صيدا سيتي

مواطن هدد بإحراق نفسه امام القصر البلدي في صيدا احتجاجا على تردي أوضاعه المعيشية مذكرة بتعديل دوام الموظفين في الادارات العامة طيلة شهر رمضان السعودي: بلدية صيدا سلمت الجمعيات 3000 قسيمة شرائية وباقي القسائم ستسلم تباعا منعا للإزدحام قوى الامن: توقيف شخص ابتز سيدة وهددها بنشر صورها قداديس في كنائس صيدا من دون حشود المصلين (صور) في "حجر" الطبيعة .. وحمى "درعها" الربيعي! خليل المتبولي: سرّ الحياة! الدكتور بسام حمود من بلدية صيدا: الرئيس السعودي أبلغنا نجاح مسعى البلدية برفع قيمة المساعدات إلى ثلاثة مليارات ليرة لبنانية القوى الأمنية أوقفت صرافا غير مرخص بصيدا وسطرت محاضر ضبط بحق عدم الملتزمين بالحجر المنزلي عبد الصمد: مجلس الوزراء قرر تمديد فترة التعبئة العامة حتى يوم الاحد في 26 نيسان "أهلنا" تواصل عملها الإغاثي في مواجهة تداعيات الأزمة بمساعدات تشمل مئات العائلات المحتاجة في صيدا والجوار الهيئات الإقتصادية حذرت من تحديد أسعار المنتجات: لحماية مبادئ النظام الاقتصادي الحر الكشاف العربي يقيم حملة نظافة وتعقيم في صيدا، ويشارك بتوزيع القسائم الشرائية تمديد العمل ببراءة الذمة الصادرة عن الضمان لغاية 30 حزيران يوم ماراتوني للكشاف المسلم في مدينة صيدا‎ لقاء تنسيقي في سراي صيدا بحث آلية عمل الصيادين دون حصول تجمعات المريضة سلمى سليمان بحاجة إلى المساعدة لإجراء عملية قلب مفتوح (مرفق تقرير طبي) مؤسسات الرعاية والمجتمع الاهلي تنفذ المرحلة الأولى من حملة بلدية صيدا في حيي البراد والبستان الكبير خلية نحل داخل جمعية الكشاف المسلم في صيدا... تطوّع لتوزيع مساعدات (صور) رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: "لبيكم أهلنا في القدس"

«عين الحلوة» بتوقيت القدس ونبضها وقفة تضامنية.. وإطلاق اسمها على شارع رئيسي

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 21 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
«عين الحلوة» بتوقيت القدس ونبضها وقفة تضامنية.. وإطلاق اسمها على شارع رئيسي

لم يتأخر مخيم عين الحلوة كعادته عن نصرة القدس بالموقف والكلمة ولو قيض له بالسلاح لما تأخر لولا حرصه على البلد المضيف. هبّ المخيم بأمه وأبيه وكبيره وصغيره، منذ اللحظة الأولى لقرار الرئيس الأميركي، في مسار تصاعدي من التحركات والاعتصامات واللقاءات التضامنية.
بالنسبة لأبناء المخيم الذي يضيق بنحو 90 ألفاً بين لاجئ ونازح يعيشون في ظروف اجتماعية وإنسانية صعبة ويتعرضون بين فترة وأخرى لظروف أمنية أصعب، كل ذلك يصبح أمراً ثانوياً عندما يتعلق الأمر بفلسطين وبالقدس. فالتحركات التضامنية التي جعلت الحياة اليومية في المخيم مضبوطة الإيقاع على توقيت القدس ونبضها وحدت البوصلة، كما وحدت الساحة الفلسطينية شارعاً وسياسة ووحدت الهتاف تحت عنوان واحد هو القدس. ورمي الجميع خلافاتهم في البحر وليس جانباً باعتبار أن رمي الخلافات جانباً يبقيها قابلة لأن تتسلل من جديد إلى صفوفهم.
وأمس، عبّر عين الحلوة عن هذه الوحدة وهذا الارتباط المصيري بفلسطين وعاصمتها القدس الشريف بوقفة تضامنية موحدة لجميع قواه تضامناً مع القدس ورفضاً للقرار الأميركي باعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني، وتخلل التحرك إحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي وإطلاق اسم «القدس» على مدخل الشارع التحتاني للمخيم الذي لا يزال يحتفظ بتسميات أحياء وشوارع تعبر عن ارتباطه الوثيق بالوطن الأم فلسطين بكل مدنها وقراها ومعالمها ومقدساتها وشهدائها.
صورة عملاقة للقدس والأقصى ارتفعت في المكان وعليها عبارة «القدس عاصمة فلسطين الأبدية» لتكون بمثابة لوحة تكرس تسمية هذا الشارع باسم المدينة المقدسة.التحرك الذي نظمته الجبهة الديموقراطية شارك فيه ممثلون للفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية وعن اللجان الشعبية ولجان الأحياء.
وأكد أمين سر حركة فتح في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة أن «القدس هي العنوان الذي يوحد الشعب الفلسطيني بجميع انتماءاته وخلفياته وعلى اسمها نضحي وترخص الدماء وهي التي جمعت العرب والمسلمين والأحرار على مساحة العالم»، معتبراً أن قرار الإدارة الأميركية يتنكر لكل القيم الإنسانية والأخلاقية ويعري الولايات المتحدة ليقدمها في صورتها الحقيقية باعتبارها شريكاً كاملاً للعدو الإسرائيلي في جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.
وقال مسؤول حركة حماس في منطقة صيدا ايمن شناعة «رغم أن القرار الأميركي كان سلبياً إلا أنه أكد أن الإدارة الأميركية والحكومة الصهيونية في وادٍ والعالم كله في وادٍ آخر فلم نرَ تضامناً مع القرار ولا تعاطفاً معه ولا مع إسرائيل، ورغم أن الإدارة الأميركية تقود العالم إلا أنها لم تستطع أن تمرر هذا القرار. ورأى أن وحدة الفلسطينيين هي السبيل الوحيد لمواجهة هذا القرار وهذا العدو الغاصب».
ودعا مسؤول الجبهة الديموقراطية في منطقة صيدا فؤاد عثمان لإبطال أي بعد قانوني أو سياسي أو أخلاقي للقرار الأميركي لإفشال تمريره في مجلس الأمن. وقال: الإدارة الأميركية وضعت نفسها بهذا القرار خارج إطار الالتزام بقرارات الأمم المتحدة، داعياً المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة المسؤولين الصهاينة ومحاسبتهم على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني.
وفلسطينياً قال عثمان «ذاهبون إلى عقد المجلس المركزي الفلسطيني للتوافق على برنامج نضالي على كل الصعد والحفاظ على زخم التحركات وعلى مكانة وأهمية القضية الفلسطينية»، معتبراً «أن فلسطين هي مفتاح الحرب والسلام في المنطقة والعالم».

@ المصدر/ رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927933602
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة