صيدا سيتي

المفتي سوسان يستقبل وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا الأونروا: ارتفاع عدد المصابين من اللاجئين الفلسطينيين الى 942 و330 وفاة المفتي عسيران دعا للوقوف خلف الجيش اللبناني بمواجهة الإرهاب جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا استنكرت الإساءة للأستاذ مطاع مجذوب ومؤسسات الهيئة الاسلامية للرعاية البزري: اللبنانيون يعيشون بين مطرقة الفقر والفساد وبين سندان الكورونا اليوم الأخير لموسم السباحة والاستجمام في مسبح وشاطئ صيدا الشعبي المجاني (النهار) بالصور والفيديو: ارتفاع سعر السمك: لقز بحري زنة 6 كيلغ بـ 820 ألفاً! (النهار) اقفال دائرة التنفيذ في قصر عدل صيدا لاصابة احد الموظفين بالفيروس مدرسة الافق في صيدا: إصابة معلمتين خالطتا زميلة إخبار حول هدر المال العام في وزارة التربية قتيل صدما في الغازية فلسطيني قضى سقوطا في صيدا قوى الأمن حذرت من رسالة عبر واتساب تهدف لسحب المعلومات الشاب محمد حسام أبو خضرا في ذمة الله زاهر علي حنقير في ذمة الله الأونروا: إغلاق عيادة عين الحلوة الصحية الثانية ليومين بعد إصابة موظف بكورونا الرابطة الإسلامية تستكمل جولتها على فعاليات صيدا بعد الاعتذار وارتفاع الدولار: الشارع الصيداوي يشتعل غضباً أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأثنين في 28 ايلول 2020 MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم

إشكال في «عين الحلوة» بين قياديَين من «فتح»

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
بعدما كان الخلاف بين قيادات حركة «فتح» على المراكز والمواقع شكلياً، إنفجر عسكرياً بين قياديَين مهمَّين هما نائب قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء منير المقدح وقائد منطقة صيدا والجنوب في الأمن الوطني الفلسطيني العميد محمد العرموشي المعروف بـ»أبو أشرف العرموشي» فجر أمس، وتمثّل في إشكال بين عناصر الطرفين تخلّله إطلاق نار وإلقاء قنابل يدوية.
أوضحت مصادر متابعة للوضع الفتحاوي أنّ «الخلاف ظهر الى العلن بعدما كان يدور منذ مدة بين المقدح والعرموشي على خلافة قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب، حيث يعتبر المقدح أنّ الرئاسة يجب أن تؤول اليه بعد تقاعد أبو عرب كونه نائبَه، فيما يدعم مدير المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج وصول العرموشي الى هذا المنصب باعتبار أنه كان من أشدّ المتصدّين للمجموعات الإرهابية في المخيم خلال جولتين من الإشتباكات التي دارت بين «فتح» ومجموعات بلال بدر وبلال العرقوب الإرهابيّتين، وأنّ العرموشي قاد المعركة الثانية لإسقاط بدر وحالته في حيّ الطيري وطرده الى خارجه».
وفي تفاصيل الإشكال، سُمع إطلاقُ نارٍ كثيف فجر أمس في مخيم عين الحلوة، ذكرت مصادر فلسطينية أنه ناجم عن خلاف بين عنصرين من «فتح» أحدهما يتبع للمقدح ويدعى حسن المقدح والآخر للعرموشي وهو شخص ملقّب بـ»السوكو»، تطوّر الى إطلاق نار متبادل مع إطلاق قذيفتين على الشارع التحتاني- مفرق بستان القدس، ما أدّى الى إصابة شخص بجروح طفيفة نقل الى مستشفى النداء الإنساني سرعان ما غادرها.
وقالت المصادر إنّ «اتصالاتٍ فتحاوية على أعلى المستويات وسريعة جرت لتطويق ذيول الإشكال الذي أثار حالة من الهلع بين صفوف أبناء المخيم في توقيته فجراً»، وبدورها اتّهمت مصادر المقدح «السوكو» بإطلاقه النار قرب مكاتبها وهو في حالة لا وعي، ثم عودته مع مجموعة استهدفت عناصر المقدح، ما استوجب الرد على مصدر النيران.
واحتجاجاً على الإشكال، أقفل عدد من الفلسطينيين شارع بستان القدس بالعوائق الحديدية، لكن أعيد فتحه بعدما دفعت حركة «فتح» مبلغ 100 دولار كتعويض على كل صاحب سيارة متضرّرة ممّا حصل.
من جهة أخرى، كان العرموشي استقبل في إطار نشاطاته الاجتماعية وقبل حصول الإشكال، وفداً من اللجنة الشعبية لمخيم عين الحلوة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في مقرّه في «بستان القدس»، في حضور قيادات وضباط الأمن الوطني في منطقة صيدا.
وبحث المجتمعون في أوضاع المخيم، مشددين على «أهمية الدور الذي يضطلع به الأمن الوطني لمنطقة صيدا في استتباب الأمن في المخيم، والعمل الدؤوب بالتعاون مع القوى والفصائل كافة لاستتباب الأمن في انحاء المخيم، والسهر على راحة ومصالح أهلنا وشعبنا فيه».
وأكد العرموشي أنّ «الأمن في المخيم تحت السيطرة، وأنّ القيادة السياسية تواكب الأحداث وتحرص على مصلحة شعبنا وتقدم التوجيهات بما يضمن أمن وسلامة واستقرار أهلنا وشعبنا في المخيم والجوار». 
@ المصدر/ علي داود - موقع جريدة الجمهورية

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940621425
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة