صيدا سيتي

تطبيق قرار وزير الداخليّة في صيدا... التزام شامل بالكمامة (صور) النهار أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني "يكفل 25 يتيماً مقدسياً سرقا أموالا ومجوهرات من منزل في مجدليون فأوقفتهما مفرزة استقصاء الجنوب خلال 48 ساعة أسامة سعد: قوى السلطة الطائفية تواصل المتاجرة بقضية العفو العام عدنان أحمد حمد (أبو أحمد) في ذمة الله التزام ارتداء الكمامة في صيدا وفتح المساجد للمصلين وفق ضوابط وقائية مساجد صيدا تفتح أبوابها أمام المصلين الجمعة مع التزام اجراءات الوقاية 6 جرحى في حادثي سير في منطقة جزين .. تم نقل الجرحى إلى مستشفى لبيب اليكم سعر صرف الدولار في السوق السوداء وللتحاويل النقدية من خارج لبنان .. اليوم الجمعة توقيف شخصين في صيدا قاما بسرقات عدة في مختلف المناطق 4 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام بلدة انان 300 مليار ليرة للتعليم الخاص: "ممنوع الإنهيار"! «سرقات موصوفة»: الاستيلاء على «سحّارة حامض»! قانون تعليق المهل يشمل مهلة صرف المعلّمين زيادة الـ«خوّة» على الشيك المصرفي! PCR testing campaign begins at Ouzai Syrian refugee center "مشنقة إعدام" في صيدا رفضاً للعفو عن "العملاء" وعودتهم الى لبنان الأنروا تطلق نظاما الكترونيا لإصدار أرقام الحوالات لتسهيل عملية استلام المساعدات مصطفى محمد بشير الشريف في ذمة الله

أحمد الغربي: الاستقلال المحصن بحكمة الرئيس عون ووعي اللبنانيين

أقلام صيداوية - الأربعاء 22 تشرين ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 826 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أحمد الغربي: الاستقلال المحصن  بحكمة الرئيس عون ووعي اللبنانيين

يأتي عيد الاستقلال ال74 هذا العام في ظل تطورات سياسية غاية في الأهمية، تمثلت بإعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته من رئاستها من خارج لبنان. 

تعاملت معها القيادات السياسية والروحية والحزبية بخاصة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والدبلوماسية اللبنانية بحكمة ووعي مما ساهم  بتعزيز الوحدة وتحصين الساحة الداخلية من أي اختراق أمني.
هذه التطورات السياسية عشية عيد الاستقلال أظهرت أهمية الحرية والقرار الحر لدى الشعب اللبناني الذي دفع ثمن الحرية والعزة والكرامة عشرات آلاف الشهداء من العام 1943 تاريخ  نيل لبنان الاستقلال، مروراً بمحطات مفصلية نضالية في العامين ألفين بتحرير المقاومة الجنوب المحتل باستثناء مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، والانتصار  على العدو في عدوان تموز العام 2006 ، والانتصار الحديث على الإرهابين في جرود عرسال  ورأس بعلبك من قبل الجيش اللبناني والمقاومة الإسلامية وهو انتصار يعتبر  إنجازاً لا يقل أهمية عن الانتصار على العدو الإسرائيلي، حيث دون لبنان اسمه على صفحات التاريخ بالقضاء على الجماعات الإرهابية التي أحرقت الوطن العربي وأغرقته بالدماء، والتي استهدفت أيضاً العديد من دول العالم.
 اللبنانيون باتوا اليوم أكثر من أي وقت مضى مدافعين عن استقلالهم وسيادتهم وحريتهم وعزتهم، وهذا ما ظهر خلال أزمة استقالة الرئيس الحريري من خارج لبنان، وما رافق ذلك من مخاوف لدى الشعب اللبناني من حصول أحداث أمنية.
استقلال الشعوب لا يعطى هدية، بل ينتزع بالتضحيات والدماء. ومهمة الحفاظ عليه لا تقل أهمية عن مهمة إنجازه.
في عيد الاستقلال تحية إجلال وتقدير وإكبار إلى أرواح كل الشهداء وإلى جرحى جنود الجيش اللبناني ورجال المقاومة الإسلامية.. وتحية مماثلة إلى حملة الأقلام والمبادئ، وكل من ساهم في صنع الاستقلال والتحرير القديم والحديث.
رجالات الوطن الذين يكتبون تاريخ أوطانهم بالدماء هم خالدون في ضمائر شعوبهم. وتبقى الوحدة الوطنية التي باتت محصنة من قبل مؤامرات العدو وعملائه ومن الإرهابين وخلاياهم النائمة التي نجحت الأجهزة الأمنية مشكورة في تفكيكها قبل تنفيذ جرائمها  هي الأهم والسلاح الأقوى لصون الاستقلال الذي هو بحاجة دائمة لحمايته.  والتضحيات جاهزة عندما تدعو الحاجة لحماية الاستقلال وتبقى الحرية من أهم أهداف الشعوب الحرة . 

@ المصدر/ بقلم أحمد الغربي - مستشار نقابة المحررين


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931638960
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة