صيدا سيتي

جديد Siro's Cosmetics في عبرا: Professional Nails Master & More للبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 74 صورة للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية - 27 صورة إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار مدرسة صيدا هاي سكول تعلن عن استقبال طلبات التسجيل للتلامذة الجدد للعام الدراسي 2019-2020 Welcome Kids to Summer Camp at ALPHABETICA in Saida - Sharhabil ألا يستدعي قيام الجمهورية إلغاء المناصفة؟ المصارف تفرض عمولات على السحب النقدي العسكريون غير صامتين: المتقاعدون يدافعون عن حقوقنا! ملاحظات على هامش «انتفاضة العسكريين» ‘Ramadan in Saida’: Uniqueness of time and place بعد الحملة الأمريكية على هواوي … هل حان دور DJI قبل ماترميها ... إزاى تحولى ساعتك القديمة لقطعة إكسسوارات جديدة فيديو مرعب.. اصطاد تمساحاً بيديه! للبيع في مزاد.. حاسوب كبّد العالم 95 مليار دولار نساء يخطفن رجل أعمال في فندق فاخر! للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 25 صورة أسامة سعد يستقبل وفداً من اتحاد بلديات صيدا الزهراني - صورتان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ينعي المناضلة حميدة عثمان أبناء الرعاية على مائدة جمعية صيدا القيم الرمضانية - 12 صورة

رسالة (الشهاب) في ذكرى المولد النبوي الشريف!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 01 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
رسالة (الشهاب) في ذكرى المولد النبوي الشريف!

          ترك نبي المسلمين وزعيم الامة العربية محمد بن عبد الله ذخيرة عظيمة من الثقافة والحضارة. اما الثقافة فهي القرآن المجيد والحديث الشريف. واما الحضارة فهي ما تركه المسلمون الاوائل من ادب وعلم وفن. ولكن كثيرون تنكروا لتلك الثقافة وهاتيك الحضارة ولم يتعظوا بالآية الكريمة <هو الذي بعث في الاميين رسولا يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة >! اي الثقافة والعلم والإنسانية والحضارة هذه الآية التي أمرت سيدنا محمداً بأن يطهر نفوس قومه بتعاليمه ومثله ويشرح لهم اسباب النجاح في الحياة. فالعقيدة الاسلامية كما أوضحها كتاب الله العزيز لا تتنافى مع العقل، فالدين الاسلامي دين عقلي ونظامه نظام عالمي عام يوجه الانسان في الحياة ويساعده على ان يحصل لنفسه وللجماعة الانسانية اسمى درجة من الكمال الانساني في الروح والخلق والعقل، وينظم علاقته بربه وعلاقته باخيه الانسان. كما دعا الاسلام الى طلب العلم واعتبره فريضة على كل مسلم ومسلمة، وقد قال رسول الله (مداد العلماء خير عند الله من دم الشهداء) !

          يطيب لنا أيها الصيداويون في هذا اليوم الذي يحتفل فيه المسلمون والعرب في جميع امصارهم واقطارهم بمولد رسولهم وزعيمهم وقائدهم محمد بن عبد الله ان نقول للذين ينظرون للدين الاسلامي نظرة حقد وكراهية وللمتعصبين الذين غررت بهم العقائد العنصرية ان التطور الفكري والبحث العلمي لا يتعارضان مع الاسلام والدين الاسلامي لا تنحصر وظيفته في النهوض بروح الانسان فحسب بل نظم الحياة من جميع وجوهها وانسجم مع البحث العلمي والعقلي فهو دين تقدمي يتمشى مع كل عصر وقابل للتطور كل يوم لانه بعيد عن الجمود بريء من الشعوذات والضلالات والبدع، ويكفي محمداً فخراً انه حطم الاوثان، ودعا لوحدانية الله، واذاب الاقطاعية في مهدها، واخذ حق الضعيف من القوي، فارسله الله رحمة للعالمين، فحرر العبيد من الاسياد، وجعل من المرأة عضواً عاملا في المجتمع، وعلم الناس الامانة والصدق والجرأة في الحق!

فلو اقتى كل انسان في العالم بتعاليم الاسلام لما كان في الدنيا استعمار واغتصاب، وانانية وكبرياء، وطمع وجشع، وانتهازية واتكالية، ودموع والآم، وثالوث مرعب وارهاب، وجهل وعماية، ولاصبح الناس احراراً كما ولدتهم امهاتهم، ذلك ان الذل والاسلام لا يجتمعان.

          جعل الله أيها الصيداويون هذه الذكرى التاريخية الحبيبة دافعاً للعرب والمسلمين الى التحرر والانعتاق والابتعاد عن المؤامرات التي يحوكها الارهاب ضدهم مستخدماً في ذلك الضالين المارقين منهم من امثال ابي لهب وابي جهل وصدق الله العظيم عندما قال في محكم تنزيله <ومن يتولهم فهو منهم>...

          وفي المناسبة ايها الصيداويون نسأل الله تعال الرحمة، ثم الرحمة، ثم الرحمة، لجميع الضحايا الأبرياء وكذلك الشفاء لجميع المصابين الجرحى في الحادثة الاليمة في مسجد الروضة في سيناء وقاتل الله الارهابيين المعتدين على المصلين يوم الجمعة وهم في بيت الله يذكرون الله ولا حد سواه. كما نتقدم من سيادة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حفظه الله وحماه وشعب مصر العظيم بالعزاء الكبير داعين لهم بالصبر والسلوان وان صيدا اهتزت على اثر المصاب الاليم واقام الصيداويون صلاة الغائب في المسجد العمري الكبير حيث فاضت قلوب المصلين بالدموع على ارواح الشهداء.  و(الشهاب) ما خلا في المحراب بكاء وكان له في ذلك دعاء...

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900180439
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة