادة الاعتبار للكفاح المسلح".
وطالب "السلطة الفلسطينة ومنظمة التحرير بالتحلل من إتفاقية أوسلو وسحب اعترافها بإسرائيل، بشكل صريح وواضح لا لبس فيه"، محذراً "من كل أبواق التطبيع التى تنتهجها بعض الجهات الرسمية أو غيرها في هذه المرحلة الخطيرة والأكثر حساسية من عمر القضية الفلسطينة، سواء التطبيع السياسي أو إلاقتصادي أو الثقافي، من خلال محاولة استبدال العدو الصهيوني بعدو مصطنع وفقاً للاِرادة الامريكية والصهيونية وخدمةً لمصالح البعض، والتي تهدف لتمرير صفقة القرن وشطب القضية الفلسطينية وحق العودة".
وأكد موسى على "موقف حركة الجهاد الإسلامي بعدم جواز التطبيع مع الكيان الغاصب لفلسطين"، معتبراً اياه عملاً أثماً وإنحرافا وخروجاً عن القيم العربية والإسلامية. 

@ المصدر/ islamic jihad media-tyre


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 953979846
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة