صيدا سيتي

ترقب في اليومين المقبلين.. مخباط لا يستبعد موجة ثانية لـ"كورونا" في لبنان إعلام الداخلية يؤكد إلزامية وضع الكمامة واحترام المسافات الامنة عطلة العيد مستمرة.. كم بلغ سعر الدولار للتحاويل النقدية اليوم؟ بتوجيهات من الرئيس: اعادة تاهيل وصيانة شبكة الكهرباء الرئيسية المغذية لمخيم عين الحلوة حزب الله في صيدا هنأ بعيدي الفطر والتحرير وعرض حصيلة التقديمات الاجتماعية خلال رمضان فوج الإنقاذ الشعبي: إرشادات لإعادة الاتزان الغذائي بعد انتهاء شهر الصيام‎ العاملات المنزليات في لبنان أمام خيارات أحلاها مرّ... تفاصيل رحلات العودة أزمةٌ قد تُغرِق لبنان بالظّلام.. المولّدات تواجه صعوبة الإستمرارية! توقيف أربعة مطلوبين بجرائم ترويج مخدرات وتعاطيها وسرقة وإطلاق نار في صيدا القديمة إنقاذ غريقين على المسبح الشعبي في صيدا الأونروا حددت شروط الإحالة إلى مركز العزل الطبي في سبلين حسن: مليون كمامة ستوزع مجانا بالتعاون بين وزارتي الصحة والداخلية الأونروا تعلّق على توقيف المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين وقفة احتجاجية أمام شركة الكهرباء في صيدا مارتين نجم قدمت مساعدات لمستشفى جزين مقدمة من التيار الوطني هبة القواس في عمل رقمي جديد: ارتجالات للانسانية بالتعاون مع أبو ظبي للثقافة والفنون نقابة أصحاب محطات المحروقات: نأسف للتقنين بالمازوت ونسأل لماذا لم تفرض الدولة فتح المستودعات بفترة الأعياد؟ الحريري استقبلت العقيد فادي قرانوح المدير الإقليمي الجديد لأمن الدولة في الجنوب رابطة آل الصياد تهنىء اللبنانيين عامة والمسلمين خصوصا بعيد الفطر المبارك للبيع شقتان مع مطل جبلي لا يحجب في منطقة بقسطا - الشرحبيل

أكاليل من الزهر باسم الرؤساء الثلاثة على ضريح آخر رجالات الاستقلال في حسينية البوابة الفوقا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 21 تشرين ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 913 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

وضع عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي خريس إكليلا من الزهر باسم الرؤساء الثلاثة على ضريح آخر رجالات الاستقلال في لبنان الرئيس عادل عسيران، في حسينية البوابة الفوقا في صيدا، لمناسبة عيد الاستقلال.
أقيم الاحتفال في قاعة الحسينية وحضره النائب علي عسيران، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ممثلا النائبة بهية الحريري، العميد الركن موفق مشموشي ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، مفتي صيدا الزهراني الجعفري الشيخ محمد عسيران، وممثل راعي ابرشية صيدا ودير القمر للموارنة المونسنيور الياس الاسمر، رئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني المهندس محمد السعودي ورؤساء بلديات منطقة صيدا والزهراني، ومدير مكتب مخابرات الجيش في صيدا العميد ممدوح صعب ومسؤول "حزب الله" في منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر ووفد من حركة "امل" ضم عضو المكتب السياسي في منطقة صيدا المهندس بسام كجك وعضو قيادة اقليم الجنوب السيد علي دياب وفاعليات وممثلون عن الاحزاب ومخاتير وأفراد من آل عسيران.
إستهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني عزفته ثلة من الجيش فكلمة ترحيب من عريف الحفل الدكتور عماد حمزة.
عسيران
ثم ألقى النائب عسيران كلمة قال فيها: "إن لبنان اليوم، يواجه ظروفا دقيقة، ومن كل الجهات، مما يرتب علينا جميعا الوقوف صفا واحدا، ويدا واحدة قبالة هذه التحديات لدرء المخاطر، ولبناء الدولة القادرة والعادلة، كما ينبغي في ذكرى أبطالنا العظماء، رجالات استقلالنا، أن نستحضر مواقفهم وحكمتهم لحفظ الوطن، ونفي لهم العهد في الحفاظ على الوطن سيدا عزيزا مستقلا".
أضاف: "كما في كل عام نلتقي معا في هذه الذكرى المجيدة نجدد العهد والولاء للوطن من خلال رجاله الشجعان الذين وقفوا ذات يوم، منذ أكثر من نصف قرن، ليرددوا بصوت واحد مقولة الرئيس عسيران الشهيرة: الوطن ينادينا.
وإذ رأى أن "الرئيس عسيران لم يكن إلا ابن هذه الأرض التي من أجلها بذل الغالي والنفيس فكان الاستقلال المجيد"، قال: "ان في مواقف الرئيس عسيران ورفاقه أمثولة ينبغي علينا حفظها والمحافظة عليها وهي أن الأوطان تحفظ بالمقاومة والدفاع عنها، لا بالتخاذل واجتناب المواجهة حين تكون المواجهة سبيلا ضروريا للحفاظ على الأرض ووحدتها، والوطن وأبنائه. وهذا الدرس ما انفك قائما، وما زال صالحا، وسيبقى الى أبد الآبدين".
وتابع عسيران: "لا بد لي من أن أذكر أن ما مررنا به في الأيام التي مضت، فمن الطبيعي جدا، كان احتضان الرئيس سعد الحريري من جميع اللبنانيين، فكان هذا تعبيرا صادقا عن رفضهم لأي ظلم ومن أين أتى، فهم الذين احتضنوا القضية الفلسطينية وغيرها من قضايا العالم المحقة، وهم من ضحوا بالغالي والنفيس، وبالدم، لحفظ أرضهم وحياتهم، وها هم مرة أخرى يجتمعوا ليعبروا عن وحدة الكلمة ووحدة الصف.
وإن القيادة الحكيمة التي تمثلت لدى فخامة رئيس البلاد ودولة رئيس مجلس النواب، كان لها الأثر الأكبر في وحدة اللبنانيين الوطنية الطاهرة".
خريس
بعد ذلك توجه النائب خريس وعلى وقع نشيد لحن الموتى عزفته موسيقى الجيش اللبناني ووضع اكليلا من الزهر على ضريح الرئيس عادل عسيران ثم تلا سورة الفاتحه بمشاركة الشخصيات والحضور.
ثم ألقى كلمة قال فيها: "عيد يمر علينا في كل سنة، هو عيد الاستقلال ونعني بذلك ان لبنان يجب ان يبقى موحدا ويجب ان نتمسك اكثر فاكثر بوحدته الوطنية لأننا نؤمن ان افضل وجوه الحرب هي وحدتنا الوطنية".
أضاف: "نأسف بأننا سمعنا قبل يومين بيانا صادرا عن مجلس وزراء خارجية العرب للاسف الشديد لم نقرأ سطرا واحدا يتحدث عن عدوانية اسرائيل او عن الظلم ضد الشعب الفلسطيني او يتحدث عن ان اسرائيل لا تزال تحتل الارض في لبنان وفي اكثر من منطقة عربية.
لذلك، نحن على المستوى الوطني في لبنان نعول على الوحدة الوطنية وعلى حكمة المسؤولين وخاصة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، ونتمنى ان يتعاطى الرئيس سعد الحريري بعد عودته الى لبنان، مع الشأن الداخلي وموضوع الاستقالة بحكمة، وان ننظر اولا وثانيا وثالثا وعاشرا ومئة الى وطننا لبنان لأنه ليس لنا ملجأ إلا هذا الوطن".
وختم: "ان تكون الساعات المقبلة هي لمصلحة بلدنا وان لا نذهب الى ازمة سياسية ممكن ان تعرض الوطن الى ازمات اخرى". 

@ المصدر/ الوكالة الوطنية للإعلام


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931375819
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة